تراجع توقعات رفع سعر الفائدة تدفع المعادن النفيسة لمواصلة الصعود


تواصل صعود المعادن النفيسة أمام الدولار كما كان مُتوقعاً و كما تم الإشارة لذلك من قبل في التقارير السابقة مع في ظل تراجع توقعات رفع البنوك المركزية لسعر الفائدة وسط توقعات بتراجع مُعدلات النمو الإقتصادي العالمي و عدم الحاجة لقيامها قريباً بتضيق في سياساتها النقدية لإحتواء التضخم , ليبلغ الذهب خلال جلسة اليوم الأسيوية 1346.73 دولار للأونصة , بينما تواصل صعود البلاديم ليقترب أكثر من مُستوى ال 1500 دولار للأونصة النفسي بعدما سجل أعلى مُستوياته على الإطلاق خلال جلسة اليوم الأسيوية عند 1499.22 دولار.

بينما تنتظر الأسواق اليوم بإذن الله صدور وقائع الإجتماع الأخير لأعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية للفدرالي الذي إنتهى في الثلاثين من الشهر الماضي لحذف عبارة أخرى من تقييمه الإقتصادي هي "إستمرار الإحتياج لرفع تدريجي لسعر الفائدة للوصول لمُعدلاته الطبيعية".

بعدما سبق و تغاضت اللجنة عن ذكر أن "سياسة الفدرالي لاتزال تحفيزية" في تقييمها الإقتصادي , بعدما  قامت برفع سعر الفائدة ب 0.25% ل 2.25% في التاسع عشر من ديسمبر الماضي لكن مع خفض توقعها بشأن النمو و التضخم و أيضاً سقف سعر الفائدة للعام الجاري على المدى المُتوسط ل 2.8% من 3% كانت تتوقعها اللجنة في سبتمبر الماضي.

ليُعلن أعضاء اللجنة بعد ذلك الحين في أكثر من مناسبة أن الفدرالي أصبح يتبنى سياسة أكثر صبراً و حذراً يتبين بها وضع الإقتصاد قبل القيام بتغيير جديد في مُعدلات الفائدة قد يكون في إتجاة التضييق أو التوسع طبقاً لما يرد من بيانات , ما أدى لإنخفاض توقعات الأسواق بشأن سعر الفائدة في الولايات المُتحدة , كما زاد من التوقعات بقُرب عودة الفدرالي للإتجاة نحو خفض سعر الفائدة و إنهاء دورة الرفع الحالية.

لتتجه العوائد على إذون الخزانة الأمريكية للتراجُع رغم عودة إقبال المُستثمرين على المُخاطرة في أسواق الأسهم حيثُ يستقر العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمدة 10 سنوات حالياً ما بين ال 2.60% و 2.70% بعد تسارع هبوطه ل 2.5429% قبل بداية العام الجاري بعد أن كان بالقرب من 3.20% في بداية شهر نوفمبر الماضي.

 

بينما شهدت أسواق الأسهم الأسيوية اليوم إستقرار نسبي بعدما شهدت تداولات مؤشرات الأسهم الأمريكية نطاق ضيق نسبياً خلال جلسة الأمس عقب إغلاق لعطلة الرئاسة في الولايات المُتحدة في بداية الإسبوع في ظل حالة من عدم التأكد بعد تداول أنباء عن مُطالبة الولايات المُتحدة خلال مفاوضتها التجارية مع الصين أستقرار تداولات اليوان ما قد يُصعب التفاوص خلال جولة المفاوضات الحالية في الولايات المُتحدة.

هذا الأمر كان مُتوقعاً إلى حد بعيد بعدما سبق و صرح سكيرتير الخزانة الأمريكي ستيفن مونشن أنه لابد من أن يكون سعر تداول اليوان جُزء من أي إتفاق تُجاري بين البلدين و على الصين الا تقوم بتدخل في هذا السعر , فتخفيض اليوان بعد التوصل لإتفاق سيُبدده و يُفقده جزء كبير من فاعليته.

بينما تنتظر الأسواق ما سينتُج عن مفاوضات الجانبين هذا الإسبوع في واشنطون , بعدما أنتهت جولة الصين الإسبوع الماضي ما بين سكيرتير الخزانة الأمريكي ستيفن مونشن و روبرت ليسازار المُمثل التُجاري للولايات المُتحدة من جانب و نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي من جانب أخر وسط تفاؤل بإمكانبة تجنيب الصين فرض عقوبات أمريكية جديدة ضد صادراتها للولايات المُتحدة.

فبعدما كان من المُنتظر تفعيل عقوبات جديدة ضدها في الأول من مارس القادم في حال عدم توصل الطرفين لإتفاق صرح ترامب بأنه راضي عن المفاوضات الجارية حالياً و أنه مُستعد لمد فترة التفاوض قبل القبام بتفعيل هذة العقوبات في حال الإحتياج لذلك للوصول لإتفاق نهائي.

 

الرسم البياني اليومي للذهب:

 

تواصل صعود الذهب ليتواجد حالياً عند 1343 دولار للأونصة بعدما سبق و تمكن من تكوين عدة قيعان مُتصاعدة كان أخرها عند 1302.37 دولار للأونصة حالت بينه و بين العودة للتداول دون مُستوى ال 1300 دولار النفسي بعد تراجعه من 1326.27 دولار للأونصة التي كان قد توقف عندها في الحادي و الثلاثين من يناير الماضي قبل أن يخترقها بالأمس مع زخم مُتزايد شرائي نتيجة سقوطها.

لتتابع بذلك سلسلة القيعان المُتصاعدة التي بدئها مع صعوده من 1160.24 دولار للأونصة في السادس عشر من أغسطس الماضي بعد إنحصار الضغوط البيعي الذهب , ليكون بعد ذلك في  الثامن و العشرين من سبتمبر الماضي قاع عند 1180.76 دولار للأونصة ثم عند 1196.31 دولار للأونصة في الثالث عشر من نوفمبر الماضي ف  1211.24 في الثامن و العشرين من نوفمبر الماضي ف 1232.95 دولار للأونصة ثم 1253.46 دولار للأونصة التي تبعها 1276.72 دولار للأونصة قبل معاودة الصعود فوق مُستوى ال 1300 دولار للأونصة النفسي.

الذهب يتواجد حالياً بطبيعة الحال في مكان أعلى فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 50 يوم المار ب 1289 دولار للأونصة و فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 1255 دولار للأونصة و أيضاً فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 200 يوم المار حالياً ب 1246 دولار للأونصة.

بينما يتم تداول الذهب حالياً في يومه الثالث على التوالي فوق مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم ل 1304 دولار للأونصة بعد إمتداد صعوده فوق مقاومته السابقة عند 1326.27 دولار للأونصة.

فيُظهر الرسم البياني اليومي للذهب حالياً وجود مؤشر ال RSI 14 داخل منطقة التشبع الشرائي الخاصة به فوق ال 70 حيثُ تُشير قرائته الأن ل 72.958.

كما أصبح الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب يتواجد داخل منطقتة للتشبع الشرائي الخاصة به فوق ال 80 بقراءة تُشير ل 94.216 لايزال يقود بها لأعلى خطه الإشاري المتواجد دونه داخل نفس المنطقة عند 92.086 ما يُظهر تسارع صعوده مؤخراً.

 

مُستويات الدعم و المُقاومة الأقرب:

مُستوى دعم أول  1302.37$ , مُستوى دعم ثاني 1276.65$ , مُستوى دعم ثالث 1253.46$.

مُستوى مقاومة أول 1366.06$ , مُستوى مقاومة ثاني 1375.20$ , مُستوى مقاومة ثالث 1392.09$.

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

تحليل يورو/دولار EUR/USD: يعزز الخسائر بالقرب من أدنى مستوياته في يوليو/تموز

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD ببضع نقاط فوق مستوى 1.1200، مترسخًا حول هذا الرقم منذ بداية اليوم. تخلى الدولار عن بعض المكاسب التي حققها يوم الثلاثاء، ولكن في حالة العملة المشتركة، لا يمكن أن تجد رغبة المضاربة سببًا لشرائها، على الرغم من مؤشر أسعار المستهلك الأفضل من المتوقع. وفقًا للبيان الرسمي، ارتفع التضخم في الاتحاد بنسبة 0.2٪ على أساس شهري وبنسبة 1.3٪ على أساس سنوي، أعلى قليلاً من توقعات السوق، في حين ارتفعت القراءات الأساسية أيضًا بشكل هامشي. ومع ذلك، فإن التضخم ليس أداة تغيير بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، ولا يزال أقل بكثير من هدف البنك المركزي.

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

توقعات الفوركس الأسبوعية 8-12 يوليو/تموز - كل العيون على باول

ارتفع الدولار الأمريكي إلى قمة بعد تقرير الوظائف غير الزراعية الذي أثار شكوكًا حول خفض الفائدة المحتمل من البنك الاحتياطي الفيدرالي. قد يقدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعض الوضوح في ما لا يقل عن ثلاث ظهورات عامة هذا الأسبوع. هنا نسلط الضوء على الأسبوع المقبل.

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار


الوسطاء المفضلين في منطقتك