توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران في ورطة بعد حكم المحكمة الألمانية


تراجعت العملة الموحدة يوم الثلاثاء بعد قرار المحكمة الألمانية بشأن برنامج التحفيز للبنك المركزي الأوروبي ECB.

انخفض زوج يورو/دولار EUR/USD ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته خلال أسبوع وتعرض لمزيد من الضغوط بسبب انتعاش الطلب على الدولار الأمريكي.

ظل الزوج في موقف دفاعي يوم الأربعاء وسط خلاف بين الولايات المتحدة والصين بشأن أصل فيروس كورونا.

 

انخفضت العملة الموحدة على نطاق واسع يوم الثلاثاء بعد أن قضت المحكمة الألمانية العليا بأن مشتريات السندات من البنك المركزي الأوروبي ECB لم تحترم مبدأ التناسب. كما أضافت المحكمة الدستورية الألمانية كذلك أن برنامج التحفيز يتعارض جزئيًا مع قانون البلاد وأن البنك المركزي الأوروبي ECB تجاوز تفويض السياسة النقدية. أثار قرار المحكمة المخاوف بشأن مشاركة ألمانيا في برنامج التحفيز الذي يهدف إلى تخفيف حدة الضربة الاقتصادية الناجمة عن وباء فيروس كورونا، مما تسبب في عمليات بيع في أسواق السندات الأوروبية. ضغط التأثير غير المباشر على اليورو بشكل كبير واتضح أنه أحد العوامل الرئيسية التي مارست بعض الضغط على زوج يورو/دولار EUR/USD للجلسة الثانية على التوالي.

 

انخفض الزوج ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته خلال أسبوع وتعرض لضغوط إضافية من جانب بعض الاهتمام المتجدد بالشراء على الدولار الأمريكي. على خلفية المخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية من وباء فيروس كورونا، استمر الخلاف بين الولايات المتحدة والصين بشأن أصل الفيروس، مما دعم وضع الدولار كعملة احتياطي عالمية. في الوقت نفسه، أظهرت البيانات الاقتصادية التي صدرت يوم الثلاثاء أن مؤشر أسعار المنتجين PPI في الاتحاد الأوروبي قد تقلص بنسبة 1.5٪ على أساس شهري وانخفض بنسبة 2.8٪ على أساس سنوي. من الولايات المتحدة، انخفض مؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي ISM إلى مستويات انخفاض قياسية عند 41.8 في أبريل/نيسان. بالنظر إلى أن التركيز لا يزال ينصب على التطورات المحيطة بملحمة فيروس كورونا، لم تفعل البيانات الكثير للتأثير على الزخم اللحظي للزوج.

 

استقر الزوج أخيرًا بالقرب من الحد السفلي لنطاق تداوله اليومي ليتماسك على الخسائر، فيما دون منتصف مناطق 1.0800 خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء. على الرغم من التفاؤل الأخير بشأن إعادة فتح الاقتصاد في بعض أجزاء العالم، ظل المستثمرون حذرين وسط مخاوف من موجة ثانية من ارتفاع معدلات الإصابة بوباء فيروس كورونا. يأتي ذلك على خلفية تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية جديدة على السلع الصينية رداً على سوء إدارتها لتفشي وباء فيروس كورونا في مراحله المبكرة، مما استمر في الضغط على معنويات المستثمرين. سوف يراقب المشاركون في السوق بدقة رد الفعل الصيني تجاه الاتهامات الأمريكية، والتي قد تلعب دورًا رئيسيًا في قيادة معنويات مخاطر السوق العامة، مما قد يتسبب في بعض التقلبات في سوق العملات الأجنبية.

 

تتضمن الأجندة الاقتصادية يوم الأربعاء إصدار القراءات النهائية لتقارير مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات في منطقة اليورو لشهر أبريل/نيسان، وسوف يتبعها صدور تقرير ADP حول التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة. هذا إلى جانب الإصدار المرتقب للتوقعات الاقتصادية للمفوضية الأوروبية، والذي سوف يؤثر على العملة الموحدة ويُنتج بعض فرص التداول المفيدة.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، يبدو أن الزوج قد وجد بعض الدعم في الوقت الحالي بالقرب من المقاومة المكسورة لخط الاتجاه الهابط لمدة شهر التي تحولت إلى دعم. بعض عمليات البيع اللاحقة سوف تبطل احتمالات تسجيل أي حركة إيجابية أخرى على المدى القريب، وبدلاً من ذلك سوف تحفز بعض عمليات البيع الجديدة. قد يتسارع انخفاض الزوج بعد ذلك نحو حاجز منطقة 1.0800، في الطريق إلى الدعم الأفقي عند منطقة 1.0775. الفشل في الدفاع عن مناطق الدعم المذكورة قد يجعل الزوج عرضة للتراجع مرة أخرى نحو حاجز منطقة 1.0700، قبل أن يتراجع في نهاية المطاف من أجل إعادة اختبار أدنى مستوياته منذ بداية العام حول منطقة 1.0635.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي حركة إيجابية ملموسة سوف تواجه الآن مقاومة شديدة بالقرب من حاجز منطقة 1.0900. القوة المستدامة فوق المقبض المذكور لديها القدرة على دفع الزوج للارتفاع نحو منطقة العروض 1.0975، والتي يليها مباشرة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.10، والتي فيما فوقها من المرجح أن يقوم الزوج بمحاولة جديدة للارتفاع نحو تحدي مستويات المتوسط المتحرك 200 يوم، الذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1030-35.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار