توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: يبدو أنه مستعد لمزيد من الارتفاع، ونقطة اختراق القناة السعرية الهابطة تمثل دعم رئيسي

ارتداد متواضع للدولار الأمريكي يؤدي إلى بعض عمليات جني الأرباح على الزوج يوم الاثنين.

تهديد ترامب برفع التعريفات الجمركية على الصين ساعد على الحد من الانخفاض.

ينصب التركيز على بيانات ثقة المستثمرين في منطقة اليورو / مؤشر أسعار المنتجين PPI الأمريكي من أجل زخم جديد.

 

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD بعض عمليات البيع في بداية أسبوع تداول جديد وتراجع بشكل أكبر عن أعلى مستوياته خلال شهرين ونصف الشهر الذي سجله يوم الجمعة في رد فعل على تقرير الوظائف الأمريكية المخيب للآمال. أدى إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعليق خطة فرض تعريفات جمركية على جميع السلع المكسيكية إلى إزالة حالة عدم اليقين الرئيسية وأثار التوقعات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قد يتمسك بموقفه الصبور لفترة أطول لرؤية كيف تسير الأمور. كان هذا واضحًا من الارتداد القوي في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما ساعد على تخفيف الضغط الهبوطي الأخير على الدولار، والذي اتضح أنه أحد العوامل الرئيسية التي أدت إلى بعض الخروج من مراكز الشراء.

 

في الوقت نفسه، واجهت العملة الموحدة ضغوط هبوطية من خلال التقارير التي تشير إلى أن البنك المركزي الأوروبي ECB قلق بشأن سعر الصرف وقد يفكر في خفض معدل الفائدة. تراجع الزوج فيما دون مقبض منطقة 1.1300، وإن كان تهديد ترامب الجديد برفع الرسوم الجمركية على الواردات من الصين قد قدم بعض الدعم. هذا بالإضافة إلى أن تضييق فروق عوائد السندات الأمريكية-الألمانية قد أثر على العملة الموحدة بشكل إيجابي، مما ساهم بشكل أكبر في الحد من أي تراجع ملموس، على الأقل في الوقت الحالي.

 

ارتد الزوج بنحو 20 نقطة من أدنى المستويات اليومية واستقر فوق مقبض منطقة 1.1300 خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور مؤشر ثقة المستهلك Sentix لمنطقة اليورو، وذلك من أجل بعض الزخم قبيل صدور مؤشر أسعار المنتجين PPI الأمريكي، المقرر صدوره في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة.

 

من الناحية الفنية، أوقف الزوج الانخفاض اللحظي بالقرب من مقاومة القناة السعرية الهابطة منذ خمسة أشهر المكسورة، والتي يجب أن تعمل الآن بمثابة دعم حالي. يقع بالقرب من هذه المنطقة دعم المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم بالقرب من منطقة 1.1275، والتي فيما دونها من المرجح أن يتسارع انخفاض الزوج نحو الدعم الوسيط لمنطقة 1.12220، في طريقه نحو حاجز منطقة 1.1200.

 

على الجانب الآخر، فإن عودة الزخم مرة أخرى فوق منطقة 1.1335 قد يساعد الزوج على التوجه نحو تحدي المتوسط المتحرك البسيط SMA 200 يوم بالغ الأهمية، حول منطقة 1.1365-70. استمرار عمليات الشراء لاحقاً لديه القدرة على دفع الزوج للارتفاع إلى ما فوق مقبض منطقة 1.1400، ليتجه نحو اختبار أعلى مستويات مارس/آذار، حول منتصف مناطق 1.1400.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • المعنويات
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • PPI