توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: من المرجح أن يستهدف الثيران قمم يناير/كانون الثاني، والتركيز على أرقام الناتج المحلي الإجمالي GDP لمنطقة اليورو

أدت نبرة حذرة بشكل حاد من جانب الاحتياطي الفيدرالي إلى تحفيز موجة جديدة من عمليات بيع الدولار الأمريكي، مما أدى إلى ارتفاع الزوج إلى ما يقرب من أعلى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع خلال جلسة التداول الأمريكية يوم الأربعاء. في أول تحديث للسياسات لهذا العام، قال البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أنه سوف يتبنى نهجًا أكثر صبرًا بشأن الزيادات المستقبلية في معدلات الفائدة، كما أشار كذلك إلى أن جهوده لتقليص محفظة الأصول التي تبلغ قيمتها 4 تريليونات دولار قد تنتهي في وقت أقرب مما هو متوقع في حالة تدهور الوضع الاقتصادي أو الأسواق المالية.

 

ساعد التوقف الحذر القوي الزوج على عكس الانخفاض المبكر، المدفوع من مؤشر أسعار المستهلكين CPI الألماني الأقل من المتوقع وتقرير وظائف القطاع الخاص ADP الأمريكي المتفائل، حيث ارتفع بنحو 100 نقطة على الفريمات اللحظية من أجل استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500. أظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء أن مؤشر أسعار المستهلكين CPI الألماني قد انخفض بنسبة -0.8٪ على أساس شهري في يناير/كانون الثاني، وأن المعدل السنوي قد تباطأ بشكل حاد إلى 1.4٪ على أساس سنوي، منخفضا من 1.7٪ سابقًا والتوقعات عند 1.6٪. في الوقت نفسه، أظهر تقرير وظائف القطاع الخاص ADP أن أرباب العمل في القطاع الخاص في الولايات المتحدة قد أضافوا 213 ألف وظيفة جديدة في يناير/كانون الثاني، على الرغم من أن رد فعل السوق لم يدم طويلا.

 

حافظ الزوج على لهجته الإيجابية خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس، ويتطلع الآن إلى البناء على الزخم الإيجابي بشكل أكبر فوق مقبض منطقة 1.1500. تسلط الأجندة الاقتصادية اليوم الضوء على أرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP في منطقة اليورو، والتي من المتوقع أن تظهر أن الاقتصاد قد توسع بنسبة 0.2٪ على أساس ربع سنوي خلال الربع الرابع من عام 2018، وأن معدل النمو السنوي تباطأ إلى 1.2٪ من قراءة الربع السابق عند 1.6٪. في الوقت نفسه، فإن أي خيبة أمل قد يتم تعويضها من الاتجاه الهابط السائد المحيط بالدولار، ويبدو من غير المرجح أن يتم الحد من الزخم الإيجابي الجاري.

 

حتى من الناحية الفنية، فإن الاختراق الصعودي المسائي لحاجز المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم يفتح المجال الآن لإعادة اختبار القمم الشهرية حول منطقة 1.1570، والتي فيما فوقها من المرجح أن يستهدف الزوج استعادة مقبض منطقة 1.1600. أما على الجانب الآخر، يقع دعم قوي عند منطقة 1.1480، ثم منتصف مناطق 1.1400 (المتوسط المتحرك 100 يوم). أي انخفاض لاحق من المرجح أن يكون بمثابة فرصة للشراء، وبالتالي، يجب أن يتم الحد من الانخفاض عند دعم المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم بالقرب من حاجز منطقة 1.1400.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • الناتج المحلي الإجمالي GDP
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو