توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: التوقعات على المدى القريب تتوقف على التوجهات المستقبلية للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، والتركيز على مؤشر أسعار المستهلكين CPI الألماني من أجل بعض الزخم

تداول زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل فاتر إلى حد ما يوم الثلاثاء، وتذبذب بين مكاسب فاترة / خسائر طفيفة، محافظًا على تداوله فوق مقبض منطقة 1.1400. واجه الزوج الرفض بالقرب من المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم حول منتصف مناطق 1.1400، أو قمم أسبوعين، حيث لامس أدنى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1411. تم شراء الانخفاض بشكل سريع بعد الإعلان المخيب للآمال لمؤشر ثقة المستهلك في الولايات المتحدة، والذي انخفض إلى أدنى مستوياته خلال 18 شهر عند 120.2 في يناير/كانون الثاني وسط إغلاق جزئي للحكومة. ومع ذلك، فقد افتقد الارتفاع إلى أي قناعة صعودية قوية، حيث لا يزال المستثمرون مترددين في وضع أي رهانات عدوانية قبيل قرارات اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الذي يستمر لمدة يومين يوم الأربعاء.

 

من المتوقع على نطاق واسع أن يترك البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed معدلات الفائدة دون تغيير، وبالتالي سوف ينصب التركيز الرئيسي على التوجهات المستقبلية، وخاصة بعد تقرير وول ستريت جورنال الأسبوع الماضي الذي أشار إلى أن صانعي السياسة يفكرون في إنهاء خطة تخفيض الميزانية العمومية في وقت مبكر أكثر مما كان متوقعًا من قبل. سوف يعقب هذا الإعلان مؤتمر صحفي موجز، حيث سوف تلعب تعليقات رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول دورًا هامًا في توفير بعض الزخم الملموس. بالإضافة إلى ذلك، سوف ينصب تركيز المشاركين في السوق على استئناف المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي قد تستمر في التسبب في بعض التقلبات في الأسواق المالية العالمية.

 

قبيل حدث المخاطر الرئيسي، سوف يواجه المشاركون في السوق صدور أرقام التضخم الأولية في ألمانيا، والتي من المتوقع أن تظهر أن مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي قد انخفض إلى 0.8٪ على أساس شهري في يناير/كانون الثاني وانخفاض المعدل السنوي بشكل أكبر إلى 1.6٪. أي خيبة أمل أخرى سوف تؤدي إلى إعادة تأكيد أحدث التحولات الحذرة الأخيرة من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB، مما يؤدي إلى بعض عمليات البيع الجديدة حول العملة الموحدة، على الرغم من أن أي رد فعل حالي من المرجح أن يظل قصير الأجل.

 

من المنظور الفني، يقاتل الزوج حول مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم منذ بداية هذا الأسبوع. وبالتالي، سيكون من الحكمة انتظار حركة مستدامة فوق الحاجز المذكور، والذي يقع حاليًا حول منتصف مناطق 1.1400، قبل أن يبدأ المتداولون في دخول مراكز مزيد من الارتفاع على المدى القريب من أجل استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500. استمرار عمليات الشراء لديه القدرة على مواصلة تعزيز الزوج للارتفاع نحو منطقة العروض الأفقية 1.1540-45، في الطريق إلى أعلى مستوياته الشهرية حول منطقة 1.1570.

 

بدلاً من ذلك، قد يستمر الرفض من منطقة المقاومة الحالية في العثور على بعض الدعم بالقرب من منطقة 1.1400-1.1390 (المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 50 يوم)، والتي في حالة كسرا قد يؤدي ذلك إلى بعض الضعف الفني وتسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو المنطقة الأفقية 1.1360. قد يؤدي الفشل في الدفاع عن مناطق الدعم المذكورة إلى إبطال توقعات أي تحرك صعودي إضافي ويحول الزوج ليكون عرضة للتراجع نحو تحدي حاجز منطقة 1.1300.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • CPI
  • معدل الفائدة