أخبار زوج دولار استرالي/دولار (الدولار الأسترالي الدولار الأمريكي)


أخبار زوج دولار استرالي/دولار

خيارات الفوركس المنتهية يوم 18 يوليو/تموز في جلسة نيويورك

تحليلات زوج دولار استرالي/دولار

تحليلات يورو/دولار EUR/USD: نطاق أعلى، 1.2340 تاليًا

تحليلات يورو/دولار EUR/USD: نطاق أعلى، 1.2340 تاليًا


معنويات أسعار زوج دولار استرالي/دولار

الوسطاء الرعاة



رؤية مالية عامة

بيانات اقتصاد كلي


الصورة الكبيرة

حول زوج دولار استرالي/دولار

زوج دولار استرالي/دولار، "الأوسي"

زوج دولار أسترالي/دولار، والذي يطلق عليه أيضًا "أوسي"، يخبر المتداول كم عدد الدولارات الأمريكية (عملة الاقتباس) المطلوبة لشراء دولار أسترالي واحد (العملة الأساسية). يعرف هذا الزوج أيضًا باسم "أوسي". جنبا إلى جنب مع الدولار النيوزيلندي والدولار الكندي، فإن الدولار الاسترالي هو عملة سلع, هي عملة تتكون صادرات بلدها إلى حد كبير من المواد الخام (المعادن النفيسة، النفط، الزراعة، إلخ).

كانت معدلات الفائدة التي حددها البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) من بين أعلى المعدلات في الدول الصناعية، وقد جعل ذلك السيولة المرتفعة نسبياً للدولار الأسترالي أداة جذابة يحتفظ بها المتداول الذي يبحث عن عملة ذات عوائد أعلى. جعلت هذه العوامل الدولار الأسترالي منتشرا للغاية بين متداولي العملة.


ارتباطات زوج دولار استرالي/دولار

تعد أستراليا مصدر كبير للصين ويعكس اقتصادها وعملتها أي تغيير في الوضع في هذه البلد. الرأي السائد هو أن الدولار الأسترالي يقدم فوائد التنويع في محفظة تحتوي على العملات العالمية الرئيسية بسبب تعرضه الأكبر إلى الاقتصادات الآسيوية.

هذا الارتباط مع بورصة شنغهاي للأسهم يضاف إلى الارتباط مع الذهب. زوج دولار استرالي/دولار غالبًا ما يرتفع وينخفض مع سعر الذهب. في العالم المالي، ينظر إلى الذهب على أنه ملاذ آمن ضد التضخم، وهو أحد أكثر السلع تداولًا.

اعتماد أستراليا على صادرات السلع (المعادن والمزارع) يؤدي إلى ارتفاع الدولار الأسترالي خلال فترات التوسع العالمية وانخفاضه عند انخفاض أسعار المعادن، حيث تشكل السلع الآن معظم صادراتها الإجمالية.

قمم وقيعان تاريخية في زوج دولار استرالي/دولار

يقع الدولار الأسترالي تحت نظام تعويم حر منذ عام 1983. قبل ذلك كان مرتبطا بمجموعة من العملات تسمى مؤشر التداول المرجح (TWI).

مستوياته القياسية على الإطلاق: الحد الأقصى: 1.4850 في 01/01/1974 - الحد الأدنى: 0.4778 في 02/04/2001

آخر 12 شهر (مارس/آذار 2016 – مارس/آذار 2017): الحد الأقصى: 0.77743 في 22/04/2016 - الحد الأدنى: 0.71452 في 24/05/2016

آخر 5 سنوات (مارس/آذار 2011 – مارس/آذار 2016): الحد الأقصى: 1.085601 في 01/02/2012 - الحد الأدنى: 0.68274 في 01/01/2016

المنظمات والأفراد والبيانات الاقتصادية التي تؤثر على زوج دولار أسترالي/دولار

يمكن أن تتأثر أخبار زوج دولار استرالي/دولار بشدة من خلال القرارات التي تتخذها هذه المنظمات والأفراد:

البنك الاحتياطي الاسترالي (RBA) الذي يصدر البيانات ويقرر معدلات الفائدة في البلاد. رئيسه هوفيليب لوي.

الحكومة الاسترالية(برئاسة مالكوم تيرنبول) ووزارة المالية (التي يكون وزيرها ماتياس كورمان) التي تنفذ السياسات التي تؤثر على اقتصاد البلاد.

The الحكومة الأمريكية (ورئيسها دونالد ترامب): يمكن أن تؤدي الأحداث مثل بيانات الإدارة والقوانين واللوائح الجديدة أو السياسة المالية إلى زيادة أو إنقاص قيمة الدولار الأمريكي والعملات المتداولة ضده، وفي هذه الحالة الدولار الاسترالي.

البنك الاحتياطي الفيدرالي, الاحتياطي الفيدرالي للولايات المتحدة الذي يكون رئيسه جيروم باول. يسيطر البنك الإحتياطي الفيدرالي على السياسة النقدية، من خلال واجباته النشطة مثل إدارة معدلات الفائدة، تحديد متطلبات الاحتياطي، والعمل كملاذ أخير للإقراض إلى القطاع المصرفي في أوقات إفلاس البنوك أو الأزمة المالية.

من حيث البيانات الاقتصادية، كما هو الحال بالنسبة لمعظم العملات، يجب على متداولي زوج دولار استرالي/دولار التركيز على:

GDP (الناتج المحلي الإجمالي), القيمة السوقية الإجمالية لجميع السلع والخدمات النهائية المنتجة في بلد ما. وهو مقياس إجمالي لنشاط السوق لأنه يشير إلى وتيرة نمو اقتصاد البلاد أو انخفاضه. بوجه عام، تعتبر القراءة المرتفعة أو الأفضل من الرقم المتوقع إيجابية بالنسبة للدولار الأسترالي، في حين أن القراءة المنخفضة تعتبر سلبية.

التضخم يقاس بالمؤشرات الرئيسية مثل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (CPI) ومؤشر أسعار المنتجين (PPI)، اللذان يعكسان تغيرات في اتجاهات الشراء.

الميزان التجاري الحالي, التوازن بين الصادرات والواردات من مجموع السلع والخدمات. تظهر القيمة الإيجابية فائض تجاري، بينما تُظهر القيمة السلبية عجزًا تجاريًا. في حالة الطلب المستقر على الصادرات بالدولار الأسترالي، فإن ذلك سوف يتحول إلى نمو إيجابي في الميزان التجاري، وهذا يجب أن يكون إيجابياً بالنسبة للدولار الأسترالي.

فيليب لوي

فيليب لوي هو محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي. يحمل الدكتور لوي درجة الدكتوراه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وماجستير (مع مرتبة الشرف) في الاقتصاد / الاقتصاد القياسي من جامعة نيو ساوث ويلز. قام بتأليف عديد من الأوراق، بما في مؤلفات حول الروابط بين السياسة النقدية والاستقرار المالي. بدأ عمله كمحافظ في 18 سبتمبر/ايلول 2016.

جيروم باول

تولى جيروم باول منصبه كرئيس لمجلس محافظي نظام الاحتياطي الفيدرالي في فبراير/شباط 2018، لمدة أربع سنوات تنتهي في فبراير/شباط 2022. وستنتهي فترته كعضو في مجلس المحافظين في 31 يناير/كانون الثاني 2028. ولد في العاصمة واشنطن، وحصل على شهادة البكالوريوس في السياسة من جامعة برنستون في عام 1975، وحصل على شهادة في القانون من جامعة جورج تاون في عام 1979. عمل باول كسكرتير مساعد ووكيل لوزارة الخزانة في عهد الرئيس جورج دبليو بوش. كما عمل محامياً ومصرفي استثمار في مدينة نيويورك. من عام 1997 حتى عام 2005، كان باول شريكًا في مجموعة كارلايل.


الأصول التي تؤثر على زوج دولار أسترالي/دولار

عملات: الدولار النيوزيلندي والين الياباني (نيوزيلندا واليابان من الشركاء الإقليميين المهمين لأستراليا). تتضمن مجموعة هامة أخرى من أزواج التأثير كما يلي: زوج يورو/دولار, زوج استرليني/دولار, زوج دولار/ين, زوج دولار/فرنك, زوج دولار نيوزيلندي/دولار و زوج دولار/دولار كندي.

سلع: الأكثر أهمية هو الذهب، كما هو موضح أعلاه، ولكن أيضًا خام الحديد والغاز الطبيعي.

سندات: GACGB10 (عوائد سندات الحكومة الأسترالية لأجل 10 سنوات), GNZGB10 (سندات الحكومة النيوزيلندية لأجل 10 سنوات) و T-NOTE 10 سنوات (سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات).

مؤشرات: S&P/ASX 200 (أسهم بورصة الأوراق المالية الأسترالية), S&P/TSX مؤشر الذهب العالمي (يشمل منتجي الذهب والمنتجات ذات الصلة في بورصة تورونتو).


أفضل الوسطاء في منطقتك