الذهب يُعاني من الإقبال على المُخاطرة و تراجع توقعات خفض الفدرالي لسعر الفائدة


إجتذب تراجع الذهب إهتمام المتعامليين في الأسواق هذا الإسبوع الذي شهد حتى الأن الهبوط الإسبوعي الأكبر للمعدن الأصفر منذ نوفمبر 2016 , بعدما إزداد تفاؤل الأسواق مؤخراً نتيجة توصل الصين و الولايات المُتحدة الأمريكية لإتفاق تُجاري مبدئي أعلن الجانبين بالأمس أنه سيشمل توجه نحو تخفيض ما تبادله الجانبين من رسوم الجمركية مؤُخراً خلال حربهم التُجارية.

بعدما كانت تصبو أمال أكثر المُتفائلين لتوقف عن الإستمرار في رفع هذة الرسوم الجمركية , إلا أن الجانبين لم يُعلنا بعد عن مكان أو زمن مُحدد لتوقيع الرئيسين الصيني و الأمريكي على هذا الإتفاق , فيما يراه البعض نتاج لخلاف و عدم قدرة على تبني هذا الإتفاق و يراها أخرين لما قد يشمله من مزيد من البنود لايزال يتم التفاوض بشأنها.

إلا أن أخبار هذا الإتفاق كانت في مُجملها إيجابية و تصُب في مصلحة الإقبال على المُخاطرة , ما أدى لدفع مؤشرات الأسهم الأمريكية نحو مُستويات قياسية جديدة حيثُ بلغ مؤشر ستندارد أنذ بورز 500 المُستقبلي بالأمس 3097.6 , كما تواصل صعود العوائد على إذون الخزانة الأمريكية ليصل العائد على إذن الخزانة لمدة عشرة أعوام ل 1.91% حالياً بعد تراجع التوقعات بقيام الفدرالي بمواصلة تخفيض سعر الفائدة على الأقل في ديسمبر القادم .

 

الأمر الذي دعم جاذبية الدولار بينما كانت الثقة في أداء الإقتصاد الأمريكي تزداد و تتراجع المخاوف من تعرُضه للركود مع مرور فترة صدور بيانات نتائج الشركات عن الربع الثالث من هذا العام دون صدمات و بشكل أفضل من المُتوقع , ما أعطى المُستثمرين ثقة في الإقبال على المُخاطرة.

ليتراجع الطلب على الذهب الذي كان الداعم الرئيسي لهو توجه الفدرالي نحو خفض سعر الفائدة , حيثُ قام الفدرالي بثلاث تخفيضات مُتتالية لسعر الفائدة بواقع 0.25% في كل مرة , بدئها بنهاية يوليو الماضي ليُصبح بنهاية أكتوبر الماضي 1.75% , بينما لم تصدُر عن الفدرالي إشارة واضحة من خلال تقييمه الإقتصادي عن مُستقبل سعر الفائدة أو حتى من خلال المُؤتمر الصحفي المُعتاد لرئيسه بعد كل إجتماع لأعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية الأمريكية.

 

فقد جاء عن جيروم باول رئيس الفدرالي أن ما قد يُغير إتجاة سعر الفائدة الحالي هو تغيُر فعلي في إعادة تقييم مُستقبل الأداء الإقتصادي في نفس الوقت الذي أوضح فيه أن الإتجاة نحو سعر الفائدة يتوقف على إرتفاع التضخم بشكل بالغ , كما أغفل تقرير الفدرالي هذة المرة أن الإقتصاد في إحتياج لمزيد من السياسات التحفيزية , بينما أكد  على موقفه الداعم للإقتصاد , ما أظهر للأسواق أن  أعضاء اللجنة في حالة من عدم التأكد بشأن إحتياج الإقتصاد لمواصلة خفض سعر الفائدة.

