توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: المستهدف التالي الجدير بالمراقبة في الاتجاه الصاعد يبدو عند أعلى المستويات منذ بداية العام عند منطقة 1.2000


عمليات البيع المستمرة على الدولار الأمريكي ساعدت زوج يورو/دولار EUR/USD على اكتساب الزخم للجلسة الثالثة على التوالي يوم الخميس.

استمر التفاؤل بشأن لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الضغط على الدولار كملاذ آمن، مما ظل داعمًا للزوج.

فشلت بيانات الاقتصاد الكلي الأمريكية الضعيفة يوم الأربعاء ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC في توفير أي راحة للدولار الأمريكي.

 

أضاف زوج يورو/دولار EUR/USD إلى حركة اليوم السابق الإيجابية واكتسب بعض الزخم المتتالي يوم الأربعاء وسط ضغوط البيع المستمرة المحيطة بالدولار الأمريكي. استمر التفاؤل بشأن تطوير لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19، جنبًا إلى جنب مع حالة الوضوح على الجبهة السياسية الأمريكية، في الضغط على وضع الملاذ الآمن النسبي للدولار، والذي كان يُنظر إليه على أنه أحد العوامل الرئيسية التي تدفع الزوج نحو الارتفاع. تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المنتخب جو بايدن حصل رسميًا على الضوء الأخضر لبدء انتقاله إلى البيت الأبيض. ظل الدولار الأمريكي مضغوطاً وانخفض إلى أدنى مستوياته خلال ما يقرب من ثلاثة أشهر، وذلك كرد فعل على الإصدارات الاقتصادية الأمريكية المتباينة.

 

أظهر التقرير الأولي للناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي أن النمو الاقتصادي قد استقر عند 33.1٪ بوتيرة سنوية خلال الربع الثالث من عام 2020. تتطابق القراءة مع التقديرات المتقدمة ولكنها كانت أقل قليلاً من توقعات السوق عند 33.2٪. بشكل منفصل، ارتفعت طلبات السلع المعمرة الرئيسية في الولايات المتحدة بنسبة 1.3٪ في أكتوبر/تشرين الأول، وارتفعت أيضاً الطلبات باستثناء النقل بنسبة 1.3٪، وكلاهما أفضل من تقديرات الإجماع. تم إبطال الأرقام الإيجابية إلى حد كبير بسبب قفزة غير متوقعة في مطالبات البطالة الأسبوعية الأولية. في الواقع، قفز عدد الأمريكيين المتقدمين للحصول على تأمين ضد البطالة إلى 778 ألف في الأسبوع المنتهي في 20 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

أشارت البيانات إلى أن فرض قيود جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد COVID-19 كان يعزز تسريح العمال ويضغط على انتعاش سوق العمل. هذا بدوره يضاف إلى مخاوف السوق بشأن التداعيات الاقتصادية المحتملة من الارتفاع المستمر في حالات الإصابة الجديدة بوباء فيروس كورونا. أخيرًا، تم تعديل هبوطي على مؤشر ثقة المستهلك في ميتشجان إلى 76.9 لشهر نوفمبر/تسرين الثاني، مما حافظ على ثيران الدولار في موقف دفاعي. في الوقت نفسه، لم يؤثر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC لاجتماع 4-5 نوفمبر كثيرًا ولم يقدم أي زخم ملموس للزوج. كشف المحضر أن صانعي السياسة ناقشوا مجموعة من الخيارات بشأن شراء السندات من أجل دعم الانتعاش الاقتصادي.

 

على الرغم من العوامل الداعمة، قلص الزوج جزءًا من مكاسبه اللحظية إلى أعلى مستوياته منذ أوائل سبتمبر/أيلول، ولكنه تمكن من إغلاق اليوم فوق حاجز منطقة 1.1900. حافظ الزوج على نغمة الطلب للجلسة الثالثة على التوالي يوم الخميس واستقر حول منطقة 1.1925-30 خلال الجلسة الآسيوية. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى إصدار مؤشر مناخ المستهلك الألماني GfK من أجل الحصول على زخم جديد. ومع ذلك، فإن ظروف السيولة الضعيفة نسبيًا على خلفية عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة قد تمنع المتداولين من وضع رهانات قوية، مما يؤدي إلى حركة سعرية هادئة / محصورة داخل نطاق سعري.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، فإن الحركة فوق مقاومة القمم الشهرية السابقة بالقرب من منطقة 1.1920 قد تكون قد مهدت الطريق بالفعل للتحرك نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000، والتي تليها مباشرة أعلى المستويات منذ بداية العام حول منطقة 1.2010، والتي فيما فوقها يكون لدى المسار الصاعد احتمالية دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر نحو منطقة المقاومة الوسيطة 1.2065-75، في الطريق إلى حاجز منطقة 1.2100.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن منطقة 1.1880 تحد من الانخفاض في الوقت الحالي، وأي انخفاض لاحق قد يُنظر إليه الآن على أنه فرصة للشراء. هذا بدوره من شأنه أن يساعد في الحد من الانخفاض بالقرب من منطقة 1.1855-50. ومع ذلك، فإن الفشل في الدفاع عن مستويات الدعم المذكورة قد يحفظ بعض عمليات البيع الفنية، مما يؤدي إلى تسارع الانخفاض نحو حاجز منطقة 1.1800. يمكن أن يمتد التصحيح الهابط بشكل أكبر نحو منطقة الدعم 1.1750-45، والتي في حالة كسرها بشكل حاسم فقد يؤدي ذلك إلى إبطال أي تحيز صعودي على المدى القريب. قد يتحول الزوج بعد ذلك ليكون عرضة لتسجيل مزيد من الانخفاض فيما دون حاجز منطقة 1.1700، ليتجه نحو اختبار الدعم الوسيط عند منطقة ​​1.1625، في الطريق على حاجز منطقة 1.1600.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار