نظرة عامة على الوظائف غير الزراعية NFP: تقلبات قادمة، ولكن لا يوجد تأثير دائم متوقع

من المتوقع أن تكون الولايات المتحدة قد أضافت 178 ألف وظيفة جديدة في شهر مايو/أيار، وأن يبقى معدل البطالة مستقرا عند 3.9٪.

من المتوقع أن يأتي نمو الأجور ضمن المستويات الأخيرة، وهذا ليس كافيًا لانحراف البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed عن مساره التدريجي.

 

الدولار في وضع التصحيح قبيل صدور تقرير الوظائف من غير القطاع الزراعي، ولكنه يتراجع من أعلى مستوياته خلال عدة أشهر في مقابل معظم نظرائه الرئيسيين. إن الارتفاع الحاد السابق والتصحيح الجاري، لا علاقة لهما بقوة أو ضعف العملات، ولكنهما يتعلقان بدرجة أكبر بالمعنويات، والتوترات الجيوسياسية هنا وهناك.

 

ترتبط أهمية أرقام التوظيف بقرارات البنوك المركزية المقبلة، ليس فقط في أمريكا. الساق الأخرى للموضوع، هي بالطبع، التضخم. مع أخذ ذلك في الاعتبار، يجب على المرء أن يتساءل عن مدى تأثير نتائج التقرير على قرارات البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed المستقبلية. وبالطبع ، فإن النتيجة التي تنحرف بعيدا عن توقعات السوق ستؤدي إلى تحفيز بعض التحركات الفورية على صعيد الفوركس على نطاق واسع، ولكن منذ فترة طويلة، كان لدى بيانات الوظائف غير الزراعية NFP القدرة على تغيير الاتجاه السابق.

 

قبيل التقرير، أظهر مسح وظائف القطاع الخاص ADP أن القطاع الخاص أضاف 178 ألف وظيفة جديدة في مايو/أيار، أقل من توقعات السوق عند 190 ألف، ولكن الأهم من ذلك ، تم تنقيح رقم أبريل/نيسان إلى 163 ألف من التقديرات السابقة عند 204 ألف، مما يمكن أن يؤدي إلى مراجعة هبوطية لقراءة الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسية السابقة عند 164 ألف.

 

وفقًا لتوقعات المحللين، من المتوقع أن تكون الولايات المتحدة قد أضافت 188 ألف في الشهر، في حين أن معدل البطالة سوف يبقى مستقرا عند 3.9٪. من المتوقع أن تسجل أرقام نمو الأجور الأكثر أهمية خلال الفترة الأخيرة ارتفاعًا طفيفًا متوقعًا بنسبة 0.2٪ على أساس شهري، لترتفع من 0.1٪ سابقًا، بينما من المتوقع أن تكون القراءة على أساس سنوي عند 2.7٪ من 2.6٪ في أبريل/نيسان. لن تكون هذه الأرقام بمثابة صدمة بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي، وهي ليست جيدة بما فيه الكفاية لزيادة فرص مزيد من الرفع لمعدل الفائدة، وليست ضعيفة جدًا لجعلهم يتراجعون.

 

مستويات للمراقبة في زوج العملات يورو/دولار EUR/USD

قبيل الإصدار، وصل زوج العملات يورو/دولار EUR/USD إلى منطقة 1.1720، ولكن بعد أن فشل في تجاوز قمته الأسبوعية، تعرض لضغوط بيع متجددة، ويتداول الآن حول منطقة 1.1660. يظهر الرسم البياني اليومي أن قمة اليوم تتزامن مع مستويات تصحيح 23.6٪ من الانخفاض اليومي الأخير وأن الاتجاه الهابط العام لا يزال قائمًا بشكل راسخ، نظرًا لأن المتوسط المتحرك 20 يوم لا يزال يتجه نحو الانخفاض فوق المستويات الحالية وبعد كسر المتوسطات الأكبر، بينما المتوسط المتحرك 100 يوم يكتسب زخما هابطا. قامت المؤشرات الفنية على الرسم البياني المذكور بتصحيح ظروف التشبع البيعي المفرطة، ولكن تحول مؤشر القوة النسبية RSI للتحرك بشكل عرضي مستقر، الآن حول مستويات 36، مما يشير إلى أن الحركة التصحيحية قد تكون انتهت. تعتبر منطقة 1.1720 / 30 هي منطقة المقاومة الرئيسية لهذه الجمعة، حيث أن تقرير غير مشجع سوف يعزز هذا الزوج لاختراق هذه المنطقة، كما يجب توقع مزيد من المكاسب لتمتد لاحقا في وقت مبكر من الأسبوع القادم. تأتي مستويات تصحيح 38.2٪ من نفس الانخفاض عند منطقة 1.1850، ولكنها تبدو بعيدة جدًا عن أن تكون مستهدفًا محتملًا ليوم الجمعة. منطقة 1.1600 تمثل منطقة الدعم الرئيسية، والتي في حالة كسرها سوف يتم كشف القاع السنوي الأخير عند منطقة 1.1509.

 

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • NFP الوظائف غير الزراعية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • الولايات المتحدة
  • التوظيف