توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: يبدو الآن عرضة لتحدي الدعم الأفقي لمنطقة 1.1265

سيطرت حالة نفور من المخاطرة على الأسواق المالية العالمية في أول يوم تداول في العام الجديد، مما دفع المستثمرين في نهاية المطاف للاتجاه نحو عملات الملاذ الآمن. عززت البيانات الاقتصادية الصينية الضعيفة من المخاوف بشأن النمو العالمي وأثارت موجة بيع عالمية في الأسهم. ساعد التوجه نحو الملاذ الآمن بشكل جزئي في تعويض حالة عدم اليقين بشأن وتيرة رفع معدلات فائدة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في عام 2019، مما قدم دفعة قوية للدولار الأمريكي.

 

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD تحولا دراماتيكيا وانخفض بأكثر من 170 نقطة خلال اليوم من محيط الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500، متأثرا بشكل أكبر من بيانات الاقتصاد الكلي الكئيبة لمنطقة اليورو. وفقًا لمؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي النهائي من ماركيت، فقد انكمش النشاط التجاري في إيطاليا وفرنسا في ديسمبر/كانون الأول، بينما أكد مؤشر مديري المشتريات PMI المركب في منطقة اليورو أدنى قراءة له منذ فبراير/شباط 2016.

 

تفاقم الهبوط بسبب ظروف السيولة الضعيفة نسبيا، مما حفز انهيار مفاجئ خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس. انخفض الزوج إلى محيط منطقة 1.1300، ولكنه تمكن من التعافي بشكل سريع فوق منتصف مناطق 1.1300. في ظل غياب أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق في منطقة اليورو، قد تستمر معنويات المخاطرة في السوق على نطاق أوسع في التأثير على ديناميكيات أسعار الدولار، مما يقدم بعض فرص التداول الملموسة.

 

في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، سوف يتم مراقبة صدور مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الأمريكي ISM من أجل بعض الزخم على المدى القصير. ومع ذلك، سيكون التركيز الرئيسي على الأجندة الاقتصادية يوم الجمعة، حيث يتم تسليط الضوء على إصدار أرقام التضخم في المستهلكين في منطقة اليورو وتقرير الوظائف الشهري الأمريكي الذي يتم مراقبته بشكل دقيق، والمعروف باسم الوظائف غير الزراعية NFP.

 

من منظور فني، أشار الانخفاض المسائي من مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم إلى ظهور بعض الضغط الهبوطي الجديد، وبالتالي، فإن استمرار الضعف فيما دون مقبض منطقة 1.1300 سوف يؤدي إلى تحدي الدعم الأفقي لمنطقة 1.1265، والذي يبدو الآن احتمالًا واضحًا.

 

على الجانب الآخر، من المحتمل أن يواجه أي ارتداد لاحق بعض العروض الجديدة بالقرب من مقبض منطقة 1.1400، والتي فيما فوقها من المرجح أن يتجه الزوج نحو اختبار منطقة العروض 1.1445-50. استمرار الرغبة في الشراء قد يزيل أي تحيز هبوطي على المدى القريب، مما يساعد الزوج على القيام بمحاولة جديدة لاختراق حاجز منطقة 1.1500.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة
  • PMI