أدى إستمرار إقبال المُستثمرين على المُخاطرة لدعم أسعار الأسهم و تراجع الين بشكل ملحوظ امام العملات الرئيسية نظراً لكونه عملة تمويل مُنخفضة التكلفة تُباع في حال الإتجاة نحو المُخاطرة و تُشترى في حال تجنُبها , ليصعد زوج الدولار أمام الين للتداول حالياً بالقرب من 107.70 بعد هبوطه دون ال 107 خلال الجلسة الأسيوية على إثر تداول انباء عن تراجع ترامب عن توجيه ضربات جوية ضد إيران بعد أن كان قد أقرها.

الأخبار أقلقت الأسواق من تزايُد حدة التوتر في أغنى منطقة في العالم بالنفط , مما أدى لصعود خام غرب تكساس للتداول بالقرب من 58 دولار للبرميل , إلا أن سرعان ما أستوعبت الأسواق عدم رغبة ترامب في تطوير المواجهات في الوقت الحالي من أجل إسقاط إيران لطائرة بدون طيار , بينما يتهيء ترامب للحصول على فترة رئاسية ثانية.

مؤشرات الأسهم الأمريكية واصلت إرتفاعاتها بشكل جماعي اليوم , بينما تراجع الإقبال على الذهب كملاذ أمن ليتواجد حالياً بالقرب من 1390 دولار للأونصة بعدما سجل خلال جلسة اليوم الأسيوية 1411 دولار للأونصة في خضم تخوف الأسواق من الوضع في الشرق الأوسط.

بينما لايزال يدعم الذهب تحقٌق الأسواق من رغبة البنوك المركزية الرئيسية في دعم الإقتصاد بخطوات تحفيزية جديدة , الامر الذي أدى لضغط على العوائد على السندات الحكومية في أسواق المال ثانوية بشكل عام ما جعل الذهب أكثر جاذبية.

 

فقد جاء عن رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراجي مؤخراً أن البنك مُستعد للقيام بمزيد من الخطوات التحفيزية عن طريق خفض مُعدلات الفائدة لمُستويات أدنى من مُستوياتها المُنخفضة حالياً أو عن طريق العودة لسياسات الدعم الكمي , فكل الخيارات ستظل مطروحة أمام أعضاء المركزي الأوروبي لإتخاذ القرار المُناسب لتحفيز الإقتصاد و الصعود بمُعدلات التضخم لمُستوى الذي يستهدفه البنك بالقرب من ال 2% سنوياً لكن دونها.

 

كما جاء عن رئيس الفدرالي جيروم باول خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد إجتماع أعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية للفدرالي الذي إنتهى يوم الأربعاء الماضي تزايُد رغبة الأعضاء في دعم الإقتصاد لمواجهة الأثار السلبية المُترتبة عن حروب الولايات المُتحدة التجارية خاصةً مع الصين , ما أدى لتزايُد حالة عدم التأكُد مؤخراً بشكا أثر سلباً على تواقعات النمو في الولايات المُتحدة.

لذلك تغاضى الفدرالي في تقريره الإقتصادي الصادر بعد ذلك الإجتماع عن ذكر عبارة أنه مُتمسك بالصبر في إنتظار ما قد يدفعه لتغيير إتجاة سعر الفائدة سواء كان بالخفض أو الرفع و يضع محل , ليستبدلها بمُراقبته حالياً عن قُرب للبيانات الصادرة عن الإقتصاد و بطبيعة الحال سيُراقب الفدرالي أيضاً تطورات المفاوضات التُجارية مع الصين بينما يقترب إجتماع ترامب بشي بينج زعيم الصين خلال مُلتقى زُعماء العشرين الكبار في اليابان.

الفدرالي أظهر أيضاً إستعداد أكبر للقيام بالإجراءات المُناسبة لدعم الإقتصاد الأمريكي و دفع التضخم للإرتفاع , بينما لاتزال وتيرة صعود التضخم لمُعدل ال 2% الذي يستهدفه الفدرالي في تباطوء بعد أن كان قد سبق و وصف تراجع التضخم عقب إجتماع الأول من مايو الماضي "بالتراجع الذي قد يكون مرحلياً" ما تسبب في ضغط على أسواق الأسهم حينها.

 

بينما يظل الوضع في بريطانيا أكثر صعوبة مع تزايُد التخوف من إنفصال بريطانيا عن الإتحاد دون إتفاق و تبعات حدوث ذلك , بينما يقترب مُهندس الإنفصال و الشخص المُقرب لترامب في المملكة المُتحدة بوريس جونسون من خلافة تريزا ماي في زعامة حزب المُحافظيين و قيادة الحكومة.

فقد أظهر إجتماع أعضاء اللجنة المُحددة للسياسة النقدية لبنك إنجلترا إستعداد أكبر لحدوث ذلك الإنفصال الصعب إلا أنهم فضلوا مرة أخرى عدم القيام بتغيير في سعر الفائدة ليبقى عند 0.75% مع الإحتفاظ بقيمة خطة بنك إنجلترا لشراء الأصول عند 435 مليار جنية إسترليني.

بينما يظل الإقتصاد البريطاني في حاجة لدعم الثقة في أدائه و في قُدرته على إنتاج الوظائف بعد الإنفصال المُنتظر بنهاية اكتوبر القادم , بينما يغلُب التراجُع على الأداء الإقتصادي العالمي و يفقد العديد من البريطانيين وظائفهم المُرتبطة بالإتحاد.

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

تحليل يورو/دولار EUR/USD: يعزز الخسائر بالقرب من أدنى مستوياته في يوليو/تموز

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD ببضع نقاط فوق مستوى 1.1200، مترسخًا حول هذا الرقم منذ بداية اليوم. تخلى الدولار عن بعض المكاسب التي حققها يوم الثلاثاء، ولكن في حالة العملة المشتركة، لا يمكن أن تجد رغبة المضاربة سببًا لشرائها، على الرغم من مؤشر أسعار المستهلك الأفضل من المتوقع. وفقًا للبيان الرسمي، ارتفع التضخم في الاتحاد بنسبة 0.2٪ على أساس شهري وبنسبة 1.3٪ على أساس سنوي، أعلى قليلاً من توقعات السوق، في حين ارتفعت القراءات الأساسية أيضًا بشكل هامشي. ومع ذلك، فإن التضخم ليس أداة تغيير بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، ولا يزال أقل بكثير من هدف البنك المركزي.

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

توقعات الفوركس الأسبوعية 8-12 يوليو/تموز - كل العيون على باول

ارتفع الدولار الأمريكي إلى قمة بعد تقرير الوظائف غير الزراعية الذي أثار شكوكًا حول خفض الفائدة المحتمل من البنك الاحتياطي الفيدرالي. قد يقدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعض الوضوح في ما لا يقل عن ثلاث ظهورات عامة هذا الأسبوع. هنا نسلط الضوء على الأسبوع المقبل.

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

التوقيعات


الوسطاء المفضلين في منطقتك