توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: النمو الأوروبي يحتل مركز الصدارة هذا الأسبوع

الناتج المحلي الإجمالي في الاتحاد الأوروبي وألمانيا خلال الربع الأول من العام الحالي سوف يصدر هذا الأربعاء، ومن المتوقع أن يضغط على اليورو بقوة.

تقدم زوج يورو/دولار EUR/USD للأسبوع الثاني على التوالي، ولكن لا توجد إشارات صعودية حقيقية.

 

ارتفع زوج يورو/دولار EUR/USD للأسبوع الثاني على التوالي، على الرغم من أن الاتجاه الهبوطي طويل الأجل لا يزال ثابتًا، إذ عند المقارنة بالإغلاق الأسبوعي السابق، فقد ارتفع بمقدار 50 نقطة فقط. لم يشهد الزوج سوى القليل من الحركة في بداية الأسبوع، وفي الواقع، انخفض مع سيطرة العزوف عن المخاطرة في الأسواق، في أعقاب إعلان الرئيس الأمريكي ترامب برفع التعريفات الجمركية على جميع الواردات الصينية.

 

 كانت البيانات الأوروبية التي صدرت في الأيام القليلة الماضية مشجعة بشكل عام، حيث كانت تدعم العملة الموحدة. تم تعديل إنتاج الخدمات بالزيادة في شهر أبريل/نيسان، وتحسنت ثقة المستثمرين، وارتفعت مبيعات التجزئة. ومع ذلك، خفضت المفوضية الأوروبية توقعات النمو لهذا العام والعام المقبل، وتركت التضخم دون تغيير.

 

من ناحية أخرى، كانت البيانات الأمريكية أضعف من المتوقع، حيث خالف كل من مؤشر أسعار المنتجين ومؤشر أسعار المستهلكين توقعات السوق. لا شيء يدعو للقلق، مع دعم موقف "الصبر" الحالي للبنك الاحتياطي الفيدرالي.

 

سيكون الأسبوع المقبل مهمًا أكثر قليلاً من حيث البيانات، حيث ستصدر ألمانيا قراءات التضخم في أبريل يوم الثلاثاء القادم، في حين سيصدر كل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا تقديرات إجمالي الناتج المحلي للربع الأول يوم الأربعاء. ومن المؤكد أن مخالفة هذه الأرقام للتوقعات سيعيد باعة اليورو. سيصدر التضخم في الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة، ولكن سيكون له تأثير أقل على الأسعار.

 

بالنسبة للولايات المتحدة، ستبدأ التحركات يوم الأربعاء؛ عندما تصدر البلاد مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي لشهر أبريل، بينما في نهاية الأسبوع، سيصدر مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك الأولية لشهر مايو/أيار، ويتوقع أن يكون عند 97.7 مقابل 97.2 السابق.

 

النظرة الفنية لزوج يورو/دولار EUR/USD

 

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD حول مستوى تصحيح 61.8٪ لتراجع 1.1323 / 1.1110 في نهاية الأسبوع، مع الحفاظ على موقفه الهبوطي على المدى الطويل وفقًا للرسم البياني الأسبوعي، بالنظر إلى أن هذا الزوج يتداول دون جميع متوسطاته المتحركة ومع تمديد 20 SMA انخفاضه إلى ما دون 200 SMA، في حين فقد 100 SMA ميله الصعودي. تبقى المؤشرات الفنية ضمن مستويات سلبية، رغم أنها لا تزال تفتقر إلى قوة الاتجاه.

 

على أساس يومي، تعافى الزوج فوق 20 DMA لا يزال هبوطيًا، بينما تحتفظ المتوسطات المتحركة الأكبر بمنحدراتها الهبوطية فوق المستوى الحالي. يتقارب 100 DMA مع قمة النطاق عند 1.1320، مما يعزز من أهمية المستوى كمقاومة. يظل مؤشر الزخم ضمن المستويات السلبية، على الرغم من توجهه للأعلى، بينما يتقدم مؤشر القوة النسبية عند حوالي 53، مما يشير إلى أن التقدم الحالي قد يستمر في الأيام القادمة. تقع المقاومة عند 1.1280 والمستوى 1.1320 المذكور، مع توقع مكاسب تتجاوز هذا الأخير على الأرجح تحرك آخر للأعلى، حيث من المحتمل أن تتخلى الدببة مؤقتًا. يأتي الدعم عند الرقم 1.1200 يليه 1.1155، الكسر دون هذا الأخير سيكون في صالح إعادة اختبار 1.1100، وهو أدنى مستوى سنوي.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • رئيسية
  • سياسة