نظرة عامة على بيانات الوظائف غير الزراعية: يمكن للتعريفات الجمركية أن تلقي بظلالها على بيانات التوظيف

من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 195 ألف وظيفة جديدة، ولكن البيانات اللاحقة للحدث تشير إلى رقم أكثر ضعفا.

الولايات المتحدة تستعد لفرض رسوم جمركية بقيمة 34 مليار دولار على البضائع من الصين، وبكين سوف ترد.

 

من المتوقع أن ينتهي الأسبوع الحالي بحدث هام، ولكن ليس بسبب إصدار تقرير التوظيف الأمريكي الشهري، ولكن بسبب تنفيذ الولايات المتحدة للتعريفات الجمركية على الواردات من الشركاء التجاريين الرئيسيين، وخاصة الصين. من المتوقع أن يفرض أكبر اقتصاد في العالم رسوم جمركية على بضائع قيمتها 34 مليار دولار من الصين يوم الجمعة، في حين يتوقع أن تقاوم بكين ذلك بتعريفات قيمتها 34 مليار دولار على السلع الأمريكية. لقد صرحت السلطات الصينية بذلك على نطاق واسع، في حين أنها لن تكون هي التي سوف تطلق الطلقة الأولى في هذه الحرب التجارية، فمن المؤكد أنها لن تقف مكتوفة الأيدي. في الوقت نفسه، أعلنت الولايات المتحدة في أواخر يونيو/حزيران أنها تخطط لزيادة الرسوم الجمركية على السيارات من الاتحاد الأوروبي، بينما أعلن مسؤولين أوروبيون يوم الأربعاء أنهم يفكرون في إجراء محادثات حول صفقة لخفض الرسوم الجمركية بين أكبر مصدري السيارات في العالم، لمنع حدوث تصاعد في الحرب التجارية. حتى البنوك المركزية عبرت عن مخاوفها من الخطر الذي تفرضه الحمائية على النمو الاقتصادي.

 

من ناحية أخرى، وبالنظر إلى الحالة الصحية القوية لقطاع التوظيف الأمريكي، فإن تقرير الوظائف من غير القطاع الزراعي الصادر يوم الجمعة قد فقد القدرة على إحداث تأثير. على الرغم من أنه ما زال مؤثرًا، لم يعد إصدار بيانات التوظيف الأمريكية كما كان، مما سوف يؤدي إلى ردود فعل محدودة في السوق ما لم يكن التباين بين النتائج والأرقام المتوقعة ضخم.

 

أظهر تقرير الوظائف في القطاع الخاص ADP الذي صدر يوم الخميس أن القطاع الخاص قد أضاف 177 ألف وظيفة جديدة في يونيو/حزيران، فيما دون 190 ألف المتوقعة، في حين أن تخفيضات الوظائف قد ارتفعت بنسبة 18٪، من 31517 في مايو/أيار إلى 37202 في يونيو/حزيران، وفقا للبيان الرسمي. كما ارتفعت مطالبات البطالة إلى 231 ألف للأسبوع المنتهي في 30 يونيو/حزيران، وهو أعلى بشكل جيد من القراءة المتوقعة عند 225 ألف، أيضًا أعلى من التنقيح الصاعد إلى 228 ألف في الأسبوع السابق. أخبار مشجعة جدا تتوقع تقرير ضعيف للوظائف غير الزراعية.

 

يتوقع المشاركون في السوق أن الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 195 ألف وظيفة جديدة في يونيو/حزيران، ومعدل بطالة متوقع عند مستويات انخفاض قياسية عند 3.8٪، بينما كالمعتاد، من المتوقع بالكاد أن تظهر الأجور علامات على الانتعاش، لترتفع على أساس شهري بنسبة 0.3٪ وبنسبة 2.8٪ على أساس سنوي.

 

على أي حال، يمكن أن يكون للتقرير تأثير محدود على أزواج العملات، وخاصة إذا جاءت القراءات متوافقة مع توقعات السوق، مع تحول التركيز بعد ذلك إلى معنويات المخاطرة المرتبطة بالحرب التجارية.

 

مستويات للمراقبة في زوج يورو/دولار EUR/USD

 

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD حول منطقة 1.1700 قبيل الحدث، مع انتظار حدث مخاطر واحد قبيل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية NFP، وهو محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الأخير. مع ذلك، يستقر الزوج عند الحد العلوي لنطاق تداوله الأخير، مضغوطا من مقاومة مستويات رئيسية لفيبوناتشي عند منطقة 1.1720 مع نغمة صعودية معتدلة على الرسم البياني اليومي، حيث استقرت الأسعار فوق المتوسط المتحرك 20 يوم، ولكنه لا يزال أقل بكثير من المتوسط المتحرك الأكبر، مع كسر المتوسط المتحرك 100 يوم للمتوسط ​​المتحرك 200 يوم نحو الاتجاه الهابط عند منطقة 1.19 / 1.20. تكتسب المؤشرات الفنية على الرسم البياني المذكور بعض الزخم الصاعد بعد فترة من التماسك، حيث تميل نحو الاتجاه الصاعد دون تأكيد ذلك.

 

من المحتمل أن يكون هناك نقاط لوقف الخسارة مثيرة للاهتمام تتجمع فوق مقاومة فيبوناتشي المذكورة، وإذا تم تفعيلها، فقد يؤدي ذلك إلى تقدم أولاً إلى الارتفاع نحو منطقة 1.1770، والتي فيما فوقها سوف يرتفع الزوج إلى منطقة 1.1855، والتي تمثل مقاومة فيبوناتشي التالية والقمة التي كونها الزوج في بداية يونيو/حزيران بعد الإعلان عن السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB والبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed. يقع الدعم الرئيسي عند منطقة 1.1590 / 1.1620، كما هو موضح أدناه، هناك مجال للزوج لإعادة اختبار القيعان السنوية عند منطقة 1.1500.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • NFP الوظائف غير الزراعية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • التوظيف