قبل أن يأتي هذا الإسبوع بمزيد من التفاؤل بشأن الإتفاق التجاري الصيني الأمريكي و تراجع للمخاوف بشأن إنتقال الضعف الحالي لأداء القطاع الصناعي للقطاع الخدمي أيضاً , بعدما أظهرت البيانات إرتفاع مؤشر ال ISM عن القطاع غير الصناعي عن شهر أكتوبر ل 54.7 في حين كان المُنتظر تحسُن ل 53.5 فقط بعد تراجع في سبتمبر ل 52.6 دفعة واحدة من 56.4 في أغسطس , جديرُ بالذكر أن قراءة هذا المؤشر فوق ال 50 تُشير إلى توسع القطاع و دون ال 50 تُشير إلى إنكماشه.

 

بينما لايزال الجنية الإسترليني تحت ضغط أمام العملات الرئيسية حيثُ يتم تداول زوج الجنية الإسترليني أمام الدولار حالياً بالقرب من 1.28 , بعدما قرار إثنين من أعضاء لجنة السياسات النقدية لبنك إنجلترا التصويت بالأمس في مصلحة خفض سعر الفائدة بواقع 25 نُقطة أساس.

بينما صوت السبعة أعضاء الأخرين في مصلحة الإحتفاظ بسعر الفائدة دون تغيير عند 0.75% مع الإحتفاظ بقيمة خطة بنك إنجلترا لشراء الأصول عند 435 مليار جنية إسترليني مع إستمرار العمل بمبدأ إعادة الإستثمار في السندات التي أصبح يمتلكها البنك من خلال هذة الخطة عند إستحقاقها دون تغيير , ليكون قرار الأمس هو القرار الأول الذي يأتي بالأغلبية و ليس بالإجماع منذ إجتماعها في الثالث عشر من سبتمبر من العام الماضي.

بنك إنجلترا أظهر أيضاً من خلال تقريره الصادر بعد إجتماع أعضاء اللجنة بالأمس قلق بشأن مُستقبل سوق العمل , كما خفض توقعه للنمو و التضخم داخل المملكة رغم تراجع التوقعات بحدوث إنفصال بريطاني عن الإتحاد الأوروبي دون إتفاق بشكل كبير مؤخراً.

 

الرسم البياني اليومي للذهب:

 

بعد فشل مُتكرر في إجتياز مُستوى ال 1520 دولار للأونصة إتجه الذهب هذا الإسبوع , ليهبط دون مُستوى ال 1500 دولار للأونصة النفسي مع زخم بيعي مُتزايد أدى به للهبوط دون متوسطه المتحرك لإغلاق 50 يوم المار ب 1499 دولار للأونصة و أيضاً دون متوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 1476 دولار للأونصة في إشارة سلبية على المدى القصير , بينما لايزال يدعمه على مدى أطول إستمرار وجوده فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 200 يوم المار حالياً ب 1389 دولار للأونصة.

كما عاد الذهب للتداول دون مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم ل 1514 دولار للأونصة في يومه الرابع دون هذا المؤشر ,  بعدما أمضى 18 يوماً من التداول فوقه.

كما يُظهر الرسم البياني اليومي للذهب حالياً وجود مؤشر ال RSI 14 في مكان أدنى داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قرائته الأن ل 39.578 , بينما يتواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب داخل منطقة التشبع البيعي دون ال 20 حيثُ تُشير قراءته الحالية ل 18.446 لايزال يقود بها لأسفل خطه الإشاري المتواجد حالياً فوقه داخل منطقة التعادل  عند 25.401 بعد تقاطُع من أعلى لأسفل داخل نفس المنطقة.

 

مُستويات الدعم و المُقاومة الأقرب:

 

مُستوى دعم أول  1458.93$ , مُستوى دعم ثاني 1399.40$ , مُستوى دعم ثالث 1381.82$.

مُستوى مقاومة أول 1519.54$ , مُستوى مقاومة ثاني 1535.72$ , مُستوى مقاومة ثالث 1556.83$.

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار