توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: نطاق التداول يشير إلى حركة كبيرة قادمة، وتحول التركيز نحو محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC

بعد أن بدأ الأسبوع على نبرة متشائمة، سجل الدولار الأمريكي انتعاشًا متواضعًا يوم الثلاثاء، وكان مدعومًا من انتعاش جيد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. كانت هذه أول حركة صاعدة ملحوظة في الدولار، بعد التفسير الحذر لتصريحات رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول يوم الجمعة، والتي ظلت موضوعًا رئيسيًا في تداولات يوم الثلاثاء.

 

من ناحية أخرى، كان اليورو واحدًا من أضعف العملات، حيث كان متأثرًا من بيانات اقتصادية أضعف من منطقة اليورو، الإنتاج الصناعي الألماني ومؤشر الثقة الاقتصادية للاتحاد الأوروبي. فشل زوج يورو/دولار EUR/USD مجددًا في اختراق الحاجز النفسي الرئيسي عند منطقة 1.1500، حيث واجه الرفض عند قمة الحد العلوي لنطاق تداول ما يقرب من شهرين، والذي يتزامن أيضًا مع المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم.

 

انخفض الزوج إلى أدنى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1422، على الرغم من أن الاتجاه الهابط ظل محدودًا وسط التفاؤل بشأن التقدم في محادثات التجارة الأمريكية الصينية. هذا إلى جانب التوقعات المتزايدة بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يبطئ وتيرة، أو ربما يوقف دورة تشديد السياسات في عام 2019، مما حافظ على الحد من أي ارتفاع للدولار، مما ساعد الزوج على استعادة بعض الزخم الإيجابي خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء.

 

بالنظر إلى الأجندة الاقتصادية اليوم، نجد أنها تفتقر إلى أي إصدارات رئيسية محركة للسوق، وبالتالي قد تستمر ديناميكيات أسعار الدولار في العمل كدافع حصري لزخم التداول اليومي لهذا الزوج. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، قد تؤدي بعض الخطابات المقررة من قبل رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في شيكاغو تشارلز إيفانز ورئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في بوسطن إريك روزنجرين إلى توفير بعض فرص التداول على المدى القصير.

 

ومع ذلك، سوف ينصب التركيز الرئيسي على محضر أحدث اجتماع للجنة الفيدرالية FOMC، والذي سيتم مراقبته بدقة من أجل الحصول على إشارات جديدة بشأن استعداد البنك المركزي لإيقاف دورة رفع معدل الفائدة، والتي سوف تلعب دورًا هامًا في دفع معنويات المدى القريب المحيطة بالدولار، مما يوفر في نهاية المطاف بعض الزخم الاتجاهي الجديد.

 

من منظور فني، لا يبدو أن الكثير قد تغير بالنسبة للزوج، فيما عدا أن الانخفاض المسائي قد عزز الحاجز الرئيسي على المدى القريب قبيل مقبض منطقة 1.1500. بالتالي، سيكون من الحكمة انتظار عمليات شراء قوية مستدامة فوق الحاجز المذكور قبل أن يبدأ المتداولين في دخول مراكز تستهدف مزيد من الارتفاع على المدى القريب من أجل استعادة حاجز منطقة 1.1600، مع بعض المقاومة الوسيطة بالقرب من منطقة 1.1530-40.

 

على الجانب الآخر، قد يؤدي استمرار التصحيح فيما دون مقبض منطقة 1.1400 إلى تحول الزوج ليكون عرضة للانخفاض نحو الدعم الأفقي لمنطقة 1.1340، والتي فيما دونها يمكن أن يمتد الزخم الهبوطي نحو منطقة 1.1300، في الطريق إلى دعم نطاق التداول الأخير بالقرب من منطقة 1.1265.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • الولايات المتحدة
  • معدل الفائدة