توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران تحت رحمة ديناميكيات أسعار الدولار وسط حالة من عدم اليقين بشأن الحرب التجارية، والتركيز على مؤشر أسعار المستهلكين CPI الأمريكي

انخفض الدولار الأمريكي بشكل طفيف يوم الخميس، مما قدم دفعة جيدة لزوج يورو/دولار EUR/USD، مما ساعده أخيراً على اختراق نطاق التداول الأسبوعي. افتقرت موجة مفاجئة من عمليات بيع الدولار خلال جلسة أمريكا الشمالية في وقت مبكر إلى أي محفز واضح، ويمكن أن تعزى فقط إلى التراجع اللحظي في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. في الوقت نفسه، جاءت البيانات الاقتصادية الأمريكية، وخاصة مؤشر أسعار المنتجين PPI أقل بالكاد من توقعات السوق، حيث لم تقدم الكثير لتوفير أي راحة فورية لثيران الدولار.

 

ارتفع الزوج إلى أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1251، ولكنه بدأ يفقد الزخم بعد أن اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين بالتراجع عن الالتزامات السابقة في المفاوضات التجارية، مما زاد من حدة النزاعات بين أكبر اقتصادين في العالم. استقر الزوج أخيرًا على بعد 40 نقطة تقريبًا من القمة اليومية، ولكنه تمكن من استعادة بعض الزخم الإيجابي خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة، مدعومًا من حقيقة أن ترامب سيجري بعض الحوار مع نظيره الصيني في المستقبل القريب.

 

تتضمن الأجندة الاقتصادية في منطقة اليورو اليوم بعض البيانات من الدرجة الثانية، وبالتالي، سوف ينصب التركيز الرئيسي على أحدث أرقام التضخم في الولايات المتحدة، حيث من المتوقع أن يتحسن مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي بشكل متواضع من قراءة مارس/آذار ليأتي عند 2.1٪ على أساس سنوي. بصرف النظر عن ذلك، سوف تستمر عناوين الأخبار الرئيسية المتعلقة بقضية التجارة في التأثير على معنويات مخاطر السوق الأوسع نطاقًا، مما سوف يساهم بشكل أكبر في إنتاج بعض فرص التداول المفيدة في يوم التداول الأخير من الأسبوع.

 

من وجهة نظر فنية، ساعدت الحركة الصاعدة المسائية الزوج على الحاجز الحالي الذي يتمثل في خط الاتجاه الهابط على المدى القصير، والذي يمتد من قمم 20 مارس/آذار مروراً بأعلى المستويات التي تم تسجيلها في 17 أبريل/نيسان و 1 مايو/أيار، وبالتالي، فإن اختراق منطقة 1.1250-55 قد يساعد الزوج على استهداف تجاوز مقبض 1.1300 واختبار منطقة العروض 1.1325-30. تتزامن هذه المنطقة الأخيرة مع الحد العلوي للقناة السعرية الهابطة لمدة أربعة أشهر، وقد تمثل هذه المنطقة عقبة رئيسية، حيث سوف تحد من تسجيل مزيد من الارتفاع.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن الدعم الحالي يقع الآن عند منطقة 1.1200، والتي في حالة كسرها قد يدفع ذلك الزوج للانخفاض مرة أخرى نحو دعم قيعان أسبوعية بالقرب من منطقة 1.1170-65. قد يؤدي الفشل في الدفاع عن الدعوم المذكورة الآن إلى جعل الزوج عرضة لتسارع الانخفاض نحو الدعم الوسيط لمنطقة 1.1125، في الطريق إلى مقبض منطقة 1.1100 ودعم القناة السعرية، الذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1080-75.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • الولايات المتحدة
  • CPI
  • التضخم