توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: مخاطر بالتراجع إلى أدنى مستوياته منذ بداية العام، وجميع العيون تتجه نحو إلى البنك المركزي الأوروبي ECB اليوم

تعرض زوج يورو/دولار EUR/USD لبعض ضغوط البيع المكثفة يوم الأربعاء وتراجع إلى أدنى مستوياته خلال شهرين، متأثرًا بالمخاوف السياسية والبيانات الاقتصادية الأكثر ضعفا. مع رفض الحكومة الإيطالية التراجع عن مستهدف العجز لعام 2019، استمر التركيز على إمكانية حدوث صدام حول القواعد المالية للاتحاد الأوروبي. كما تأثرت العملة الموحدة من قراءة مؤشر مديري المشتريات PMI في منطقة اليورو الأضعف من المتوقع، والتي أظهرت انخفاض مؤشر مديري المشتريات PMI المركب إلى أدنى مستوياته خلال 25 شهر عند 52.7 في أكتوبر/تشرين الأول.

 

تفاقمت ضغوط البيع بشكل أكبر على خلفية ارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي، والذي حصل على دعم إضافي من تدفقات الملاذ الآمن وسط انخفاض وول ستريت. دفعت مجموعة من القوى السلبية الزوج إلى ما دون منطقة 1.1432 (قيعان أكتوبر/تشرين الأول السابقة)، ومقبض منطقة 1.1400 إلى أدنى مستوياته منذ 17 أغسطس/آب.

 

ومع ذلك، ساعدت البداية الهادئة لمؤشرات الأسهم الأمريكية على تخفيف الضغط الهبوطي وتحقيق ارتداد متواضع خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس. بدا المستثمرون أيضًا وكأنهم يخففون من رهاناتهم الهبوطية قبيل صدور آخر تحديث للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB. من المتوقع على نطاق واسع أن يتمسك البنك المركزي الأوروبي ECB بخطته لخفض برنامج شراء السندات في نهاية العام وترك معدلات الفائدة دون تغيير حتى الصيف المقبل على الأقل.

 

في الوقت نفسه، قد يؤدي إصدار مسح IFO الألماني لمناخ الأعمال إلى توفير بعض الزخم، ولكن من المرجح أن يلقي حدث المخاطر الرئيسي بظلاله على هذا الإصدار. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على صدور بيانات طلبيات السلع المعمرة لشهر سبتمبر/أيلول، والتي قد تؤثر مع بيانات مبيعات المنازل المعلقة على ديناميكيات أسعار الدولار، مما يساعد المتداولين على انتزاع بعض الفرص على المدى القصير.

 

من الناحية الفنية، انخفض ضغط البيع بالقرب من دعم مستويات امتداد فيبوناتشي 61.8٪ من الحركة الهابطة 1.1815-1.1432 والارتداد اللاحق. تشير تحركات الأسعار إلى أن الارتفاع مدعوم من عمليات تغطية مراكز البيع المكشوفة، والذي قد يواجه الآن عروض جديدة بالقرب من منطقة 1.1430-35، والتي تمثل دعم سابق تحول الآن إلى مقاومة.

 

يمكن أن يمتد الزخم أيضًا بشكل أكبر، على الرغم من أنه يبدو من المرجح أنه سوف يتم الحد من الارتفاع بالقرب من منطقة العروض 1.1470-75. قد يؤدي الاختراق المقنع للحواجز المذكورة إلى إبطال أي تحيز سلبي على المدى القريب، مما يمهد الطريق لتحقيق مكاسب إضافية على المدى القريب.

 

على الجانب الآخر، يقع الدعم الحالي الآن عند منطقة 1.1385-80 (مستويات امتداد فيبوناتشي 61.8٪)، والتي في حالة كسرها قد يتحول الزوج ليكون معرض للانخفاض لاختبار المنطقة الأفقية 1.1345، قبل أن ينخفض ​​في نهاية المطاف إلى أدنى مستوياته منذ بداية العام حول مقبض منطقة 1.1300.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • منطقة اليورو