توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران ينتظرون تحرك مستدام فوق عقبة مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي


ظهور بعض عمليات البيع الجديدة حول الدولار الأمريكي ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على استعادة الزخم يوم الجمعة.

ساعدت حالة عدم اليقين بشأن الصفقة المالية الأمريكية وارتفاع حالات فيروس كورونا المستجد COVID-19 على الحد من خسائر الدولار الأمريكي.

سوف ينصب التركيز الرئيسي لهذا الأسبوع على قرار السياسة النقدية الأخير للبنك المركزي الأوروبي ECB، المقرر صدوره يوم الخميس.

 

ارتفع زوج يورو/دولار EUR/USD بنحو 80 نقطة من قيعان يومية وعاد للتداول بالقرب من قمم أسبوعية وسط ظهور بعض عمليات البيع الجديدة حول الدولار الأمريكي يوم الجمعة. على الرغم من تلاشي الآمال في تحفيز مالي أمريكي قبل الانتخابات، عززت الأخبار الإيجابية لأول علاج معتمد لمرض فيروس كورونا شديد العدوى ثقة المستثمرين، مما قوض الطلب على الدولار كملاذ آمن. تجدر الإشارة إلى أن جلعاد للعلوم حصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية يوم الخميس لعلاجها المضاد للفيروس. بالإضافة إلى ذلك، أدت التوقعات بفوز ديمقراطي قوي في الانتخابات الأمريكية إلى ممارسة بعض الضغط الهبوطي الإضافي على الدولار. ساعد ضعف الدولار الأمريكي على نطاق واسع في تعويض المخاوف بشأن الارتفاع المستمر في حالات الإصابة الجديدة بوباء فيروس كورونا وقراءات مؤشر مديري المشتريات PMI المتباينة في منطقة اليورو.

 

نشرت ماركيت نسخة أولية من قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI لشهر أكتوبر/تشرين الأول وأظهرت تباينًا في المعنويات المحيطة بقطاعي التصنيع والخدمات، وكذلك بين الدول الأعضاء. في الواقع، قفز مؤشر مديري المشتريات التصنيعي PMI الألماني بشكل غير متوقع إلى 58.0 خلال الشهر المذكور من 56.4 سابقًا. ومع ذلك، انخفض مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات الألماني مرة أخرى إلى منطقة الانكماش ليسجل 48.9 للشهر المذكور، منخفضاً من 50.6 سابقًا. بشكل منفصل، ارتفع مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي في منطقة اليورو إلى 54.4 من 53.7، بينما انخفض مؤشر قطاع الخدمات إلى 46.2، مما يؤدي إلى زيادة مخاطر حدوث ركود مزدوج. من الولايات المتحدة، جاءت قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاعي التصنيع والخدمات أفضل من توقعات السوق، حيث تحسنت إلى 53.2 و 56 على التوالي في أكتوبر/تشرين الأول، على الرغم من أن ذلك لم يفعل الكثير لتوفير أي زخم ملموس للزوج.

 

في الوقت نفسه، لا يزال المستثمرون قلقين من أن الموجة الثانية من حالات فيروس كورونا المستجد COVID-19 قد تؤدي إلى تجديد إجراءات الإغلاق وتثبت أنها تسبب ضرر للتعافي الاقتصادي العالمي الهش بالفعل. ذلك جنبًا إلى جنب مع حالة عدم اليقين بشأن الجولة التالية من إجراءات التحفيز المالي الأمريكية وحالة عدم اليقين السياسي الأمريكي، حافظ على الحد من حالة التفاؤل. كان ذلك واضحًا من انخفاض جديد في أسواق الأسهم، مما دفع بعض تدفقات الملاذ الآمن نحو الدولار في اليوم الأول من أسبوع التداول الجديد. بصرف النظر عن ذلك، أدت التكهنات بشأن سياسة التيسير الإضافية من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB إلى تحفيز عمليات بيع جديدة حول الزوج خلال الجلسة الآسيوية. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى إصدار بيانات مسح IFO لمناخ الأعمال الألماني وبيانات مبيعات المنازل الجديدة من الولايات المتحدة من أجل بعض الزخم. ومع ذلك، سوف ينصب التركيز الرئيسي على آخر تحديث للسياسة النقدية من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، شهد الزوج يوم الجمعة بعض عمليات الشراء عند الانخفاض بالقرب من مقاومة منطقة التقاء هامة مكسورة تحولت إلى دعم، مما يدعم احتمالات تسجيل مكاسب إضافية. تتكون المقاومة المذكورة التي تحولت إلى دعم من المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 يوم وخط الاتجاه الهابط قصير الأجل، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1785 ويجب أن يعمل الآن كنقطة محورية رئيسية للمتداولين على المدى القصير. قد يؤدي الفشل في الدفاع عن الدعم المذكور إلى ضعف لاحق فيما دون المنطقة الأفقية 1.1765-60 إلى إبطال أي تحيز صعودي على المدى القريب. قد يتسارع انخفاض الزوج بعد ذلك نحو منطقة 1.1700. قد يمتد المسار الهبوطي بشكل أكبر نحو اختبار قيعان شهر سبتمبر/أيلول حول منطقة 1.1615-10.

 

على الجانب الآخر، قد لا يزال الثيران بحاجة إلى انتظار حركة مستدامة فوق عقبة منطقة 1.1860-65، والتي تمثل مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الحركة الهابطة 1.2011-1.1612. سوف يتم النظر إلى بعض عمليات الشراء اللاحقة فوق منطقة الازدحام 1.1880-90 على أنها حافز جديد للثيران، مما يمهد الطريق لتمديد الحركة الصاعدة الأخيرة، وربما نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار