تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يوجد حركة قوية في أي اتجاه، والتركيز على البيانات الألمانية / خطاب دراجي من أجل بعض الزخم

استمر زوج يورو/دولار EUR/USD في التحرك في الاتجاهين يوم الخميس، ولكنه افتقد إلى أي تحيز اتجاهي قوي واستمر الحد من حركته فيما دون أدنى مستويات الجلسة السابقة. يستمر الضغط على العملة الموحدة بسبب المخاوف المتزايدة بشأن صحة اقتصاد منطقة اليورو، وتم تعزيز هذا الضغط من خيبة الأمل الأخيرة من قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي في ألمانيا / منطقة اليورو. هذا بالإضافة إلى ارتفاع متواضع في الطلب على الدولار الأمريكي، مما ساهم بشكل أكبر في ممارسة بعض الضغط الهبوطي على الزوج.

 

تمكن الدولار من اكتساب بعض الزخم على خلفية محضر الاجتماع الأخير اللجنة الفيدرالية FOMC، والذي أظهر أن صانعي السياسة لا يزالون منقسمين حول مسار رفع معدل الفائدة لعام 2019. يبدو أن ثيران الدولار لا يتأثرون بالبيانات الاقتصادية الأمريكية الضعيفة - طلبيات السلع المعمرة لشهر ديسمبر/كانون الأول ومؤشر فيلادلفيا التصنيعي الفيدرالي لشهر فبراير/شباط، ولكن تبين أن هذا هو العامل الوحيد الذي ساعد على الحد من تسجيل خسائر أعمق، على الأقل في الوقت الحالي.

 

استقر الزوج أخيرًا دون تغيير خلال اليوم، حيث استمر في حركة سعرية هادئة خلال الجلسة الآسيوية في يوم التداول الأخير من الأسبوع. بالنظر لاحقاً، يتطلع المشاركون في السوق إلى إصدار مؤشر IFO الألماني لمناخ العمل من أجل بعض الزخم في التداول على المدى القصير. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية، فإن الخطابات المقررة لرئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي وأعضاء اللجنة الفيدرالية FOMC المؤثرين سوف تساهم بشكل أكبر في إثارة بعض التقلبات حول الزوج الرئيسي.

 

من وجهة نظر فنية، فإن الحركة السعرية الأخيرة، حيث فشل الزوج بشكل متكرر في الاستفادة من حركته الصاعدة، تشير بوضوح إلى استمرار التحيز البيعي عند مستويات أعلى. ومع ذلك ، من المرجح أن ينتظر الدببة كسر مقنع على ما دون مقبض منطقة 1.1300 قبل أن يقوموا بدخول مراكز تستهدف مزيد من الانخفاض نحو الدعم الوسيط عند منطقة 1.1260-50، في الطريق إلى أدنى مستوياته خلال عدة أشهر حول منطقة 1.1215.

 

على الجانب الآخر، تظهر العقبة الحالية القوية الآن عند منطقة 1.1360-70، يليها مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 50 يوم قبيل مقبض منطقة 1.1400 مباشرةً. يبدو أن العقبة المذكورة من المرجح أكثر أن تستمر في الحد من أي محاولات ارتفاع لحظية، على الرغم من أن القوة المستدامة فوق الحاجز المذكور قد تحفز ارتفاع مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة نحو مقاومة خط الاتجاه الهابط لما يقرب من خمسة أشهر الذي يقع حالياً بالقرب من منطقة 1.1460-65.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو