الذهب يواصل محاولة التمسُك بما جناه من مكاسب قبل نهاية الإسبوع الماضي


مع غياب أغلب الأسواق الأوروبية بسبب عطلة ال  Easter Dayووسط أحجام تداول ضعيفة نسبياً مازالت العقود المُستقبلية على إستقرار مُحتفظة بجُل ما حققته من مكاسب قبل نهاية الإسبوع الماضي عقب صدور تقرير سوق العمل الأمريكي عن شهر مارس الذي أظهر إضافة 916 ألف وظيفة خارج القطاع الزراعي في حين كانت تُشير إلى إضافة 650 ألف وظيفة فقط بعد إضافة 379 ألف وظيفة في فبراير تمُ مراجعتهم اليوم ليُصبحوا 468 ألف، ليبقى إلى الأن 8.4 مليون فقط خارج سوق العمل منذ بدء أزمة كورونا.

كما أظهر التقرير إنخفاض مُعدل البطالة ل 6% من 6.2% كان عليها في فبراير ويناير مع إنخفاض مُعدل البطالة المُقنعة الذي يحتسب العاملين لجزء من اليوم الراغبين في العمل ليوم كامل هو الأخر ل 10.7% بعد إستقرار عند 11.1% في فبراير ويناير.

التقرير أظهر في نفس الوقت إرتفاع متوسط أجر ساعة العمل ب 4.2% سنوياً فقط في حين كان المُتوقع إرتفاع ب 4.5% بعد إرتفاع في فبراير ب 5.3% تم مُراجعته اليوم ليُصبح ب 5.2% وهو ما يحد من الضغوط على الفدرالي للقيام بتقليص دعمه الكمي أو رفع سعر الفائدة لتحجيم التضخُم.

ما أعطى العقود المُستقبلية لمؤشرات الأسهم الأمريكية الدعم مع غياب الأسواق الأمريكية يوم الجمعة الماضية بسبب عطلة الجمعة العظيمة ليُسجل مؤشر ستندارد أند بورز 500 المُستقبلي مُستوى قياسي جديد عند 4048 لايزال يتواجد حالياً بالقرب منه عند 4042، كما تواصل صعود مؤشر ناسداك 100 المُستقبلي ليبلُغ 13407 قبل أن يتراجع ليتواجد حالياً قبل بداية الجلسة الأمريكية بالقرب من 13400.

 

هذا الزخم في أداء سوق العمل الأمريكي دعم بطبيعة الحال التوقعات برفع الفدرالي لسعر الفائدة في وقت أقرب مما هو مُتوقع، ما أدى لصعود العوائد داخل أسواق المال الثانوية ليتواجد العائد على إذن الخزانة لمدة 10 أعوام الذي عادةً ما يجتذب أعيُن المُتعاملين في الأسواق حالياً مرة أخرى فوق ال 1.70% عند 1.72%.

بعدما شهد هذا العائد تراجُع بعد أن تبين للأسواق أن خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن لدعم البنية التحتية والاقتصاد المُقدرة بقيمة 2.25 ترليون دولار سيتم تمويلها بالأساس من خلال رفع الضرائب على الشركات ل 28% من 21% حالياً وهو ما يعني عدم الحاجة للقيام بإصدارات غير إعتيادية من إذون الخزانة الأمريكية للإستدانة من أجل تمويل هذه الخطة التي من المُنتظر أن تستمر لثمانية سنوات.

ما أدى لهبوط هذا العائد دون ال 1.70% بعد أن كان قد بلغ 1.77% قبل الإعلان عن هذه الخطة الذي صاحبه صعود للذهب فوق 1700 دولار للأونصة تواصل قبل نهاية الإسبوع ليصل ل 1730 دولار للأونصة.

 

هذا التراجُع في العوائد على إذون الخزانة الأمريكية داخل أسواق المال الثانوية أعطى الذهب الفُرصة للصعود مرة أخرى فوق مُستوى ال 1700 دولار للأونصة حيثُ يتداول حالياً بالقرب من 1715 دولار للأونصة، بعدما تبيُن للمُستثمرين أن تمويل هذه الخطة لن يكون عن طريق إصدارات إستثنائية للمزيد من إذون الخزانة بل سيتوقف على مدى ربحية الشركات.

