توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: يمكن أن يكون التصحيح الهابط فرصة للشراء وسط آمال التحفيز الأمريكي


اكتسب زوج يورو/دولار EUR/USD الزخم لليوم الرابع على التوالي يوم الخميس وسط استمرار عمليات بيع الدولار الأمريكي.

التفاؤل بشأن لقاحات فيروس كورونا المستجد COVID-19، التحفيز الأمريكي وصفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit ضغط على الدولار كملاذ آمن.

حفزت ظروف التشبع الطفيفة عمليات جني أرباح خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة.

 

ارتفع زوج يورو/دولار EUR/USD للجلسة الرابعة على التوالي يوم الخميس وارتفع إلى أعلى مستوياته الجديدة خلال 32 شهر، متجاوزاً منتصف مناطق 1.2500. ظلت العملة الموحدة مدعومة بشكل جيد من قبل التقارير المتفائلة لمؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي في منطقة اليورو لشهر ديسمبر/كانون الأول التي صدرت في اليوم السابق، مما زاد من التفاؤل بأن اقتصاد الكتلة يبدأ في الاستقرار وأن الانتعاش يكتسب الزخم. من ناحية أخرى، مدد الدولار الأمريكي الاتجاه الهابط الأخير وسط مزاج تفاؤل سائد في السوق، مما قدم دعمًا إضافيًا للزوج. ظلت معنويات المخاطرة العالمية مدعومة بشكل جيد من الأخبار الإيجابية الأخيرة حول طرح لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19، الآمال في صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit والتقدم في محادثات التحفيز الأمريكي الأخيرة.

 

تجدر الإشارة إلى أن الجمهوريين والديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي - على الرغم من عدم موافقتهم حتى الآن - بدوا أكثر إيجابية يوم الأربعاء، وتم الإفادة بأنهم يقتربون من الموافقة على حزمة إغاثة من فيروس كورونا المستجد COVID-19 بقيمة 908 مليار دولار. تعرض الدولار الأمريكي لمزيد من الضغط بسبب حقيقة أن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أظهر استعدادًا لبذل المزيد إذا لزم الأمر وقال إنه سوف يستمر في دعم الاقتصاد من خلال التحفيز النقدي الهائل. وعد البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أيضاً بالحفاظ على معدلات الفائدة بالقرب من الصفر لسنوات قادمة. تكثفت عمليات بيع الدولار الأمريكي بعد الإصدار المخيب للآمال لطلبات إعانة البطالة الأسبوعية الأمريكية، والتي ارتفعت بشكل غير متوقع إلى 885 ألف للأسبوع الماضي في مقابل انخفاض متوقع إلى 800 ألف من 862 ألف سابقًا.

 

بشكل منفصل، انخفض مؤشر فيلادلفيا التصنيعي الفيدرالي أيضًا بأقل من توقعات السوق بهامش كبير وانخفض إلى 11.1 لشهر ديسمبر/كانون الأول من 26.3 سابقًا. البيانات الاقتصادية الواردة غذت بشكل أكبر مخاوف السوق بشأن التداعيات الاقتصادية المحتملة من حالات الإصابة المتزايدة بوباء فيروس كورونا بشكل مستمر وفرض قيود جديدة. على الجانب الإيجابي، جاءت بيانات سوق الإسكان في الولايات المتحدة - تصاريح البناء وبداية البناء في المساكن - أفضل من تقديرات السوق، وعلى الرغم من ذلك فإنها لم تقدم أي راحة لثيران الدولار. استقر الزوج أخيرًا بالقرب من الحد العلوي لنطاق التداول اليومي. ومع ذلك، أدت ظروف التشبع على المدى القصير إلى تحفيز بعض عمليات جني الأرباح خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة.

 

افتقر التراجع إلى أي محفز أساسي واضح ويمكن أن يُعزى فقط إلى ارتداد متواضع مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة في الدولار الأمريكي وسط نغمة ضعيفة حول أسواق الأسهم العالمية. يتطلع المستثمرون الآن إلى إصدار مؤشر توقعات IFO الألماني من أجل بعض الزخم على التداول. لا توجد أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق من المقرر الإعلان عنها في الولايات المتحدة. وبالتالي، فإن معنويات مخاطر السوق الأوسع وعناوين أخبار التحفيز الأمريكي يجب أن تلعب دورًا مهيمنًا في التأثير على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي. هذا بدوره من شأنه أن يساعد المتداولين في الحصول على بعض الفرص على المدى القصير في اليوم الأخير من الأسبوع.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، فإن أي تراجع ملموس من المرجح أكثر أن يجد بعض الدعم بالقرب من حاجز منطقة 1.2200، والتي تليها المقاومة المكسورة التي تحولت إلى دعم عند منطقة 1.2180-75 (أعلى مستوياته السابقة منذ بداية العام). قد يؤدي الفشل في الدفاع عن مستويات الدعم المذكورة إلى بعض عمليات البيع الفنية. ومع ذلك، قد لا يزال يُنظر إلى أي انخفاض لاحق على أنه فرصة للشراء بالقرب من منطقة 1.2130، والتي تتزامن مع مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 ساعة، والتي يجب أن تعمل الآن كقاعدة قوية على المدى القريب للزوج.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن قمة التداولات المسائية حول منطقة 1.2270-75 تعمل الآن كمقاومة حالية. يبدو أن بعض عمليات الشراء اللاحقة سوف تدفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر إلى ما فوق حاجز منطقة 1.2300، ليتجه نحو اختبار العقبة الرئيسية التالية بالقرب من منطقة الازدحام 1.2340-50.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار