توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: من المرجح أن يستهدف الثيران مقبض منطقة 1.1300، والتركيز على البيانات الألمانية / التعريفات الجمركية

تحرك زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل جيد في الاتجاهين يوم الاثنين، وكان متأثرًا فقط بديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي. كان الدولار الأمريكي تحت الضغط بالفعل في بداية أسبوع تداول جديد، وكان متأثرًا بالتراجع المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. ارتفع الضغط الهبوطي على الدولار الأمريكي بعد أن أعلنت الصين رفع التعريفات الجمركية على واردات أمريكية بقيمة 60 مليار دولار. أشارت تقارير أخرى إلى أن الصين تدرس وقف شراء المنتجات الزراعية والطاقة من الولايات المتحدة، تخفيض طلبات طائرات بوينج وتقييد تجارة الخدمات الأمريكية مع الصين.

 

يأتي ذلك بعد أن رفعت الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25٪ من 10٪ يوم الجمعة، مما زاد من المخاوف بشأن انفجار النزاع بين الولايات المتحدة والصين. لامس الزوج أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1263، ولكنه بدأ يفقد الزخم في أعقاب توجه بعض تدفقات الملاذ الآمن نحو الدولار وسط انهيار الأسهم الأمريكية. استقر الزوج أخيرًا بالقرب من الحد السفلي لنطاق تداوله اليومي، حيث لا يزال في وضع مريح فوق مقبض منطقة 1.1200، حيث تمكن من استعادة بعض الزخم الإيجابي خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء.

 

بالمضي قدمًا، تتضمن الأجندة الاقتصادية يوم الثلاثاء إصدار الأرقام النهائية للتضخم الألماني لشهر أبريل/نيسان (مؤشر أسعار الجملة WPI ومؤشر أسعار المستهلكين CPI)، إلى جانب مسح ZEW الألماني وبيانات الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو لشهر مارس/آذار، مما قد يؤثر على العملة الموحدة وينتج بعض فرص التداول على المدى القصير. من الولايات المتحدة، لا توجد بيانات اقتصادية رئيسية مؤثرة في السوق من المقرر صدورها يوم الثلاثاء، وبالتالي، قد تستمر الأخبار / التطورات المتعلقة بقضية التجارة في لعب دور هام في دفع المعنويات المحيطة بالدولار.

 

على الرغم من التراجع خلال التداولات المسائية، تمكن الزوج من الحفاظ على تداوله فوق المقاومة المكسورة لخط الاتجاه الهابط على المدى القصير، ولا يزال يبدو مستعداً للقيام بمحاولة جديدة لاستعادة حاجز منطقة 1.1300. ومع ذلك، يبدو أن أي حركة صاعدة لاحقة سوف تواجه على الأرجح بعض العروض الجديدة ليستمر الحد من الارتفاع بالقرب من منطقة 1.1325 – مقاومة الحد العلوي للقناة السعرية الهابطة منذ أربعة أشهر.

 

على الجانب الآخر، يبدو ان الدعم الحالي يقع الآن عند مقبض منطقة 1.1200 (مقاومة تحولت إلى دعم)، والتي في حالة كسرها قد يتسارع الانخفاض نحو الدعم الأفقي لمنطقة 1.1170-65. قد يؤدي استمرار عمليات البيع إلى إزالة أي تحيز إيجابي على المدى القريب، مما يجعل الزوج معرضًا للتراجع نحو مقبض منطقة 1.1100، قبل أن يتراجع في النهاية لتحدي دعم القناة السعرية، الذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1060-55.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • ألمانيا
  • CPI
  • إنتاج صناعي