 

كما سمح للجنية الإسترليني بالصعود للمُستويات الحالية بالقرب من 1.3850 أمام الدولار وأعطى اليورو الفُرصة للتداول مُجدداً للتواجُد بالقرب من 1.175 بعدما وجد الدعم عند 1.1700، إلا أنه تظل المخاوف بشأن إنتشار الفيروس وتأثير الحظر الجُزئي لمواجهته تطغى على أداء اليورو أمام كل من الدولار والإسترليني في هذه المرحلة، فنسبة المُلقحين ولو لمرة واحدة إلى الأن داخل منطقة اليورو 12% في حين بلغت هذه النسبة في الولايات المُتحدة 30% وفي المملكة المُتحدة 50%، ما أدى لتواصل هبوط اليورو أمام الإسترليني للتواجُد حالياً بالقرب من 0.847.

 

بينما يُنتظر اليوم خلال الجلسة الأمريكية بإذن الله صدور مؤشر ال ISM عن القطاع الخدمي الأمريكي عن شهر مارس والمُتوقع إرتفاعه ل 58.5 من 55.3 في فبراير، بعدما سبق وأظهر مؤشر ال ISM عن القطاع الصناعي الأمريكي عن شهر مارس زخم داخل هذا القطاع بإرتفاع ل 64.7 كان الأعلى منذ عام 1983 في حين كان المُتوقع صعود ل 61.3 فقط من 60.8 في شهر فبراير، جديرُ بالذكر أن قراءة كافة هذة المؤشرات فوق ال 50 تُشير إلى توسع القطاع ودون ال 50 تُشير إلى إنكماشه.

 

الرسم البياني اليومي للذهب:

عاود الذهب الصعود ليتواجد مُجدداً بالقرب من 1730 دولار للأونصة، بعدما تمكن من إرتداد لأعلى من 1678.69 دولار للأونصة أبقاه في دائرة تكوين نموذج القاعين المُزدوجين الإنعكاسي على المدى القصير فوق مُستوى دعمه عند 1670.52 دولار للأونصة، إلا أن ذلك الإرتداد لا ينفي أيضاً إحتمال فشله مرة أخرى في تجاوز مقاومته عند 1755.48 دولار للأونصة التي حالت بينه وبين مواصلة الصعود في الثامن عشر من مارس الماضي حيثُ كون عندها قمة أدنى لايزال تحت تأثيرها.

فلايزال الذهب مُتواجد لليوم السادس على التوالي دون مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءته اليوم ل 1737 دولار للأونصة،ون  بسبس كما يبقى تحت ضغط متوسطه المتحرك لإغلاق 50 يوم المار حالياً ب 1769 دولار للأونصة ومتوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 1814 دولار للأونصة وأيضاً متوسطه المتحرك لإغلاق 200 يوم المار حالياً ب 1858 دولار للأونصة.

فيُظهر الرسم البياني اليومي للذهب حالياً وجود مؤشر ال RSI 14 داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قراءته الأن ل 46.553، كما أصبح يتواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب الأن في مكان أعلى داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قراءته الحالية ل 70.558 أصبح يقود بها لأعلى خطه الإشاري المار دونه داخل نفس المنطقة عند 46.546 بعد تقاطُع من أسفل لأعلى.

 

مُستويات دعم ومُقاومة سابق إختبارها:

 

مُستوى دعم أول 1670.52$، مُستوى دعم ثاني 1566.40$، مُستوى دعم ثالث 1451.11$.

مُستوى مقاومة أول 1755.48$، مُستوى مقاومة ثاني 1815.90$، مُستوى مقاومة ثالث 1775.56$.

 

 

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

الذهب يواصل التراجُع مع عودة العوائد على إذون الخزانة للصعود

عاد صعود العوائد على إذون الخزانة الأمريكية للضغط على شهية المُخاطرة ليدفع العقود المُستقبلية لمؤشرات الأسهم الأمريكية للتراجُع مرة أخرى، بعدما إفتتحت تداولات الإسبوع الجديد على ارتفاع عقب إجازة مجلس الشيوخ الأمريكي لخطة جو بايدن بأغلبية 50 ل 49.

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

تراجُع العوائد على إذون الخزانة في الساعات الأخيرة يضع الدولار تحت ضغط

مازالت حركة العوائد داخل أسواق المال الثانوية تقود الأسواق وتجتذب أعيُن المُتابعين والمُستثمرين في هذه المرحلة بعد الصعود الملحوظ الذي شهدته منذ بداية العام

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار