توقعات استرليني/دولار GBP/USD: خط الاتجاه الهابط يحد المكاسب قبيل صدور موازنة المملكة المتحدة ومؤشر أسعار المستهلك الأمريكي

ضعف الدولار الأمريكي أكثر في بداية أسبوع تداول جديد وكان متأثرا ببيانات الوظائف يوم الجمعة والتي أظهرت تباطؤًا في نمو الأجور الحقيقية وخفضت التوقعات برفع أسعار الفائدة الفيدرالية في 2018. استمر زوج استرليني/دولار GBP/USD في اكتساب قوة في اليوم الثاني على التوالي، واستمر في الحصول على الزخم من خلال أخبار بريكسيت الإيجابية التي مفادها أن المملكة المتحدة قريبة جدًا من الوصول إلى اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي.


من الناحية الفنية ، فشل الزوج مرة أخرى بالقرب من مقاومة خط الاتجاه الهبوطي على المدى القصير ويبدو الآن أنه يوسع من حركة الارتداد نحو منتصف مستويات 1.3800. قد يؤدي ضغط البيع الآن إلى تعريض الزوج إلى خطر الاختراق تحت مستوى 1.3800 والتوجه نحو اختبار الدعم الأفقي القوي عند 1.3765-55.


على الجانب الآخر، قد يستمر المضاربون في الكفاح بالقرب من مقاومة خط الترند الهابط، حاليًا حول المنطقة 1.3910-20، والذي إذا ما تم كسره يبدو أنه يؤدي إلى ارتفاع تغطية مراكز البيع ومساعدة الزوج على العودة نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي 1.40.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة