توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: نمو المخاطر الهبوطية قبيل صدور الناتج المحلي الإجمالي GDP في ألمانيا / منطقة اليورو

بعد أن توقفت موجة المكاسب التي استمرت لمدة ثمانية أيام في الجلسة السابقة، استعاد الدولار الأمريكي الزخم الإيجابي يوم الأربعاء وحصل على دعم إضافي من بيانات التضخم الأمريكية التي جاءت أفضل من المتوقع. تباطأ مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي إلى 1.6٪ على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني، منخفضًا من 1.9٪ سابقا، ولكنه أقوى بقليل من تقديرات الإجماع التي تشير إلى قراءة 1.5٪. بالإضافة إلى ذلك، ظل مؤشر أسعار المستهلكين CPI الأساسي مستقرًا عند 2.2٪ على أساس سنوي ليتجاوز التوقعات أيضًا، مما أدى إلى تحفيز ارتفاع حاد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع جيد في الدولار.

 

في الوقت نفسه، تعرضت العملة الموحدة لضغوط بشكل أكبر من بيانات اقتصادية أكثر ضعفا، مما يظهر أن الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو قد انخفض بشكل أكبر من المتوقع في ديسمبر/كانون الأول. تستمر البيانات الضعيفة القادمة في دعم التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي ECB سوف يحافظ على حالة التطبيع المرتفعة خلال عام 2019، والذي يتزامن مع حالة عدم اليقين السياسي الأخيرة في إسبانيا، رابع أكبر اقتصاد في المنطقة، مما يمارس بعض الضغوط الإضافية على العملة الموحدة.

 

انخفض زوج يورو/دولار EUR/USD بنحو 80 نقطة بشكل لحظي سجل قيعان جديدة لعام 2019 يوم الخميس خلال الجلسة الآسيوية، وإن كان قد تمكن من الارتداد إلى منطقة 1.1280، حيث يعيد المتداولون تكوين مراكزهم تحسبا لإصدار اليوم الهام لأرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP في ألمانيا / منطقة اليورو خلال الربع الأخير من عام 2018. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على إصدار أرقام مبيعات التجزئة الشهرية وقراءة مؤشر أسعار المنتجين PPI، مما يجب أن يساهم بشكل أكبر في جلسة متقلبة أخرى للزوج.

 

من منظور فني، تشير عدم قدرة الزوج على الحفاظ / البناء على محاولة التعافي بشكل واضح إلى أن الضغط الهبوطي على المدى القريب قد لا يزال بعيدًا عن النهاية. وبالتالي، لا تزال هناك احتمالية متميّزة لاستمرار الانخفاض من أجل العودة لتحدي أدنى مستويات حركة نوفمبر/تشرين الثاني 2018 حول منطقة 1.1215. استمرار عمليات البيع يمكن أن يؤدي إلى دفع الزوج للانخفاض بشكل أكبر نحو دعمه التالي بالقرب من منتصف مناطق 1.1100.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي محاولة للعودة إلى ما فوق مقبض منطقة 1.1300 سوف تواجه الآن عروض جديدة بالقرب من المنطقة الأفقية 1.1325. قد تؤدي الحركة المستدامة فوق الحاجز المذكور إلى تحفيز ارتفاع مدفوع من موجة من تغطية مراكز البيع المكشوفة على المدى القريب، على الرغم من أن أي حركة صاعدة لاحقة من المرجح أن تستمر محدودة عند مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 50 يوم حول منطقة 1.1390-1.1400.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • الناتج المحلي الإجمالي GDP
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • ألمانيا