إزدياد عدد الوظائف خارج القطاع الزراعي الأمريكي ب 263 ألف وظيفة في إبريل


شهد الدولار الأمريكي تذبذب أمام العملات الرئيسية فور صدور تقرير سوق العمل الأمريكي عن شهر إبريل الذي أظهر إضافة 263 ألف وظيفة خارج القطاع الزراعي في حين كانت تُشير أغلب التوقعات لإضافة 185 ألف وظيفة بعد إضافة 196 ألف وظيفة في مارس تم مُراجعتهم اليوم ليُصبحوا 186 ألف , كما جاء مُعدل البطالة على تراجع ل 3.6% في حين كان المُتوقع بقائه عند 3.8% كما كان في مارس و فبراير.

 

التقرير أظهر في نفس الوقت إستمرار إرتفاع الضغوط التضخُمية للأجور في الولايات المُتحدة بنفس الوتيرة في إبريل بصعود متوسط أجر ساعة العمل ب 0.2% شهرياً كما حدث في مارس في فبراير مع إرتفاع سنوي ب 3.2% كما حدث أيضاً في مارس بعد إرتفاع سنوي في فبراير كان قد بلغ 3.4% ليكون الأكبر منذ إبريل 2009.

ليظل إرتفاع الضغوط التضخُمية للأجور الداعم الأهم لإرتفاع الأسعار في الولايات المُتحدة , ما يجعل الفدرالي في غير عجلة من أمره لخفض سعر الفائدة لتحفيز نمو الإقتصاد الأمريكي الذي لم يبدو عليه تأثر من توقعات إنخفاض النمو الإقتصادي العالمي , فيُعتبر إرتفاع الضغوط التضخُمية للأجور من أهم العوامل التي دفعت الفدرالي للصعود بمُعدل الفائدة ب 1% العام الماضي رغم إنخفاض توقعات النمو الإقتصادي العالمي.

 

لذلك يُنتظر أن يظل الفدرالي مُتمسكاً بحالة الصبر , كما أفصح في تقييمه الأقتصادي الذي صدر عقب إجتماع أعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية للفدرالي الذي إنتهى يوم الأربعاء الماضي ليتجاهل بذلك مُطالبات إدارة ترامب بخفض سعر الفائدة دعم النمو.

ليجد الدولار الأمريكي بعد ذلك الإجتماع مزيد من الدعم أمام العملات الرئيسية و أمام الذهب أيضاً الذي هبط ل 1166.3 دولار للأونصة بعد هذا الإجتماع الذي سبب صدمة للمُتعامليين في أسواق الأسهم الأمريكية الذين كانوا في إنتظار تمهيد من جانب الفدرالي لخفض سعر الفائدة قبل نهاية هذا العام.

إلا أن رئيس الفدرالي جيروم باول أكد خلال مؤتمره الصحفي الذي تلى هذا الإجتماع بتأكيده على إستمرار صبر الفدرالي في إنتظار ما قد يدفعه لتغيير إتجاة سعر الفائدة سواء كان بالخفض أو الرفع , كما تسبب في ضغط على أسواق الأسهم وصفه لتراجع التضخم في الولايات المُتحدة بالتراجع الذي قد يكون مرحلياً , ليفعل كما سبق و فعلت رئيسة الفدرالي السابقة جانت يلن خلال دورة رفع سعر الفائدة الحالية التي كانت قد بدائتها و إستكملها جيروم باول.

الفدرالي لم يتوقف عن ذلك بل أظهر أيضاً بعد إجتماع هذا الإسبوع تفاؤل أكبر بشأن النمو الإقتصادي في الولايات المُتحدة بإشارته لتراجع الضغوط الإنكماشية التي كان يتعرض لها و التي دفعت أعضاء اللجنة عقب إجتماع مارس الماضي لتوقع عدم القيام برفع سعر الفائدة مرة أخرى هذا العام بعد رفع اللجنة سعر الفائدة ب 1% خلال العام الماضي.

 

الدولار الأمريكي كان قد شهد تذبذب فور صدور تقرير سوق العمل في الولايات المُتحدة اليوم صعد مع هذا التذبذب في بداية الأمر أمام العملات الرئيسية قبل أن يتجه للتراجع حيثُ يتواجد حالياً بالقرب من 111.25 أمام الين بعد صعوده ل 111.68 فور صدور هذا البيان , كما إرتفاع زوج اليورو امام الدولار للتواجد بالقرب من 1.1190 حالياً بعد هبوطه ل 1.1135 فور صدور هذا التقرير.

كما شهدت العقود المُستقبلية لمؤشرات الأسهم الأمريكية إرتفاع صاحبه تراجع في العوائد على إذون الخزانة الأمريكية هبط مع العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمدة عشرة اعوام من 2.56% ل 2.515% , بينما تنتظر الأسواق اليوم بإذن الله تصريحات من عدد من مُحافظين الفدرالي , فسيتحدث لاحقاً اليوم رئيس الإحتياطي الفدرالي عن ولاية شيكاجو تشارلز إيفان و محافظ الفدرالي عن ولاية نيويورك جون وليامز بجانب عضوي لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية للفدرالي ريتشارد كاليردا و ميشيل باومان.

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

تحليل يورو/دولار EUR/USD: يعزز الخسائر بالقرب من أدنى مستوياته في يوليو/تموز

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD ببضع نقاط فوق مستوى 1.1200، مترسخًا حول هذا الرقم منذ بداية اليوم. تخلى الدولار عن بعض المكاسب التي حققها يوم الثلاثاء، ولكن في حالة العملة المشتركة، لا يمكن أن تجد رغبة المضاربة سببًا لشرائها، على الرغم من مؤشر أسعار المستهلك الأفضل من المتوقع. وفقًا للبيان الرسمي، ارتفع التضخم في الاتحاد بنسبة 0.2٪ على أساس شهري وبنسبة 1.3٪ على أساس سنوي، أعلى قليلاً من توقعات السوق، في حين ارتفعت القراءات الأساسية أيضًا بشكل هامشي. ومع ذلك، فإن التضخم ليس أداة تغيير بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، ولا يزال أقل بكثير من هدف البنك المركزي.

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

توقعات الفوركس الأسبوعية 8-12 يوليو/تموز - كل العيون على باول

ارتفع الدولار الأمريكي إلى قمة بعد تقرير الوظائف غير الزراعية الذي أثار شكوكًا حول خفض الفائدة المحتمل من البنك الاحتياطي الفيدرالي. قد يقدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعض الوضوح في ما لا يقل عن ثلاث ظهورات عامة هذا الأسبوع. هنا نسلط الضوء على الأسبوع المقبل.

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار


الوسطاء المفضلين في منطقتك