توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: عودة الاتجاه الهابط على خلفية تشديد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed / إيطاليا

يوم الخميس، قام زوج يورو/دولار EUR/USD بتمديد انخفاض الجلسة السابقة من حاجز منطقة 1.1500 النفسي الرئيسي وتعرض لبعض ضغوط البيع المكثفة. أدت المخاوف المتجددة بشأن وضع الديون في إيطاليا وسط نزاع مع المسؤولين الأوروبيين حول خطط الإنفاق الخاصة بالميزانية إلى ممارسة ضغط هبوطي جديد على العملة الموحدة. قوبلت توقعات العجز الجديدة في المفوضية الأوروبية لإيطاليا ببعض الانتقادات الخطيرة من رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي ووزير الاقتصاد جيوفاني تريا، مما حفز المرحلة الأولى من الهبوط.

 

في الوقت نفسه، استرد الدولار الأمريكي انخفاض ما بعد انتخابات التجديد النصفي، مما ساهم بشكل أكبر في تفاقم ضغوط البيع. حصل الدولار القوي بالفعل على دعم إضافي بعد أن حافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على موقفه المتشدد مع تقييم متفائل للاقتصاد، حيث أشار إلى مزيد من الزيادات التدريجية في معدل الفائدة في المستقبل. انخفض الزوج بمقدار 100 نقطة تقريبًا من القمم اللحظية عند منطقة 1.1445، حيث تم تمديد الاتجاه الهابط خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة.

 

مع الإصدار الوحيد المقرر للمؤشر الأولي لثقة المستهلك في ولاية ميتشجان لشهر نوفمبر/تشرين الثاني، تفتقر الأجندة الاقتصادية اليوم إلى أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق، وبالتالي، قد تكون ديناميكيات أسعار الدولار بمثابة المحدد الرئيسي لزخم هذا الزوج في يوم التداول الأخير من الأسبوع. بصرف النظر عن ذلك، فإن أي تصعيد آخر للنزاع بين إيطاليا والاتحاد الأوروبي قد يستمر في الضغط على المعنويات المحيطة بالعملة الموحدة ويستمر في دفع الزوج للانخفاض.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، فشل الزوج في الاستفادة من الاختراق الصاعد الذي سجله يوم الأربعاء. أدى تكوين شمعة دوجي غير حاسمة على الرسم البياني اليومي يتبعها انخفاض حاد خلال التداولات المسائية إلى مزيد من المصداقية لفكرة الاختراق الخاطئ، وبالتالي يتحول الزوج ليكون عرضة للانخفاض إلى مستوى الدعم الأفقي الرئيسي القوي عند منطقة 1.1300.

 

يمكن تمديد الانخفاض نحو دعم نموذج الوتد الهابط، والذي يقع حاليا بالقرب من منطقة 1.1260، والتي فيما دونها من المرجح أن يتسارع انخفاض الزوج بشكل أكبر نحو اختبار مناطق فيما دون منطقة 1.1200 (منطقة 1.1185-80).

 

على الجانب الآخر، فإن أي محاولة ارتداد ملموسة قد تواجه الآن بعض العروض الجديدة بالقرب من منطقة 1.1385-90، تليها مقاومة قوية أخرى بالقرب من المستوى الأفقي عند منطقة 1.1425. على الرغم من ذلك يبدو الآن أن الارتفاع فوق هذه الحواجز المذكورة بعيد المنال، إلا أن الاختراق المستدام قد يؤدي إلى تحفيز عمليات تغطية لمراكز البيع المكشوفة، مما يساعد الزوج على الارتفاع نحو مقبض منطقة 1.1500.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • معدل الفائدة
  • إيطاليا