توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: يمكن أن ينخفض من أجل إعادة اختبار أدنى مستوياته الشهرية حول حاجز منطقة 1.1700


ارتداد ما بعد صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC في الدولار الأمريكي مارس بعض ضغوط البيع المكثفة على زوج يورو/دولار EUR/USD.

حالة الجمود المالي الأمريكية حدت من ارتداد الدولار الأمريكي، مما ساعد على الحد من تسجيل مزيد من الخسائر في الزوج.

 

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD تحولًا دراماتيكيًا يوم الأربعاء وانخفض إلى الحد السفلي لنطاق التداول الأسبوعي وسط ارتداد ملحوظ في الدولار الأمريكي من أدنى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2018. بعد أن أمضى جزءًا كبيرًا من اليوم داخل نطاق سعري ضيق أقل بقليل من منتصف مناطق 1.1900، تعرض الزوج لبعض ضغوط البيع العنيفة بعد صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الأخير الذي عقد في 28-29 يوليو/تموز. قدم محضر الاجتماع القليل من الأدلة حول ما إذا كان البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يتبنى إطار سياسة أكثر حذراً خلال الأشهر المقبلة. رأى عدد من أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أن الحدود القصوى للعوائد والأهداف لم يكن لها ما يبررها، وذلك لأنها سوف توفر على الأرجح فوائد متواضعة في البيئة الحالية.

 

رصد محضر الاجتماع أيضًا ملاحظة قاتمة حول تعافي الاقتصاد الأمريكي من وباء فيروس كورونا. اتفق صانعو السياسة على أن أزمة الصحة العامة الجارية سوف تؤثر بشكل كبير على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم على المدى القريب وتشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط. أكد المحضر أيضاً على أنه من المرجح أن تكون هناك حاجة إلى اتخاذ موقف تطبيع كبير للغاية للسياسة النقدية لبعض الوقت من أجل تعزيز إجمالي الطلب وتحقيق مستهدف التضخم عند 2٪ على المدى الطويل. ومع ذلك، فإن عدم وجود دعم للحد من عوائد السندات الحكومية لتشجيع الانتعاش والاستثمار مخيب لآمال بعض دببة الدولار.

 

أدى محضر الاجتماع الأقل تشاؤمًا إلى عمليات بيع في سندات الخزانة الأمريكية ودفع عوائد السندات للارتفاع على نطاق واسع. أدى ذلك بدوره إلى تحفيز حركة مدفوعة من تغطية مراكز بيع الدولار الأمريكي، وكان يُنظر إليه على أنه أحد العوامل الرئيسية وراء الانخفاض اللحظي الحاد للزوج بأكثر من 120 نقطة. ومع ذلك، فإن حالة عدم اليقين بشأن الجولة التالية من إجراءات التحفيز المالي الأمريكية حافظت على الحد من تسجيل أي متابعة قوية لتعافي الدولار الأمريكي، مما ساعد على الحد من تسجيل أي خسائر أعمق في الزوج. في الوقت نفسه، أدى التراجع الحاد في العقود الآجلة للأسهم الأمريكية إلى تقديم بعض الدعم لوضع الدولار النسبي كملاذ آمن في مقابل نظيره الأوروبي، ما أدى إلى حركة سعرية هادئة / محصورة داخل نطاق سعري خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس.

 

شوهدت آخر تداولات الزوج أقل بقليل من منتصف مناطق 1.1800، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB من أجل الحصول على زخم جديد. تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على صدور مؤشر فيلادلفيا التصنيعي الفيدرالي وبيانات مطالبات البطالة الأسبوعية الأولية. سوف تؤثر البيانات جنبًا إلى جنب مع معنويات مخاطر السوق الأوسع نطاقاً على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي وسوف تنتج بعض فرص التداول المفيدة في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، أدى التراجع خلال التداولات المسائية إلى دفع الزوج إلى ما دون القناة السعرية الصاعدة لمدة أسبوع، مما يدعم احتمالات تسجيل مزيد من الانخفاض. بعض المتابعة للضعف فيما دون المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 ساعة، حول منطقة 1.1825، سوف يعيد التأكيد على التحيز السلبي ويجعل الزوج عرضة لكسر حاجز منطقة 1.1800. يمكن أن يمتد التصحيح الهابط بشكل أكبر نحو دعم قيعان شهرية، حول منطقة 1.1710، مع بعض الدعم الوسيط ​​بالقرب من منطقة 1.1765.

 

على الجانب الآخر، قد تواجه أي حركة إيجابية الآن مقاومة حالية بالقرب من دعم القناة السعرية المذكورة المكسور، الذي تحول إلى مقاومة حول منطقة 1.1870-75، يليها مباشرة حاجز منطقة 1.1900، والتي فيما فوقها من المرجح أن يتحرك الزوج نحو منطقة العروض 1.1940-50، في الطريق إلى أعلى مستوياته منذ بداية العام بالقرب من منطقة 1.1965. تتزامن هذه المنطقة الأخيرة مع الحد العلوي للقناة السعرية، وفي حالة اختراق هذه المنطقة بشكل حاسم من المفترض أن يساعد ذلك الزوج على تجاوز الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000 من أجل استهداف استعادة حاجز منطقة 1.2100 للمرة الأولى منذ أبريل/نيسان 2018.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار