تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: محاولة الارتداد تفقد الزخم وسط ارتفاع مخاوف فيروس كورونا المتزايد


بدأ زوج يورو/دولار EUR/USD ارتداد قوي يوم الجمعة وسط تقارير مؤشر مديري المشتريات PMI القوية في منطقة اليورو وضعف الدولار الأمريكي.

افتقر الارتداد إلى أي متابعة قوية وسط مخاوف من تفشي فيروس كورونا.

يتطلع المستثمرون الآن إلى صدور مسح IFO الألماني من أجل بعض الزخم في التداول على المدى القصير.

 

ساعدت مجموعة من العوامل على تخفيف الضغط الهبوطي الأخير حول زوج يورو/دولار EUR/USD، وأدت بدلاً من ذلك إلى بعض التغطية القوية لمراكز البيع المكشوفة في آخر يوم تداول من الأسبوع. وجدت العملة الموحدة بعض الدعم بعد صدور قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI في منطقة اليورو التي جاءت أفضل من المتوقع - وخاصة من ألمانيا، أكبر اقتصاد في المنطقة. أظهرت آخر القراءات علامات مشجعة على الانسحاب من التباطؤ الاقتصادي، وأشارت إلى أن المخاوف من فيروس كورونا الصيني لم تتحقق في بيانات ثقة الأعمال حتى الآن.

 

تم دعم حركة الارتداد بشكل أكبر من خلال التراجع المتواضع للدولار الأمريكي من أعلى مستوياته خلال ما يقرب من خمسة أشهر. على خلفية التراجع المدفوع من حالة النفور من المخاطرة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، كان الدولار الأمريكي متأثرًا بشكل أكبر من البيانات المحلية، التي أظهرت أن قطاع الخدمات الأمريكي الرئيسي قد تقلص بشكل غير متوقع في فبراير/شباط، مما أشار إلى متاعب محتملة للاقتصاد. كان الارتفاع اللحظي مدفوعاً من تفعيل أوامر وقف الخسارة الموضوعة بالقرب من أعلى المستويات المسائية، حول منطقة 1.0820، مما دفع الزوج للارتفاع إلى أعلى مستوياته خلال أكثر من أسبوع.

 

ومع ذلك، استمرت المخاوف بشأن الانتشار العالمي لفيروس كورونا القاتل في الحد من متابعة قوية. افتتح الزوج بفجوة هبوطية أسبوعية في اليوم الأول من أسبوع تداول جديد، وذلك في رد فعل على التقارير التي تشير إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في شمال إيطاليا. حاول الزوج إغلاق الفجوة ولكنه فشل في ذلك وشوهد يتداول آخر مرة حول منطقة 1.0820 خلال الجلسة الآسيوية يوم الاثنين. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور مؤشر IFO الألماني لمناخ الأعمال، والذي من المتوقع أن يأتي عند 96 في فبراير/شباط مقارنةً بـ 95.9 سابقاً، مما يوفر بعض الزخم في التداول على المدى القصير.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، تمكن الزوج من الارتداد من دعم الحد السفلي للقناة السعرية الهابطة لمدة أكثر من عام. في الوقت نفسه، تعثرت محاولة الارتداد قبيل منطقة المقاومة الوسيطة 1.0870-75، والتي يجب أن تعمل الآن بمثابة نقطة محورية رئيسية للمتداولين على المدى القصير. فوق العقبة المذكورة، يبدو أن نوبة جديدة من تغطية مراكز البيع المكشوفة سوف تساعد الزوج على تجاوز حاجز منطقة 1.0900. قد يستهدف الزوج بعد ذلك اختبار مقاومة أفقية هامة بالقرب من منطقة 1.0955-60، قبل أن يستهدف في نهاية المطاف استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.10.

 

على الجانب الآخر، من المرجح أن ينتظر الدببة كسر مستدام لدعم القناة السعرية، الذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.0775-70. الكسر المقنع سوف يؤكد حدوث انهيار هبوطي جديد، وقد يتسارع انخفاض الزوج بعد ذلك ليتجه نحو اختبار حاجز منطقة 1.0700.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار