توقعات استرليني/دولار GBP/USD: الاسترليني غير متأثر بانخفاض الإنتاج التصنيعي في المملكة المتحدة إلى المنطقة السلبية

يتداول الجنيه الإسترليني مرتفعًا مقابل الدولار الأمريكي بعد أن شهد الناتج المحلي الإجمالي البريطاني الشهري ارتفاعًا بنسبة 0.3٪ على أساس شهري، متجاوزًا توقعات السوق.

انخفض إنتاج الصناعات التحويلية في المملكة المتحدة بنسبة -0.2٪ في يوليو/تموز، مخالفًا التوقعات بارتفاع بنسبة 0.2٪، بينما جاء عجز الميزان التجاري البريطاني أفضل من المتوقع ليصل إلى 2.8 مليار جنيه إسترليني في يوليو.

من المفترض أن تكون العناوين الرئيسية حول بريكسيت هي أعظم المؤثرات على الاسترليني.

يتداول الجنيه الإسترليني دون تغيير يذكر في الاتجاه الصعودي قبل أن يصدر مكتب الإحصاءات الوطنية تقرير الإنتاج التصنيعي والميزان التجاري وتقرير الناتج المحلي الإجمالي الشهري في المملكة المتحدة يوم الاثنين.

 

في حين شهد الإنتاج التصنيعي في المملكة المتحدة انخفاضاً بنسبة 0.2٪ في يوليو، وهو ما يقل عن توقعات السوق، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بنسبة 0.3٪ خلال شهر يوليو، أفضل قليلاً من المتوقع.

 

في الوقت نفسه ، بلغ الميزان التجاري في المملكة المتحدة عجزًا - 2.8 مليار جنيه استرليني في يوليو بعد عجز قدره - 2.856 مليار جنيه استرليني في يونيو/حزيران.

 

كان الجنيه الإسترليني يتداول بقوة يوم الجمعة الماضي بعد أن قال كبير المفاوضين الأوروبيين ميشيل بارنييه أنه منفتح على أي نقاش حول القضية الساخنة للحدود الإيرلندية في حين أكد أن 90٪ من قضايا اتفاق بريكسيت قد تم فرزها بالفعل بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. دفع إعلان بارنييه الاسترليني فوق مستوى 1.3020 بعد أن عانى الإسترليني من انخفاض إلى 1.2785 في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

 

تأثر زوج استرليني/دولار GBP/USD بقوة سوق العمل الأمريكي الذي شهد افتتاح عدد من الوظائف الجديدة في أغسطس/آب، حيث ارتفعت إلى 201 ألف في أغسطس، والأهم من ذلك ارتفاع الأجور في الولايات المتحدة بنسبة 2.9٪ على أساس سنوي. انخفض الجنيه الإسترليني باتجاه مستوى 1.2910 وظل راكدا بالقرب من هذا المستوى في بداية الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر/أيلول.

 

من الناحية الفنية ، زوج استرليني/دولار GBP/USD مدعوم من قبل مستوى 1.2900 الكبير الذي يتوافق مع مستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ من ارتفاع زوج استرليني/دولار GBP/USD عند 1.2025 في بداية يناير/كانون الثاني 2017 ويبلغ ذروته في 17 أبريل/نيسان من هذا العام عند 1.4377. إذا كسر زوج استرليني/دولار GBP/USD مستوى 1.2900 في الاتجاه الهبوطي، سوف يصبح الدعم النفسي عند 1.2800 هدفًا فوريًا. وعلى الجانب الصعودي، الهدف المباشر هو 1.2970 وهي القمة الدورية من الخميس الأسبوع الماضي قبل أن تظهر المستويات 1.3000 و 1.3030.

 

الرسم البياني فريم ساعة لزوج استرليني/دولار GBP/USD

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • الأزواج
  • التحليلات الفنية
  • المملكة المتحدة
  • بريكست
  • GBPUSD