توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يزال الثيران تحت رحمة ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي

تحرك زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل جيد في الاتجاهين في بداية أسبوع تداول جديد، حيث كان مدفوعًا بشكل حصري من ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي. استجاب المستثمرون بشكل إيجابي للهدنة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، واتضح ذلك من المكاسب القوية في أسواق الأسهم العالمية. الوقف المؤقت للحرب بين أكبر اقتصادين في العالم مارس ضغطا هبوطيا جديدا على الدولار، مما ساعد الزوج على البناء على الفجوة الأسبوعية الصعودية.

 

أدى الزخم الإيجابي إلى ارتفاع الزوج إلى أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1380، على الرغم من أن ارتداد الدولار في وقت متأخر حافظ على الحد من أي متابعة للارتفاع. حصل الدولار على دعم إضافي عقب صدور مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الأمريكي ISM الذي جاء أقوى من المتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني، مما دفع الزوج للانخفاض مرة أخرى إلى منطقة 1.1320، ليغلق الفجوة الأسبوعية. مع ذلك، ساعد تحسن شهية المخاطرة على الحد من حدوث أي انخفاض حالي حاد، ليغلق الزوج أخيرًا اليوم بالقرب من منتصف مناطق 1.1300.

 

استعاد الزوج الزخم الإيجابي خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء، وتم دعمه الآن بتجدد عمليات البيع على الدولار الأمريكي. تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مع انخفاض العائد على السندات لأجل 10 سنوات إلى ما دون الحاجز النفسية لمنطقة 3.0٪، مما يقوض الطلب على الدولار، واتضح أنه أحد العوامل الرئيسية التي دفعت الزوج للارتفاع. في ظل غياب أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق، سواء من منطقة اليورو أو الولايات المتحدة، قد تستمر المعنويات العامة المحيطة بالدولار الأمريكي في لعب دور هام في التأثير على حركة الأسعار.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، يتداول الزوج حاليًا بالقرب من مقاومة منطقة التقاء هامة، حول منطقة 1.1380-85، تتضمن خط الاتجاه الهابط على المدى القصير والمتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 200 فترة على الرسم البياني لفريم 4 ساعات. الاختراق المقنّع للعقبة المذكورة قد يحفز ارتفاع مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة إلى ما فوق مقبض منطقة 1.1400، ليتجه نحو المقاومة التالية بالقرب من منطقة العروض 1.1425-35.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن المنطقة الأفقية 1.1340 تعمل الآن كدعم حالي، والتي فيما دونها من المرجح أن يتراجع الزوج ليتحدى حاجز منطقة 1.1300. استمرار الضعف فيما دون المقبض المذكور سوف يعزز الاتجاه الهابط على المدى القريب، مما يؤدي إلى تسارع الهبوط نحو أدنى مستوياته السنوية حول منطقة 1.1215.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة
  • إيطاليا