تذبذب عالي تشهده أسواق العملات والذهب يسجل استقرار

 شهدت الأسواق العالمية تقلبات حادة خلال تداولات يوم أمس في ظل ارتفاع العوائد على السندات الامريكية وتقديم الحكومة الامريكية 12 مليار دولار لدعم المزارعين المتضررين من فرص الرسوم الجمركية على المنتجات الامريكية

وتراجع مؤشر الدولار نحو مستويات 93.70 نقطة في وقت سابق قبل ان يقلص خسائره ويعود للتحرك حول مستويات 94.30 مبتعدا عن اعلى مستوياته في نحو عام حول مستويات 95.40 والتي سجلها الأسبوع الماضي

ويترقب المستثمرين الإفصاح عن ارقام الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثاني والتي من المحتمل أن تظهر حجم الدعم الذي تلقاه الاقتصاد الأمريكي من الحكومة الامريكية عبر برنامج التحفيز المالي الضخم وخفض الضرائب

وفي ظل مستويات التوظيف الأعلى في نحو ثمانية عشر عاما، يتجه الاقتصاد لتسجيل نموا هو الأسرع في سنوات بواقع 4% خلال الربع الثاني في قراءته الأولية

استقرت أسعار الذهب في نهاية تداولات يوم أمس حول مستويات 1224 دولار بعدما فشل في الاستقرار اعلى مستويات الدعم 1230 دولار

ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على المعدن الأصفر رغم التوتر الجيوسياسي في منطقة الشرق الأوسط وتبادل الاتهامات بين إيران وواشنطن بشأنها السيطرة على المنطقة

تعافي الإسترليني امام الدولار رغم المخاوف التي تحيط بها بفعل الخروج من الاتحاد الأوروبي وشكوك بشأن الأرقام الاقتصادية تقوض التوقعات بشأن تعديل أسعار الفائدة من بنك إنجلترا المركزي خلال الصيف الجاري

ونجح الإسترليني في العودة الى مستويات 1.3150 مبتعدا عن أدني مستوياته في نحو عشرة أشهر كان قد سجلها خلال الأسبوع الماضي بفعل بيانات أضعف من التوقعات بالاقتصاد البريطاني وشكوك حول موقف الحكومة من محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اشارت الى أنها سوف تقود مفاوضات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي من أجل الوصول الى اتفاق بحلول أكتوبر يحقق المصالح البريطانية

فشل اليورو بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه امام الدولار بعدما لامس اعلى مستوياته في نخو أسبوعين بفعل نمو قطاع الاعمال في منطقة اليورو والذي مازال قويا

وبددت المخاوف من تصاعد الحرب التجارية مع الولايات المتحدة من مكاسب اليورو في اعقاب افصاح واشنطن خطة لدعم المزارعين المتضررين من التعريفات الجمركية على المنتجات الامريكية.

وتتجه الأنظار نحو اجتماع المركزي الأوروبي الذي ينطلق اليوم ويمتد حتى الخميس لمناقشة السياسة النقدية وتعديل أسعار الفائدة والتي من غير المرجح أن تحمل تغييرا لتبقي اليورو يحوم في نطاق ضيق

عادت أسعار النفط الى الارتفاع خلال تداولات يوم أمس مع توقعات بزيادة محتملة في الطلب الصيني، ليساهم في تقليص حدة المخاوف من تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين

وارتفع الخام الأمريكي نحو مستويات 68.70 دولار في ظل تصاعد التوتر الجيوسياسي بين إسرائيل وسوريا في اعقاب اسقاط مقاتلة سورية في الجولان،

جورج البتروني

كافة المنتجات المالية التي يتم تداولها بنظام الهامش تحمل درجة عالية من المخاطرة على رأس المال. لا تعتبر مناسبة لكافة المستثمرين، يرجى التأكد بأنك على دراية كاملة بالمخاطر المحيطة بهذا الأمر وطلب استشارة خاصة إذا لزم الأمر.

مواضيع ذات صلة
  • النفط
  • EURUSD
  • الذهب
  • USDJPY
  • GBPUSD