نظرة عامة على البنك المركزي الأوروبي (ECB)


قرار البنك المركزي الأوروبي التالي

آخر تحليلات البنك المركزي الأوروبي

أخر أخبار البنك المركزي الأوروبي

الوسطاء الرعاة





الصورة الكبيرة

ما هو البنك المركزي الأوروبي؟

البنك المركزي الأوروبي هو البنك المركزي المسئول عن إدارة السياسات النقدية لمنطقة اليورو. مع بداياته في ألمانيا عام 1998، فإن البنك المركزي الأوروبي مسئول عن الحفاظ على استقرار الأسعار في منطقة اليورو، بحيث لا تتآكل القوة الشرائية لليورو بسبب التضخم. بوصفه كيانًا مستقلًا عن دول الاتحاد الأوروبي الفردية ومؤسسات الاتحاد الأوروبي، يهدف البنك المركزي الأوروبي إلى ضمان أن تكون الزيادة في أسعار المستهلكين على أساس سنوي أقل من ولكن قريبة من 2٪ على المدى المتوسط. من مهامه الأخرى التحكم في المعروض النقدي. هذا يشمل، على سبيل المثال، تحديد معدلات الفائدة في جميع أنحاء منطقة اليورو. يتم تنظيم عمل البنك المركزي الأوروبي من خلال هيئات اتخاذ القرار التالية: المجلس التنفيذي ومجلس الإدارة والمجلس العام. كريستين لاجارد هي رئيسة هذا الكيان منذ 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2019. تعد خطاباتها وبياناتها وإعلاناتها مصدراً مهماً للتقلبات، خاصة بالنسبة لليورو والعملات المتداولة مقابل العملة الأوروبية.  

من هو رئيس البنك المركزي الأوروبي؟

ولدت كريستين لاجارد عام 1956 في باريس، فرنسا. تخرجت من جامعة غرب باريس نانتير لاديفونس وأصبحت رئيسةً للبنك المركزي الأوروبي في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2019. وقبل ذلك، شغلت منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لصندوق النقد الدولي بين عامي 2011 و 2019. وشغلت لاجارد من قبل العديد من المناصب الوزارية العليا في حكومة فرنسا: كانت وزيرة للاقتصاد والمالية والصناعة (2007-2011)، ووزير الزراعة والصيد (2007)، ووزير التجارة (2005-2007). قد تحدد تعليقاتها كرئيسة للبنك المركزي الأوروبي اتجاهات إيجابية أو سلبية لليورو على المدى القصير. عادة، تعتبر النظرة المتشددة إيجابية / صعودية لليورو، في حين أن النظرة المتشائمة تعتبر سلبية / هبوطية. 

كريستين لاجارد

كيفية تداول قرار معدل فائدة البنك المركزي الأوروبي

قبل قرار معدل الفائدة

يقوم عديد من المتداولين بشراء الشائعات ويضعون مراكزهم بعد وقت قصير من اتخاذ القرار. على سبيل المثال، إذا اعتقدت السوق أن البنك المركزي الأوروبي سوف يرفع معدل الفائدة؛ يقوم المتداولون بشراء اليورو وإغلاق الصفقة بعد فترة قصيرة من الإعلان. من ناحية أخرى، إذا كان التوقع هو خفض معدل الفائدة، سوف يقوم المتداولون ببيع اليورو وإغلاق المراكز بعد الإعلان.

بعد قرار معدل الفائدة

إذا كانت توقعات السوق تختلف عن قرار معدل الفائدة الفعلي، يمكن أن يكون هناك بعض فرص التداول الممتازة.

إذا كان السوق يتوقع رفع معدل الفائدة، ولكن يقوم البنك المركزي الأوروبي في النهاية بخفض معدل الفائدة، قد تكون عملية دخول مراكز بيع على اليورو لفترة من ساعة إلى ساعتين ناجحة.

إذا كان السوق يتوقع خفض معدل الفائدة، ولكن يقوم البنك المركزي الأوروبي برفع معدلات الفائدة، قد يرغب المتداول في دخول مراكز شراء طفيفة على اليورو لمدة 1-2 ساعات.



رفع أو خفض أو الحفاظ على معدلات الفائدة

القرار له دائما تأثير على اليورو.

عندما يتم رفع معدلات الفائدة يقوم البنك المركزي الأوروبي بشكل حرفي ببيع الأوراق المالية الحكومية إلى شركات مالية كبيرة. في المقابل، تدفع المنظمات المالية باليورو كمقابل لهذه الأوراق المالية. هذا يقلل بشكل فعال من كمية العملة المتداولة في الاقتصاد. يؤدي انخفاض العرض إلى ارتفاع الطلب، وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع قيمة اليورو.

عندما يتم خفض معدلات الفائدة, البنك المركزي الأوروبي يغرق السوق باليورو. يتم ذلك عن طريق شراء الأوراق المالية الحكومية من المؤسسات المالية. في مقابل الأوراق المالية، يتم الدفع لهذه البنوك وإجراء الصفقات المالية باليورو، وبالتالي زيادة المعروض من اليورو في الاقتصاد. مع زيادة العرض، تنخفض قيمة اليورو.

جدول معدلات الفائدة العالمية

معدلات الفائدة العالمية يعرض الجدول معدلات الفائدة الحالية للبلدان الرئيسية في جميع أنحاء العالم، والتي حددتها البنوك المركزية الخاصة بكل منهم. تعكس معدلات الفائدة عادة صحة الاقتصادات الفردية، كما هو الحال في سيناريو مثالي، تميل البنوك المركزية إلى رفع معدلات الفائدة عندما ينمو الاقتصاد وبالتالي تحفز التضخم.