توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران في حالة انتظار وترقب قبيل انتخابات التجديد النصفي الأمريكية

تحركت أسعار زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل جيد في الاتجاهين، ولكنه ظل داخل نطاق تداول مألوف في بداية أسبوع حافل بالأحداث. انخفض الزوج في البداية إلى أدنى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1353، وذلك على خلفية تقرير مفاده أن المفوضية الأوروبية قد تقترح عقاب إيطاليا بموجب القواعد المالية للاتحاد الأوروبي في 21 نوفمبر/تشرين الثاني - ما لم توافق حكومة البلاد على تغيير مسودة خطة الميزانية الخاصة بها.

 

تم شراء الانخفاض سريعًا وارتد الزوج بنحو 70 نقطة من القيعان ليستعيد انخفاض ما بعد صدور بيانات الوظائف غير الزراعية NFP. الحركة الصاعدة مدعومة من الطلب المنخفض على الدولار الأمريكي، والذي فشل في الاستفادة من مؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي ISM لشهر أكتوبر/تشرين الأول الذي جاء بشكل أقوى من المتوقع.

 

ومع ذلك، فإن الحركة الصاعدة تفتقر إلى أي متابعة قوية خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء، حيث يبدو الآن أن المشاركين في السوق مترددين في وضع أي رهانات عدوانية قبيل انتخابات التجديد النصفي الأمريكية وآخر تحديث للسياسة النقدية من قبل اللجنة الفيدرالية FOMC يوم الخميس.

 

أشارت استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن الديمقراطيين سوف يسيطرون على الأرجح على مجلس النواب في تصويت يوم الثلاثاء، بينما سوف يحتفظ الجمهوريون بأغلبية ضئيلة في مجلس الشيوخ. سوف يجعل ذلك الكونجرس منقسم، مما يجعل من الصعب على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتباع سياسات أكثر عدوانية، مما قد يتحول في النهاية إلى محفز هبوطي للدولار.

 

من منظور فني، يبدو أن الزوج قد قام بالفعل برسم نموذج قاع مزدوج حول مقبض منطقة 1.1300 ونموذج وتد هابط على الرسم البياني اليومي. يتطلع الثيران الآن إلى اختراق مقنع لمقاومة نموذج الوتد الهابط، والتي تقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1440-45، وذلك لتأكيد انعكاس الاتجاه على المدى القريب ومتابعة الحركة الصاعدة نحو الحاجز النفسي الرئيسي عند منطقة 1.1500. يمكن أيضًا أن تمتد الحركة الصاعدة نحو منتصف مناطق 1.1500، قبل أن يستهدف الزوج في نهاية المطاف استعادة مقبض منطقة 1.1600.

 

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي تصحيح ملموس سوف يجد الآن دعمًا قويًا بالقرب من منطقة 1.1350، والتي فيما دونها يمكن أن يمتد الهبوط نحو تحدي حاجز منطقة 1.1300. فقط الكسر الحاسم للمقبض المذكورة سوف يؤدي إلى هبوط لاحق إلى ما دون دعم نموذج الوتد، الذي يقع بالقرب من منطقة 1.1275، مما قد يبطل الإعدادات الإيجابية ويتحول الزوج ليكون عرضة لاستئناف الحركة الهابطة السابقة.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • الانتخابات الأمريكية
  • EURUSD
  • الولايات المتحدة
  • سياسة