تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: الكسر الهبوطي زائف، ومن المرجح أن يستهدف الثيران حاجز منطقة 1.15

عانى الدولار الأمريكي من عمليات البيع على نطاق واسع على خلفية مزاج عام للمخاطرة يوم الجمعة، مما ألقى بثقله بشكل أكبر على تقرير وول ستريت جورنال بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed يفكر في التوقف عن تقليص ميزانيته العمومية الضخمة قبل الموعد المتوقع. عزز التقرير توقعات السوق بأن دورة تشديد السياسات الحالية للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ربما تكون قد انتهت بالفعل، مما أدى إلى بعض عمليات البيع العدوانية على الدولار الأمريكي، والتي استمرت دون توقف بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعادة فتح الحكومة الأمريكية بشكل مؤقت لمدة ثلاثة أسابيع.

 

تبين أن الاتجاه الهابط القوي للدولار الأمريكي هو أحد العوامل الرئيسية وراء ارتفاع زوج يورو/دولار EUR/USD الحاد بأكثر من 115 نقطة، مسجلاً أكبر ارتفاع خلال يوم واحد منذ 20 سبتمبر/أيلول. عكس الزوج جميع الخسائر الأسبوعية المبكرة إلى أدنى مستوياته منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول وقفز فوق مقبض منطقة 1.1400. يبدو أن الزخم الإيجابي لم يتأثر إلى حد ما بنتائج استطلاع Ifo الألماني المخيبة للآمال الذي صدر في وقت سابق، حيث أظهر انخفاض مؤشر مناخ الأعمال إلى 99.1 في يناير/كانون الثاني، والتي تمثل أدنى مستوياته منذ فبراير/شباط 2016.

 

حافظ الزوج على لهجته الإيجابية، ليتداول فوق مقبض منطقة 1.1400 في بداية أسبوع تداول جديد وفي ظل غياب أي إصدارات اقتصادية رئيسية محركة للسوق، سوف يكون التركيز الرئيسي منصبا على شهادة رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي أمام البرلمان الأوروبي ولجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في وقت لاحق اليوم. في الوقت نفسه، قد تستمر ديناميكيات أسعار الدولار في العمل كدافع حصري لزخم هذا الزوج خلال جلسة التداول الأوروبية.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، قد يكون ارتداد يوم الجمعة القوي قد أدى إلى تحول الكسر الهبوطي للقناة السعرية الصاعدة قصيرة الأجل ليكون كسر زائف، مما يجب أن يساعد الزوج الآن على تمديد حركة التعافي بشكل أكبر نحو منطقة العروض 1.1470-75. استمرار عمليات الشراء سوف يعزز التوقعات ويستمر في دفع الزوج للارتفاع إلى ما فوق الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500، ليتجه نحو اختبار الحاجز الرئيسي التالي بالقرب من منطقة 1.1540.

 

على الجانب الآخر، قد يجد الآن أي تصحيح ملموس فيما دون مقبض منطقة 1.1400 بعض الدعم الحالي بالقرب من منطقة 1.1360، والتي في حالة كسرها قد يتحول الزوج ليكون عرضة للتراجع نحو تحدي حاجز منطقة 1.1300. استمرار الضعف فيما دون المقبض المذكور سوف يمهد الطريق لتسجيل مزيد من الهبوط نحو أدنى مستوياته خلال عدة أشهر حول منطقة 1.1215 التي سجلها في ديسمبر/كانون الأول.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو