توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: كسر القناة السعرية الصاعدة سوف يمهد الطريق لتسجيل مزيد من الانخفاض

حافظ زوج يورو/دولار EUR/USD على تحيز هبوطي يوم الجمعة، وذلك للجلسة السادسة خلال الجلسة السابقة، وانخفض إلى أدنى مستوياته خلال أسبوعين حول منتصف مناطق 1.1300، وذلك وسط انتعاش قوي في الطلب على الدولار الأمريكي. التفاؤل بشأن حل النزاع التجاري الأمريكي-الصيني أدى إلى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما ساعد الدولار على تسجيل أول أداء أسبوعي إيجابي له منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول.

 

ذكرت وكالة بلومبرج للأخبار يوم الجمعة نقلا عن مسؤولين مطلعين على المفاوضات، أن الصين قدمت مسار لمدة ست سنوات لزيادة مشترياتها من المنتجات الأمريكية وإزالة الفائض التجاري مع الولايات المتحدة بحلول عام 2024. يأتي ذلك على خلفية تقرير يوم الخميس الذي اقترح فيه وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن تخفيف الرسوم الجمركية على الصين، مما دفع المستثمرين للابتعاد عن أصول الملاذ الآمن، بما في ذلك سندات الخزانة.

 

ومع ذلك ، تمكن الزوج من استعادة بعض الزخم الإيجابي في بداية أسبوع تداول جديد واسترد جزء كبير من هبوط يوم الجمعة إلى أدنى مستوياته منذ 4 يناير/كانون الثاني. افتقد الارتفاع إلى أي محفز واضح ويمكن أن يعزى فقط إلى بعض عمليات إعادة تكوين مراكز التداول قبيل حدث المخاطر الرئيسي لهذا الأسبوع – الاجتماع المرتقب للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس. في الوقت نفسه، مع غياب صدور بيانات اقتصادية محركة للسوق من منطقة اليورو وعطلة البنوك في الولايات المتحدة، سوف يصبح الزوج تحت رحمة ديناميكيات أسعار الدولار خلال جلسة تداول يوم الاثنين.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، تمكن الزوج من العثور على بعض الدعم بالقرب من مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ من الحركة الهابطة 1.1815-1.1216. تقترب المنطقة المذكورة من الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة قصيرة الأجل على الرسم البياني اليومي، ومن المتوقع أن تستمر في العمل كدعم قوي حالي.

 

مع كتساب المؤشرات الفنية لزخم سلبي بشكل تدريجي، فإن الكسر المستدام يجب أن يمهد الطريق لتمديد المسار الهبوطي للزوج نحو مقبض منطقة 1.1300. قد يمتد الزخم الهبوطي بشكل أكبر نحو تحدي أدنى مستوياته خلال عدة أشهر حول منطقة 1.1215.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي ارتداد لاحق سوف يواجه الآن بعض العروض الجديدة بالقرب من مقبض منطقة 1.1400، والتي في حالة اختراقها قد يرتفع الزوج بشكل أكبر نحو مقاومة مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ بالقرب من منطقة 1.1445-50، ويبدو أنه من المرجح بشكل أكبر أنه سوف يستمر الحد من أي ارتداد إضافي بالقرب من منطقة 1.1470-75.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة