توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: استمرار التداولات المألوفة

فشل الدولار الأمريكي في الاستفادة من الحركة الصاعدة المبكرة يوم الخميس، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على الارتداد بشكل قوي من أدنى مستوياته خلال اكثر من أسبوعين. تجاهل ثيران الدولار إلى حد كبير تقرير وظائف القطاع الخاص ADP المتفائل، وبدلا من ذلك تفاعلوا بشكل سلبي على خلفية بعض التعليقات الحذرة من قبل مسؤول في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي المخيّب للآمال والانخفاض الحاد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

 

أظهر تقرير وظائف القطاع الخاص ADP الأخير أن أرباب العمل قد أضافوا 271 ألف وظيفة جديدة في القطاع الخاص في ديسمبر/كانون الأول، ارتفاعًا من القراءة المنقحة هبوطيا في الشهر السابق عند 157 ألف والقراءة المتوقعة عند 178 ألف. في الوقت نفسه، قال روبرت كابلان، رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في دالاس، في مقابلة مع بلومبرج، إنه يفضل إيقاف دورة رفع معدل الفائدة حتى يتم إزالة حالة عدم اليقين.

 

انخفض الدولار بشكل أكبر بعد أن انخفض مؤشر ISM التصنيعي الأمريكي بشكل حاد إلى 54.1 في ديسمبر/كانون الأول، من 59.3 في الشهر السابق، مسجلا أكبر انخفاض له خلال شهر واحد منذ عام 2008. استمرت البيانات الاقتصادية العالمية في تغذية المخاوف من التباطؤ الاقتصادي الحاد وتداولات النفور من المخاطرة. مما يرفع من الاهتمام بالملاذ الآمن لسندات الخزانة، مما يحافظ على ممارسة الضغط الهبوطي على الدولار.

 

ارتفع الزوج بأكثر من 100 نقطة خلال اليوم وعاد للتداول فوق مقبض منطقة 1.1400، على الرغم من افتقاده إلى أي متابعة قوية، حيث يبدو أن المشاركين في السوق الآن يمتنعون عن وضع رهانات قوية قبل إعلان اليوم عن تقرير الوظائف الشهري الأمريكي الرئيسي الذي يتم مراقبته بدقه، والمعروف عالمياً بالوظائف غير الزراعية NFP. من المتوقع أن يضيف الاقتصاد 177 ألف وظيفة جديدة في ديسمبر/كانون الأول، مما يجعل معدل البطالة مستقرًا عند 3.7٪. ومع ذلك، سوف يأخذ المشاركون في السوق إشارات من بيانات نمو الأجور، والتي يتوقع أن تسجل شهر آخر من النمو القوي.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، يظل الزوج محصورا داخل نطاق تداول سعري واسع تم الحفاظ عليه خلال الشهر والنصف الماضيين أو نحو ذلك، والذي يتزامن حده العلوي مع حاجز المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم. وبالتالي، سيكون من الحكمة انتظار اختراق مستدام في أي من الاتجاهين قبل أن يبدأ المتداولين في تحديد مسار الأجل القريب.

 

في الوقت نفسه، قد يواجه أي ارتفاع ملموس مقاومة حالية بالقرب من منطقة 1.1440-45، تليها منطقة 1.1480 (المتوسط المتحرك 100 يوم). الاختراق المقنع للحاجز المذكور سوف يشير إلى اختراق صاعد على المدى القريب، مما يساعد الزوج على تجاوز الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 بسهولة واختبار منطقة العروض 1.1530-35. قد يمتد الزخم الإيجابي بشكل أكبر نحو استعادة مقبض منطقة 1.1600.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن الدعم الحالي يقع الآن عند المنطقة الأفقية 1.1340، والتي في حالة كسرها قد يتحول الزوج ليكون عرضة ليكسر أخيرًا مقبض منطقة 1.1300 يختبر دعم نطاق التداول بالقرب من منطقة 1.1265. أي ضعف لاحق يمكن أن يدفع الزوج للانخفاض نحو تحدي أدنى مستوياته خلال ما يقرب من 18 شهر حول منطقة 1.1215.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • NFP الوظائف غير الزراعية
  • EURUSD
  • التوظيف