تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: عند منعطف حرج قبيل صدور مؤشر أسعار المستهلكين CPI لمنطقة اليورو / خطاب باول

حافظ الدولار الأمريكي على لهجته الضعيفة في بداية أسبوع تداول جديد، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على البناء على ارتداد الأسبوع الماضي من مناطق قريبة من أدنى مستوياته السنوية. استمرت مخاوف الحرب التجارية في تأجيج المخاوف من التباطؤ الاقتصادي الحاد، ويبدو الآن أنها أجبرت المستثمرين على البدء في تسعير خفض محتمل لمعدل الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. كان هذا واضحًا من الركود المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، والتي تبين أنها واحدة من العوامل الرئيسية التي تضغط على الدولار.

 

تدهورت المعنويات الضعيفة بالفعل المحيطة بالدولار بشكل أكبر بعد أن أظهرت بيانات مؤشر ISM المستندة إلى مسح مايو/أيار أن التوقعات لقطاع التصنيع قد انخفضت إلى أدنى مستوياتها منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016. بالإضافة إلى ذلك، قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في سانت لويس، جيمس بولارد، إنه قد يكون هناك ما يبرر خفض معدل الفائدة قريبًا نظرًا للمخاطر المتزايدة على النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى ضعف التضخم في الولايات المتحدة، ولم يفعل ذلك الكثير لتخفيف الضغط الهبوطي على الدولار.

 

ارتفع الزوج بأكثر من 100 نقطة خلال اليوم، مخترقاً أوامر وقف الخسارة على المدى القصير الموضوعة عند حاجز المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم حول مقبض منطقة 1.1200، واختبر مقاومة الحد العلوي للقناة السعرية الهابطة لمدة خمسة أشهر. يبدو أن الأسعار قد استقر الآن بالقرب من أعلى مستوياتها خلال ثلاثة أسابيع، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور أرقام تضخم المستهلك الأولية في منطقة اليورو للحصول على بعض الزخم المفيد. سوف يتبع ذلك خطاب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول المقرر في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، والذي قد يساهم بشكل أكبر في جعل اليوم أيضاً حافل بالأحداث بالنسبة للزوج.

 

من الناحية الفنية، تتزامن مقاومة القناة السعرية مع المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم، وينبغي أن تعمل الآن كمحفز رئيسي للحركة الاتجاهية التالية. الاختراق المقنع للحاجز المذكور، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1280، سوف يؤدي إلى تحرك لاحق فوق مقبض منطقة 1.1300 قد ينفي أي تحيز هبوطي على المدى القريب ويؤدي إلى ارتفاع مدفوع من عمليات تغطية حادة لمراكز البيع المكشوفة على المدى القصير نحو استعادة حاجز منطقة 1.1400.

 

على الجانب الآخر، يقع الدعم الحالي الآن عند منطقة 1.1210-1.1200 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم)، والتي في حالة كسرها قد يتحول الزوج ليكون عرضة للانخفاض نحو اختبار منطقة الدعم 1.1135-30، قبل أن يهبط في النهاية لتحدي حاجز منطقة 1.1100.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • CPI
  • معدل الفائدة