توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: اختراق صاعد يضع مقبض منطقة 1.1500 كمستهدف أولي

انخفض الدولار الأمريكي خلال جلسة تداول يوم الجمعة، حيث كان متأثرًا من تقرير الوظائف الشهري الذي لم يقدم له محفزات، والذي أظهر أن الاقتصاد قد أضاف 155 ألف وظيفة جديدة فقط في نوفمبر/تشرين الثاني. تعرض الدولار الأمريكي لمزيد من الضغوط بسبب بعض التعليقات الحذرة من قبل محافظ البنك الإحتياطي الفيدرالي Fed لايل برينارد ورئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في سانت لويس، جيمس بولارد، مما أضاف إلى التكهنات الأخيرة حول إمكانية توقف مؤقت في دورة رفع معدلات الفائدة في عام 2019.

 

ساعد التحيز البيعي حول الدولار الأمريكي على تعويض علامات ضعف النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على البناء على ارتفاعه المستقر ليغلق في نهاية الأسبوع بشكل إيجابي، فوق مقبض منطقة 1.1400 مباشرةً. أظهرت القراءة المعدلة للناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الثالث أن النمو الاقتصادي بلغ 1.6٪ على أساس سنوي، أقل بقليل من التقدير الأصلي البالغ 1.7٪، على الرغم من أنه لم يكن هناك الكثير لتحفيز أي عمليات بيع جديدة.

 

ظل ثيران الدولار في موقف دفاعي خلال الجلسة الآسيوية يوم الاثنين، مما دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر فوق مقبض منطقة 1.1400 إلى أعلى مستوياته خلال ما يقرب من ثلاثة أسابيع. في الوقت نفسه، ارتفعت التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وذلك عقب اعتقال أحد كبار المسؤولين التنفيذيين الصينيين في كندا بناء على طلب من الولايات المتحدة، مما أدى إلى استمرار الضغط على معنويات المستثمرين، مما أدى إلى استمرار الحد من أي ارتفاع هائل، وسط غياب البيانات الاقتصادية ذات الصلة في السوق، إما من منطقة اليورو أو الولايات المتحدة.

 

من منظور فني، تمكن الزوج من اختراق مقاومة خط الاتجاه الهابط الهام، ليرسم جزء من نموذج مثلث متماثل على الرسم البياني اليومي، حيث أن استمرار الحركة الصاعدة فوق مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ من الحركة الهابطة الأخيرة 1.1815-1.1216 سوف يعزز الاختراق الصعودي على المدى القريب. مزيد من الارتفاع في الزوج يمكن أن يمتد نحو اختبار عقبة التقاء هامة، تتكون من المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم ومستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪، فوق الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 مباشرة.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن مقبض منطقة 1.1400 تعمل الآن بمثابة دعم حالي، والتي فيما دونها من المرجح أن يتجه الزوج نحو اختبار الدعم الأفقي لمنطقة 1.1345-40. الضعف اللاحق تحت الدعم المذكور سوف يبطل توقعات البناء ويحول الزوج ليكون عرضة أخيراً لكسر دعم خط الاتجاه الصاعد، الذي يقع حاليا بالقرب من مقبض منطقة 1.1300. يمكن للزخم الهبوطي أن يدفع الزوج للانخفاض نحو تحدي أدنى مستوياته السنوية حول منطقة 1.1215.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • إيطاليا