توقعات أسعار الذهب: زوج الذهب/الدولار XAU/USD معرض للانخفاض فيما دون خط الاتجاه الصاعد


تعرض الذهب لضغوط بسبب التوقعات بحدوث انكماش في التجارة وانتعاش الاقتصاد العالمي.

مع تراجع الطلب على الدولار الأمريكي، فشلت تصريحات باول الحذرة في تقديم أي دعم للمعدن.

الضعف فيما دون المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 ساعة سوف يمهد الطريق للانخفاض نحو حاجز منطقة 1800 دولار.

 

شهد الذهب بعض عمليات البيع خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس وانخفض بعد مواجهة الرفض من مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 يوم. اكتسب المعدن النفيس زخمًا للجلسة الرابعة على التوالي يوم الأربعاء، حيث كان مدعومًا من مجموعة من العوامل. كان الارتفاع المبكر مدفوعاً من ضعف الدولار الأمريكي على نطاق واسع، والذي يميل إلى إفادة السلع المقومة بالدولار. بصرف النظر عن ذلك، فإن أرقام التضخم الاستهلاكي الأضعف في الولايات المتحدة حفزت تحول حاد في عائدات سندات الخزانة الأمريكية وقدمت دعمًا إضافيًا للمعدن الأصفر الذي لا يقدم عوائد.

 

ومع ذلك، فإن التوقعات بحدوث انتعاش اقتصادي قوي - وسط انكماش من خطة الإنفاق المالي الأمريكية الهائلة والتقدم على صعيد لقاحات فيروس كورونا – حافظت على الحد من تسجيل أي مكاسب أخرى. تم تصميم حزمة التحفيز للإغاثة من فيروس كورونا المستجد COVID-19 التي اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار من أجل إحياء النمو بعد الانكماش الحالي، بدلاً من التسبب في ارتفاع درجة حرارة الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق في عام 2021 أو عام 2022. قد يجبر ذلك البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على رفع معدلات الفائدة في وقت مبكر أكثر مما كان متوقعًا، هذا بدوره كان يُنظر إليه على أنه عامل رئيسي مارس بعض الضغط على زوج الذهب/الدولار XAU/USD.

 

في الوقت نفسه، بدا الثيران غير متأثرين إلى حد ما وتجاهلوا إلى حد كبير التعليقات الحذرة لرئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول، مما يشير إلى أن سياسة التيسير سوف تبقى هناك لفترة طويلة. في تصريحات معدة للبث عبر الإنترنت للنادي الاقتصادي بنيويورك يوم الأربعاء، قال باول إن سوق العمل ما زال بعيدًا عن التعافي تمامًا وأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لا يفكر في رفع معدلات الفائدة من المستويات الحالية القريبة من الصفر. حتى عناوين الأخبار المتشائمة المتعلقة بمكالمة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينج لم تفعل الكثير لتقديم أي دعم.

 

ومع ذلك، يبدو أن السلعة، في الوقت الحالي، قد أوقفت ارتدادها الأخير من أدنى مستوياتها خلال شهرين ولا تزال تحت رحمة معنويات المخاطرة على نطاق أوسع في السوق. في الوقت نفسه، قد تستمر عائدات السندات الأمريكية في لعب دور رئيسي في التأثير على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي والمساهمة بشكل أكبر في إنتاج بعض فرص التداول حول زوج الذهب/الدولار XAU/USD وسط غياب البيانات الاقتصادية المؤثرة المحركة للسوق.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، دفع التراجع الآن المعدن إلى ما دون دعم خط الاتجاه الصاعد لمدة أسبوع. بعض الضعف المتتابع فيما دون المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 ساعة سوف يعيد التأكيد على الانهيار الهبوطي على المدى القريب وسوف يحفز بعض عمليات البيع الفنية. قد يقوم زوج الذهب/الدولار XAU/USD بعد ذلك بتسريع المسار الهابط نحو الدعم الوسيط ​​بالقرب من منطقة 1818 دولار ومنطقة 1810 دولار، في الطريق إلى منطقة 1800 دولار. سوف يؤدي الضعف اللاحق إلى إبطال التوقعات بتسجيل أي حركة إيجابية على المدى القريب وسوف يجعل السلعة عرضة للانخفاض إلى ما دون أدنى مستوياتها منذ بداية العام، حول منطقة 1785 دولار، واختبار الدعم التالي الجدير المراقبة بالقرب من منطقة 1764 دولار (أدنى مستويات شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2020).

 

على الجانب الآخر، يبدو أن دعم خط الاتجاه المكسور، الذي يقع حالياً بالقرب من منطقة 1845 دولار، يعمل الآن بمثابة مقاومة حالية، والتي تليها عقبة قوية بالقرب من منطقة 1855 دولار (المتوسط المتحرك 200 يوم)، والتي في حالة تجاوزها بشكل حاسم فقد يحفز ذلك ارتفاع مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة. قد يرتفع زوج الذهب/الدولار XAU/USD مرة أخرى ليتحدى منطقة العروض 1875-76 دولار. من المفترض أن تمهد القوة المستدامة فوق هذه المنطقة الطريق من أجل استعادة حاجز منطقة 1900 دولار لأول مرة منذ 8 يناير/كانون الثاني.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار