توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: قد ينتظر الثيران حركة مستدامة فوق حاجز منطقة 1.1900


عمليات بيع الدولار المتمرة ساعدت زوج يورو/دولار EUR/USD في جذب بعض عمليات الشراء للانخفاضات يوم الجمعة.

استمرت حالة الجمود بشأن إجراءات التحفيز المالي في الضغط على الدولار.

ضغطت الحالة المزاجية المتفائلة في السوق أيضاً على وضع الدولار كملاذ آمن.

 

سجل زوج يورو/دولار EUR/USD تراجع لحظي متواضع يوم الجمعة، وإن كان قد نجح في جذب بعض عمليات الشراء للانخفاضات بالقرب من منطقة 1.1780 واستقر أخيرًا بالقرب من الحد العلوي لنطاق التداول اليومي. ظل الدولار الأمريكي مضغوطاً وسط حالة من عدم اليقين بشأن الجولة التالية من التدابير المالية الأمريكية. في الواقع، علق الكونجرس المحادثات بشأن حزمة تحفيز للإغاثة من فيروس كورونا المستجد COVID-19 ودخل في عطلة لمدة شهر يوم الخميس. لن يعود مجلس الشيوخ هذا الشهر ما لم يتوصل المفاوضون إلى اتفاق، مما يثير مخاوف بشأن تعافي الاقتصاد الأمريكي من الأضرار الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

 

على صعيد البيانات الاقتصادية، جاء التقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي GDP لمنطقة اليورو ليُظهر أن الاقتصاد قد انكمش بنسبة 12.1٪ خلال الأشهر الثلاثة حتى يونيو/حزيران، على الرغم من أنه لم يؤثر كثيرًا على العملة الموحدة. من الولايات المتحدة، ارتفعت مبيعات التجزئة الشهرية بنسبة 1.2٪ في يوليو/حزيران في مقابل نمو متوقع بنسبة 1.9٪. على العكس من ذلك، ارتفعت المبيعات باستثناء السيارات بنسبة 1.9٪ على أساس شهري وارتفعت مبيعات التجزئة لمجموعة التحكم بنسبة 1.4٪، وكلاهما أفضل من التقديرات. بشكل منفصل، ارتفع مؤشر ميتشجان الأولي لثقة المستهلك لشهر أغسطس/آب إلى 72.8 من 72.5 سابقًا، وعلى الرغم ذلك فإنه فشل في إقناع ثيران الدولار.

 

بصرف النظر عن ذلك، فإن الحالة المزاجية الإيجابية حول أسواق الأسهم أدت بشكل أكبر إلى الضغط على وضع الملاذ الآمن النسبي للدولار، مما ظل داعمًا لارتفاع الزوج المتواضع. ظلت معنويات المخاطر العالمية مدعومة بشكل جيد من حالة التفاؤل بشأن لقاح محتمل لمرض فيروس كورونا شديد العدوى، كما حصلت على دفعة إضافية من تأجيل مراجعة اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والصين. كان من المقرر عقد الاجتماع في الأصل يوم السبت والتأجيل يترك صفقة المرحلة الأولى قائمة، على الأقل في الوقت الحالي، وذلك بدوره ساعد الزوج على الارتفاع للجلسة الخامسة على التوالي.

 

لا توجد أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق من المقرر إصدارها من منطقة اليورو، وبالتالي، قد تستمر ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي في العمل كمحرك حصري لزخم الزوج يوم الاثنين. تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على صدور مؤشر إمباير ستيت التصنيعي. من المرجح أن تمر البيانات دون أن يلاحظها أحد، حيث يظل التركيز منصباً على محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC المقرر صدوره يوم الأربعاء.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، فإن الارتداد الأخير من محيط منطقة 1.1700 وظهور بعض عمليات الشراء للانخفاضات خلال جلسات التداول القليلة الماضية يدعم احتمالات تسجيل مكاسب إضافية. بالنظر إلى الصورة الأوسع، كان الزوج يتذبذب داخل نطاق سعري أوسع خلال الأسابيع الثلاثة الماضية أو نحو ذلك، مما يرسم نموذج مستطيل على الرسوم البيانية قصيرة الأجل. هذا يجعل من الحكمة انتظار حدوث اختراق مستدام في أي من الاتجاهين قبل دخول مراكز تستهدف مسار الزوج على المدى القريب. ومع ذلك، لا يزال الزوج مستعدًا للعودة إلى استعادة حاجز منطقة 1.1900 وإعادة اختبار قمم الحركة الأخيرة حول منطقة 1.1915. بعض عمليات الشراء اللاحقة لديها القدرة على دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر نحو الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000، مع بعض المقاومة الوسيطة بالقرب من منطقة 1.1975-80.

 

على الجانب الآخر، فإن أي تراجع نحو حاجز منطقة 1.1800 قد يظل يُنظر إليه على أنه فرصة للشراء ويظل محدودًا بالقرب من الدعم الأفقي لمنطقة 1.1780-75. ومع ذلك، يبدو أن الفشل في الدفاع عن الدعم المذكور الآن سوف يؤدي إلى تسارع الانخفاض نحو دعم نطاق التداول بالقرب من حاجز منطقة 1.1700. سوف يُنظر إلى الكسر المقنع لهذه المنطقة على أنه حافز جديد للدببة ويمهد الطريق للانخفاض نحو منطقة الدعم 1.1625-20. الضعف اللاحق فيما دون حاجز منطقة 1.1600 قد يجعل الزوج معرضًا لمخاطر تمديد التصحيح الهابط نحو اختبار الدعم الرئيسي التالي بالقرب من منطقة 1.1550-40، والتي تتزامن مع مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي من الارتفاع 1.1168-1.1916.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار