توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: استمرار سيطرة البائعين، واحتمال كبير بالانخفاض إلى حاجز منطقة 1.1100

انخفض الدولار الأمريكي على نطاق واسع يوم الجمعة، حيث كان مضغوطاَ بشكل أكبر بعد الإعلان عن قراءة الوظائف غير الزراعية NFP التي جاءت أضعف من المتوقع، حيث أظهرت أن الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 20 ألف وظيفة جديدة فقط في فبراير/شباط. جاءت القراءة أقل من التوقعات بهامش كبير، على الرغم من أنه تم تعويضها جزئياً من أرقام نمو أقوى للأجور. ارتفع متوسط ​​الدخل في الساعة بنسبة 0.4٪، أكثر من 0.3٪ المتوقعة، وذلك إلى جانب انخفاض في معدل البطالة ساعد على الحد من تسجيل خسائر أعمق في الدولار.

 

ساعد الدولار المتعثر زوج يورو/دولار EUR/USD على تسجيل ارتداد جيد واستعادة جزء من انخفاض ما بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي إلى أدنى مستوياته منذ يونيو/حزيران 2017. ارتفع الزوج إلى أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1246، ولكن افتقد الارتفاع إلى أي قناعة صعودية قوية، وخاصة بعد التحول الحذر الأخير من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB. في آخر تحديث للسياسة النقدية الذي تم إعلانه يوم الخميس، قال البنك المركزي الأوروبي ECB إنه لن يرفع معدلات الفائدة حتى نهاية عام 2019، كما أدخل نظام برنامج جديد لعمليات إعادة التمويل طويلة الأجل المستهدفة TLTRO وقلل أيضًا من توقعاته للنمو / التضخم في المنطقة. مع ترك المستثمرين لبيانات التوظيف الشهرية المتباينة يوم الجمعة وراءهم، تذبذب هذا الزوج داخل نطاق سعري ضيق في بداية أسبوع تداول جديد.

 

بالنظر لاحقاً، فإن بيانات اقتصادية ألمانية من الدرجة الثانية اليوم - بيانات الإنتاج الصناعي وبيانات الميزان التجاري – قد تؤدي إلى بعض فرص التداول قبيل صدور أرقام مبيعات التجزئة الأمريكية المتأخرة لشهر يناير/كانون الثاني. في أعقاب الركود التي شهدتها المبيعات الشهر السابق، من المتوقع أن تنتعش المبيعات قليلاً لتسجل نموًا متواضعًا بنسبة 0.1٪ على أساس شهري، في حين أن القراءة الأساسية من المتوقع أن تأتي عند 0.6٪ مقابل القراءة السابقة عند 1.7٪. حتى أدنى مفاجئة إيجابية قد تكون كافية لتحفيز موجة جديدة من الاهتمام بالشراء حول الدولار وتحويل الزوج ليكون عرضة لاستئناف مساره الهابط الأخير.

 

من الناحية الفنية، يبدو أن الارتداد من دعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الحركة الصاعدة 1.0341-1.2556 يواجه الآن بعض العروض الجديدة بالقرب من منتصف مناطق 1.1200، والتي فيما فوقها يمكن أن تساعد موجة جديدة من تغطية عمليات البيع المكشوفة الزوج الارتفاع من أجل استعادة مقبض منطقة 1.1300. ومع ذلك، فإن أي حركة صاعدة لاحقة قد تستمر في مواجهة بعض العروض الثقيلة ليتمر الحد من الارتفاع بالقرب من منطقة 1.1355-60.

 

أما بالنسبة للاتجاه الهابط، يقع الدعم الحالي عند مقبض منطقة 1.1200، تليها منطقة 1.1180-75، والتي في حالة كسرها سوف يتسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو تحدي حاجز منطقة 1.1100. يشير الحاجز المذكور إلى دعم خط الاتجاه الهابط، الممتد من أدنى مستويات نوفمبر/تشرين الثاني 2017 مروراً بأدنى مستويات أغسطس/آب 2018 ونوفمبر/تشرين الثاني 2018، والذي يجب ان يكون بمثابة عقبة قوية في مواجهة الدببة، في الوقت الحالي على الأقل.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • ميزان التجارة
  • مبيعات التجزئة
  • إنتاج صناعي