توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: يواجه الثيران صعوبة من اجل اختراق منطقة التقاء المتوسطات المتحركة 50 و 100 يوم، والتركيز على اللجنة الفيدرالية FOMC

ساعدت مجموعة من العوامل الداعمة زوج يورو/دولار EUR/USD على الاستمرار في اكتساب الزخم الإيجابي يوم الثلاثاء والارتفاع إلى أعلى مستوياته الجديدة خلال أسبوعين عند منطقة 1.1362. وجدت العملة الموحدة بعض الدعم من مؤشر الثقة الاقتصادية الألماني ZEW الأقوى من المتوقع، والذي أظهر تحسن إلى -3.6 لشهر مارس/آذار مقارنة مع -13.4 في الشهر السابق. بالإضافة إلى ذلك، فإن التحيز البيعي السائد حول الدولار الأمريكي، وسط توقعات متزايدة في السوق بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قد يختار موقفًا يتضمن مزيد من التطبيع على السياسات، ممت قدم دفعة إضافية وظل داعمًا للزوج.

 

ومع ذلك، افتقر الارتفاع إلى أي متابعة قوية وبدأ مرة أخرى يفقد الزخم بالقرب من مقاومة منطقة التقاء المتوسطات المتحركة البسيطة 50 و 100 يوم. تم تداول الزوج على تحيز سلبي معتدل خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء، ويبدو الآن أنه قد أوقف ثلاثة أيام متتالية من المكاسب، حيث بدأ المشاركون في السوق في إعادة تكوين مراكزهم تحسباُ لحدث المخاطر الرئيسي اليوم - آخر تحديث للسياسة النقدية للجنة الفيدرالية FOMC.

 

من المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على معدلات الفائدة دون تغيير، مع تأكيد أنه ليس على عجلة من أمره للقيام بتحرك آخر. وبالتالي، سوف ينصب التركيز الرئيسي على بيان السياسة النقدية المصاحب والتوقعات الاقتصادية المحدثة. سوف يكون البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الأكثر حذرًا كافيًا لتحفيز موجة جديدة من عمليات بيع الدولار، مما يساعد الزوج على البناء على الزخم الإيجابي الأخير.

 

من منظور فني، يواجه الزوج صعوبة من أجل اختراق منطقة الالتقاء المذكورة، والتي تليها مقاومة خط الاتجاه الهابط لمدة خمسة أشهر بالقرب من منطقة 1.1400. فقط الاختراق المستدام للحاجز المذكور سوف يزيل أي تحيز سلبي على المدى القريب، مما يمهد الطريق لاستمرار الحركة الصاعدة إلى منتصف مناطق 1.1400، في طريقه إلى منطقة العروض 1.1485-90.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن الضعف فيما دون منطقة 1.1330 قد وجد الآن بعض الدعم بالقرب من مقبض منطقة 1.1300، والتي فيما دونها من المرجح أن يتم تحفيز موجة جديدة من عمليات البيع الفنية تؤدي إلى تسارع الانخفاض نحو الدعم الوسيط عند منطقة 1.1255، قبل أن يتراجع الزوج في النهاية من أجل تحدي حاجز منطقة 1.1200. الفشل في الدفاع عن المقبض المذكور سوف يشير إلى استئناف الاتجاه الهابط السابق الراسخ ودفع الزوج للانخفاض بشكل أكبر نحو اختبار حاجز منطقة 1.1100 على المدى القريب.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو
  • معدل الفائدة