توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا تزال التوقعات سلبية على المدى القريب، وصمود حاجز منطقة 1.1300 الرئيسية

مع حركة التداول اللحظية بأكثر من 150 نقطة، كانت الجلسة متقلبة نوعا ما في زوج يورو/دولار EUR/USD يوم الثلاثاء، وكانت الحركة مدفوعة بشكل حصري من ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي. عوائد سندات الخزانة الأمريكية الضعيفة أدت إلى انعكاس منحنى العائد قصير الأجل، مما أي إلى استمرار ممارسة الضغط الهبوطي على الدولار، مما أدى إلى ارتفاع الزوج إلى أعلى مستوياته اليومية عند منطقة 1.1419.

 

يوم الأربعاء الماضي، قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول أن معدلات الفائدة تقترب من المستويات المحايدة، مما تسبب في إعادة التفكير في احتمالات توقف دورة رفع معدل الفائدة في عام 2019. مع ذلك، فإن التعليقات المتشددة من جانب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في نيويورك ويليامز، الذي قال إن الاقتصاد كان قويًا ومدعومًا بمزيد من الارتفاعات التدريجية لمعدل الفائدة خلال العام المقبل أو نحو ذلك، مما ساعد على تخفيف الضغط الهبوطي على الدولار الأمريكي.

 

بالإضافة إلى ذلك، أدت عمليات البيع القوية في أسواق الأسهم الأمريكية إلى دعم إضافي لوضع الدولار كملاذ آمن، مما أدى إلى بعض عمليات البيع العنيفة حول الزوج. شهد الزوج تحولا مفاجئا وانخفض مرة أخرى إلى محيط منطقة 1.1300، وإن كان قد تمكن من إنهاء اليوم على خسائر متواضعة فقط.

 

ظل الاتجاه العالمي نحو الملاذ الآمن داعمًا للهجة إيجابية إلى حد ما حول الدولار، حيث يكافح الزوج بالقرب من أدنى المستويات الأسبوعية خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء. لا توجد أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق سواء من منطقة اليورو أو الولايات المتحدة، وبالتالي، يجب أن تستمر الرغبة في المخاطرة على نطاق أوسع وتحركات أسعار الدولار في لعب دور هام في التأثير على زخم الزوج يوم الأربعاء.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، فإن الرفض المسائي والانخفاض من مناطق بالقرب من مقاومة خط الاتجاه الهابط على المدى القصير، الممتد من قمة 22 أكتوبر/تشرين الأول إلى قمم 7-19-20 نوفمبر/تشرين الثاني. هذا بالإضافة إلى خط اتجاه صاعد آخر، على خلفية انخفاض الزوج من قمم عدة أشهر التي سجلها في سبتمبر/أيلول، حيث يرسم نموذج راية هبوطية على الرسم البياني اليومي.

 

يشير النموذج إلى مرحلة تماسك قبل استئناف الاتجاه السابق / الاتجاه الهبوطي الراسخ في هذه الحالة. ومع ذلك، فمن المرجح أن ينتظر المشاركون في السوق كسر مقنع لدعم النموذج، والذي يقع بالقرب من منطقة 1.1295، قبل البدء في دخول مراكز هبوطية عدوانية. في حالة استمرار الضعف فيما دون الدعم المذكور، من المرجح أن يتسارع انخفاض الزوج نحو تحدي أدنى مستوياته السنوية حول منطقة 1.1215.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن منطقة 1.1350-55 تعمل الآن كمقاومة حالية، والتي فيما فوقها من المرجح أن يستهدف الزوج استعادة مقبض منطقة 1.1400. يبدو أن أي حركة صاعدة لاحقة سوف يتم الحد منها عند مقاومة النموذج الهبوطي، والتي في حالة اختراقها قد يتم إبطال التوقعات الهبوطية على المدى القريب، مما يحفز ارتفاع مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة