توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران يستهدفون مقاومة خط الاتجاه الهابط، والتركيز على مؤشر أسعار المستهلكين CPI في منطقة اليورو

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD حركة عرضية يوم الخميس، ولكنه تمكن من إغلاق اليوم على مكاسب متواضعة للجلسة الثانية على التوالي. شهد الزوج تراجع لحظي طفيف وسط مخاوف متجددة بشأن الميزانية الإيطالية، خاصة بعد أن أكد نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني أنه سوف يدرس الآن خفض العجز المستهدف بأكثر من 0.2٪. هذا بالإضافة إلى أرقام التضخم الألمانية الأولية التي جاءت أقل من التوقعات، مما أدى إلى بعض الضغط الهبوطي على العملة الموحدة.

 

في الوقت نفسه، حاول الدولار الأمريكي القيام بارتداد متواضع بعد عمليات بيع مكثفة خلال الجلسة السابقة مدفوعة من الخطاب الحذر لرئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول، على الرغم من افتقاده إلى أي متابعة قوية بعد صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية المتباينة. ارتفع دخل وإنفاق المستهلك في أكتوبر/تشرين، في حين جاء مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ومطالبات العاطلين عن العمل الأسبوعية أقل من توقعات الإجماع. ظل الدولار الأمريكي بطيئًا بعد عدم كشف آخر محضر اجتماع للجنة الفيدرالية FOMC عن أي شيء جديد، حيث كشف أن صانعي السياسات لا يزالون يعتبرون أن رفع معدل الفائدة في ديسمبر/كانون الأول مناسبًا.

 

مدد الزوج حالة التماسك السعري بالقرب من قمم أسبوعية، حيث يتذبذب داخل نطاق سعري ضيق، أقل بقليل من مقبض منطقة 1.1400 خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة. سوف يتم الآن النظر إلى الأجندة الاقتصادية اليوم، والتي تسلط الضوء على إصدار أرقام التضخم الأولية في منطقة اليورو لشهر نوفمبر/تشرين الثاني، من أجل بعض الزخم الجديد. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، فإن خطاب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في نيويورك جون ويليامز وإصدار مؤشر شيكاغو لمديري المشتريات PMI قد يساعدون المتداولين على الحصول على بعض الفرص على المدى القصير في يوم التداول الأخير من الأسبوع.

 

من منظور فني، يتماسك الزوج بالقرب من مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي  من الانخفاض الشهري لشهر نوفمبر/تشرين الثاني 1.1500-1.1216، ويبدو بالفعل أن الزوج وجد قبول فوق مستويات المتوسط المتحرك البسيط SMA 200 ساعة. إعدادات الدعم تشير إلى توقعات بتمديد الزخم الإيجابي نحو مقاومة خط الاتجاه الهابط، الذي يقع حاليا بالقرب من منطقة 1.1425-30، ليمدد ارتفاعه مخترقا قمم 7 و 19 و 20 نوفمبر/تشرين الثاني. استمرار عمليات الشراء سوف يحفز مزيد من التغطية لمراكز البيع المكشوفة، مما يؤدي إلى تسارع الحركة الصاعدة نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 200 ساعة، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1365، يعمل الآن بمثابة دعم حالي، والتي فيما دونها من المرجح أن يتجه الزوج نحو دعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ بالقرب من منطقة 1.1325، في الطريق إلى حاجز منطقة 1.1300.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • CPI
  • PMI