نظرة عامة على باول: إطلاق العنان للتشدد أو هبوط الدولار؟

سيقوم رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول بتقديم أول شهادة رسمية له في حدث منتظر بشدة.

سوف ترغب الأسواق في أن تعرف وجهات نظره والأهم من ذلك فهم عدد مرات رفع معدلات الفائدة التي يخططها لعام 2018.

الدولار الأمريكي يمكن أن يذهب في أي من الاتجاهين، حيث لا يوجد تسعير كامل.

أي نوع من الاستمرارية؟

دخل رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول Powell مكتبه في أوائل فبراير/شباط، ويواجه الآن أول حدث كبير له، شهادة في مبنى كابيتول هيل. يصدر البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بيان باول Powell يوم 27 فبراير/شباط الساعة 13:30. ثم سوف يقرأه في حوالي الساعة 15:00، ثم يواجه جلسة أسئلة وأجوبة مع المشرعين. من المقرر أن تعقد جلسة أسئلة وأجوبة أخرى في 1 مارس/آذار، ولكن يتم تعيين الحدث الأول ليكون المحرك الرئيسي للسوق.

لا تنبع أهمية هذا الحدث من كونه الأول من نوعه فحسب، بل أيضا لأن الأسواق لا تعرف الكثير عن وجهات نظر باول Powell. وبصفته محافظ في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed من عام 2012، كان يصوت دائما مع الأغلبية ولم يسبق له ان عارض. بالإضافة إلى ذلك، أدلى أيضا بعدد قليل جدا من البيانات العامة حول السياسات النقدية، مما يحافظ على درجة عالية من عدم اليقين. في جلسات الاتماه، بعث باول برسالة لتأكيد الاستمرارية.

منذ أن أدى اليمين، علمنا أن الأجور ترتفع بشكل أسرع، وكذلك التضخم.

ماذا تعني الاستمرارية؟
هناك سيناريوهان رئيسيان. يقوم باول Powell بتقديم شهادته الأولى، وبالتالي قد يقدم إجابات مباشرة مختلفة عن سابقيه.

ومع ذلك، غالبا ما يمتنع المسؤولون في البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed عن إعطاء إجابة مباشرة ولا يقدمون سوى تلميحات خفية أو مجرد تفادي للأسئلة مع إجابات طويلة لا معنى لها. ومن المأمون أن نفترض أن باول powell تلقى تدريبا مهنيا لهذا الظهور لتقديم شيء من شأنه أن يهز الأسواق كثيرا.

وضع سيناريو باول Powell

هل تعني الاستمرارية التمسك بثلاثة مرات لرفع معدلات الفائدة في عام 2018؟ تم توضيح ذلك في مخطط النقاط في اجتماع ديسمبر/كانون الأول 2017 وأيضا قبل ذلك. في حين أن تركيبة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قد تغيرت قليلا، ليستقر على أن ثلاثة مرات للرفع تمثل الاستمرارية.

إذا لم يتم تقديم رسالة مباشرة، فإن الأسواق سوف تقيم لهجة كلماته. إذا كان يميل نحو الحذر، والانتظار لرؤية مزيد من البيانات عن الأجور، والانتظار لرؤية تأثير التخفيضات الضريبية الأخيرة والتحفيز المالي، وما إلى ذلك،ة سوف يتم النظر إلى رسالته على أنها حذرة.

في هذه الحالة، فإن الأسواق سوف تتنفس الصعداء على هذا "الوضع لباول". سوف تتلقى الأسواق دعما من البنك الاحتياطي الفيدرالي fed وهي ليست المرة الأولى في التاريخ. سينخفض الدولار الأمريكي، وستتداول أسواق الأسهم على مسار أكثر مرونة للسياسة النقدية. العملات التي تتجه للارتفاع قد تستفيد أكثر من غيرها. هذه سوف تكون اليورو أو الدولار الاسترالي، والتي يمكن أن تستفيد أكثر من غيرها.

سيناريو "توترات جيروم"

لكن الاستمرارية يمكن أن تعني أيضا التمسك بكونها تعتمد على البيانات. كونها تعتمد على البيانات هي رسالة غالبا ما نسمعها من البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، والذي يريد أن يرى التطورات الاقتصادية قبل أن يقوم يتحرك. مع ارتفاع الأجور والتضخم، فإن رد الفعل على هذه البيانات يتضمن تسريع مسار رفع معدلات الفائدة، وربما يكون رفع معدلات الفائدة أربع مرات بدلا من ثلاثة.

كيف يمكن أن تبدو رسالة الصقور؟ إذا كان متفائلا بشأن الاقتصاد، ويرى مزيد من النمو يشجعه تطور الأجور والأسعار، فقد تبدأ الأسواق في تسعير أربعة ارتفاعات في عام 2018.

في هذه الحالة، سوف تتعثر الأسهم على خلفية رسالة الصقور، وسوف يرتفع الدولار الأمريكي. ستعاني العملات الضعيفة بالفعل أكثر من غيرها. هذه تشمل الإسترليني والدولار الكندي.

الاستنتاج

شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed باول Powee يتم مراقبتها بدقة. الأسواق تريد تلميحات حول معدلات الفائدة في عام 2018 ومعرفة موقف باول Powell طوال فترة ولايته. تسعير التشدد في كرسي رئاسة البنك الاحتياطي الفيدرالي fed يختلف كثيرا عن تسعير لهجة الحذر. سوف يتم فحص كل كلمة، ولا يمكن تصور حدوث زلة لسان في أول ظهور من هذا القبيل.

قد يتعرض الدولار الأمريكي لتقلبات كبيرة عند إصدار البيان، الشهادة وجلستي الأسئلة والأجوبة.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة