توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: سوف يتسارع الزخم الإيجابي بشكل أكبر على خلفية الحركة المستدامة فوق منطقة 1.1315-20

بعد التراجع المتواضع للجلسة السابقة، استعاد زوج يورو/دولار EUR/USD الزخم الإيجابي وارتفع بشكل أكبر فوق حاجز منطقة 1.1300، أو بالقرب من أدنى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع يوم الجمعة. تركت العملة الموحدة وراءها الميل الحذر المتجدد للبنك المركزي الأوروبي ECB في وقت سابق من هذا الأسبوع، وكان مدعومًا ببعض عمليات البيع المتجددة حول الدولار الأمريكي، والذي انخفض إلى أدنى مستوياته منذ 28 مارس/آذار. ظل الدولار مضغوطًا وسجل أول خسارة أسبوعية له منذ الأسبوع المنتهي في 12 مارس/آذار، وذلك بعد تعليقات العديد من أعضاء اللجنة الفيدرالية FOMC التي أعادت تأكيد "صبر" البنك المركزي بشأن معدلات الفائدة. أما على صعيد البيانات الاقتصادية، انخفض مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان في الولايات المتحدة ليأتي أقل من توقعات السوق، حيث لم يقدم سوى القليل من الراحة الحالية لثيران الدولار.

 

حافظ الدولار على موقف دفاعي في بداية أسبوع تداول جديد، حيث تعرض لمزيد من الضغط بسبب تجدد التفاؤل التجاري الأمريكي الصيني، وخاصة بعد أن أشار التقرير إلى أن المفاوضين الأمريكيين قد خففوا من موقفهم بشأن الإعانة الصناعية الصينية في محاولة للتوصل إلى اتفاق تجاري. استقر الزوج بشكل هامشي فوق مقبض منطقة 1.1300 خلال الجلسة الآسيوية، على الرغم من افتقاره إلى أي متابعة قوية وسط غياب البيانات الاقتصادية المرتبطة المحركة للسوق من منطقة اليورو. تتضمن الأجندة الاقتصادية الأمريكية إصدار من الدرجة الثانية، وهو مؤشر إمباير ستيت التصنيعي، وذلك إلى جانب خطاب مقرر لتشارلز إيفانز رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في شيكاغو، مما قد يساهم في إنتاج بعض فرص التداول على المدى القصير.

 

على الرغم من العوامل الداعمة، يبدو أن الزوج يواجه صعوبة الآن ليجد قبولًا فوق مقاومة منطقة التقاء هامة – تتكون من مقاومة قناة سعرية صاعدة على المدى القصير ومستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ من الانخفاض الأخير 1.1448-1.1184. قد يكون الحاجز المذكور، حول منطقة 1.1315-20، يعمل الآن بمثابة نقطة محورية رئيسية في تحديد الحركة الاتجاهية التالية للزوج على المدى القريب. من المرجح أن تؤدي الحركة المستدامة فوق هذه المنطقة إلى تسارع الحركة الصاعدة نحو مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي حول منتصف مناطق 1.1300، قبل أن يستهدف الزوج في نهاية المطاف استعادة حاجز منطقة 1.1400.

 

بدلاً من ذلك، فإن الرفض من منطقة المقاومة الحالية، سوف يؤدي إلى كسر لاحق لمقبض منطقة 1.1300 ودعم مستويات تصحيح 38.2٪ فيبوناتشي حول منطقة 1.1285، والذي من المرجح أن يؤدي إلى تسارع الهبوط نحو تحدي دعم القناة السعرية، والذي يقع حاليًا بالقرب من منتصف مناطق 1.1200. البيع اللاحق قد يبطل القناة الصعودية ويجعل الزوج عرضة لاستئناف الاتجاه الهابط السابق / الراسخ.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو