تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: يصمد داخل نطاق تداول مألوف، والثيران في انتظار قرار البنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس


أغلق زوج يورو/دولار EUR/USD على خسائر متواضعة للجلسة الثالثة على التوالي يوم الثلاثاء.

تبين أن التوقعات المتشائمة للبنك المركزي الأوروبي ECB كانت عاملاً رئيسياً في الضغط على الزوج.

ساعدت عمليات بيع الدولار المستدامة على الحد من انخفاض الزوج واستعادة الزخم يوم الأربعاء.

 

واجه زوج يورو/دولار EUR/USD صعوبة للاستفادة من حركته الإيجابية اللحظية واستقر أخيرًا في المنطقة الحمراء للجلسة الثالثة على التوالي يوم الثلاثاء. افتقر الارتفاع المبكر إلى أي محفز أساسي واضح وتم دعمه من قبل بعض القوة المدفوعة من الأزواج المتقاطعة من ارتفاع متواضع في زوج يورو/إسترليني EUR/GBP، مدفوعاً من ظهور عمليات بيع جديدة على الإسترليني. ومع ذلك، أدت مخاوف السوق المتزايدة بشأن الارتفاع الحاد في حالات فيروس كورونا الجديدة إلى تقديم بعض الدعم للدولار الأمريكي كملاذ آمن، مما حافظ على الحد من تسجيل أي مكاسب قوية في الزوج.

 

على صعيد البيانات الاقتصادية، تم تعديل هبوطي على نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP في منطقة اليورو للربع الثالث بانخفاض طفيف إلى 12.5٪ على أساس ربع سنوي. خيبة الأمل، إلى حد أكبر، تم تعويضها من مؤشر ZEW الألماني للمعنويات الاقتصادية الأفضل من المتوقع، والذي تحسن إلى 55.0 لشهر ديسمبر/كانون الأول. بالنسبة لمنطقة اليورو، ارتفع المؤشر إلى 54.4 من 32.8 ليتجاوز حتى أكثر التقديرات تفاؤلاً، وذلك على الأرجح بسبب الإعلان عن الموافقات على لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 شديد العدوى. ومع ذلك، فشلت البيانات في إثارة إعجاب الثيران أو توفير أي زخم ملموس للزوج.

 

الرهانات المتزايدة بأن البنك المركزي الأوروبي ECB يمكن أن يقوم بالتيسير بشكل أكبر من خلال توسيع برنامج شراء الطوارئ الوبائية (PEPP)، مما حفز بعض عمليات البيع عند مستويات أعلى. على الرغم من التراجع، استمر الزوج في إظهار بعض المرونة فيما دون حاجز منطقة 1.2100 وظل متداولاً داخل نطاق سعري لمدة أربعة أيام. في الوقت نفسه، فإن الأخبار الإيجابية حول لقاحات فيروس كورونا المستجد COVID-19 والجدل الدائر حول تحركات إجراءات التحفيز المالي الأمريكية ظلت داعمة لمزاج الرغبة في المخاطرة السائد. أدى ذلك بدوره إلى الضغط على الدولار كملاذ آمن، مما ساعد الزوج على استعادة الزخم يوم الأربعاء.

 

شوهد الزوج آخر مرة وهو يحوم بالقرب من أعلى مستويات التداولات المسائية، حول منطقة 1.2130، على الرغم من أن الارتفاع من المرجح أن يظل محدودًا قبيل اجتماع السياسة النقدية المرتقب للبنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس. في الوقت نفسه، سوف تستمر معنويات المخاطرة الأوسع في السوق في التأثير على الدولار وإنتاج بعض فرص التداول وسط أجندة اقتصادية بسيطة نسبيًا في منطقة اليورو، مما يسلط الضوء على صدور أرقام الميزان التجاري الألماني.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، كان التراجع الأخير من أعلى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2018 على طول قناة سعرية هابطة. بالنظر إلى الارتفاع القوي الأخير من محيط منطقة 1.1600، فإن القناة السعرية المذكورة تمثل نموذج راية استمراري صعودي على الرسم البياني لفريم الساعة. ومع ذلك، لا يزال مؤشر القوة النسبية RSI على الرسم البياني اليومي صامداً في منطقة التشبع الشرائي، مما يستدعي بعض الحذر للثيران. وبالتالي، سوف يكون من الحكمة انتظار اختراق مستدام لمقاومة القناة السعرية، والتي تقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.2155-65، قبل دخول مراكز تستهدف تسجيل مزيد من الارتفاع.

 

الاختراق المستدام للقناة السعرية سوف يُنظر إليه على أنه حافز جديد للثيران سوف يدفع الزوج لتجاوز حاجز منطقة 1.2200 ليتجه نحو منطقة المقاومة 1.2235-40. يجب أن تمهد بعض عمليات الشراء اللاحقة المتتابعة الطريق للتحرك نحو حاجز منطقة 1.2300، قبل أن يستهدف الزوج في نهاية المطاف اختبار مقاومة أعلى مستويات الإغلاق الشهرية في مارس/آذار 2018 بالقرب من منطقة 1.2315.

 

على الجانب الآخر، من المرجح أكثر أن يجتذب أي انخفاض ملموس فيما دون حاجز منطقة 1.2100 بعض عمليات الشراء للانخفاضات بالقرب من دعم القناة السعرية، حول منطقة 1.2060. تتزامن هذه المستويات المذكورة مع المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 ساعة، والذي في حالة كسره بشكل حاسم سوف يتم إزالة الإعدادات الصعودية والإشارة إلى أن الزوج قد يكون قد سجل قمة على المدى القريب. قد يتحول الزوج بعد ذلك ليكون عرضة لكسر الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000 وتمديد التصحيح الهابط.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار