توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران في موقف دفاعي قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB وصدور مؤشر أسعار المستهلكين CPI الأمريكي ونشر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC

قام زوج يورو/دولار EUR/USD بالبناء على حركة الجلسة السابقة الصاعدة الجيدة وسجل أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1284، وهي أعلى مستوياته منذ 27 مارس/آذار وسط جلسة تداول هادئة يوم الثلاثاء. كان البيع المستمر على الدولار الأمريكي للجلسة الثانية على التوالي، والذي دفع مؤشر الدولار الذي يتم مراقبته بدقة إلى أدنى مستوياته خلال ما يقرب من أسبوعين، أحد العوامل الرئيسية التي دفعت الزوج نحو الارتفاع. ومع ذلك، فإن الارتفاع كان يفتقر إلى أي متابعة قوية، وبدلاً من ذلك بدأ يفقد الزخم الإيجابي بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على السلع الأوروبية كرد ثأري على الإعانات المقدمة لشركة إيرباص.

 

أخيرًا، أغلق الزوج بدون تغيير تقريبًا لليوم ليتماسك الآن داخل نطاق تداول سعري ضيق في بداية يوم حافل، حيث ينصب التركيز على آخر تحديث للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB. بعد تحول أكثر حذرًا والعودة إلى وضع التحفيز في مارس/آذار، من غير المرجح أن يعلن البنك المركزي الأوروبي ECB عن أي إجراءات جديدة يوم الأربعاء. ومع ذلك، فإن تعليقات رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي في المؤتمر الصحفي بعد الاجتماع قد تثير بعض التقلبات حول العملة الموحدة. من الولايات المتحدة، سوف يؤثر الإصدار الهام لأرقام تضخم المستهلك، يليه محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي، مما يساهم بشكل أكبر في إنتاج بعض فرص التداول المفيدة.

 

من الناحية الفنية، أوقف الزوج حركته الإيجابية الأخيرة بالقرب من مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ من الانخفاض الأخير 1.1448-1.1184، ولكنه تمكن من الصمود فوق منتصف مناطق 1.1200 مباشرة (مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪)، والتي فيما دونها يمكن أن يمتد الانخفاض نحو منطقة الدعم 1.1210-1.1200، تليها منطقة 1.1180-75، والتي تمثل دعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الحركة الصاعدة 1.0341-1.2556، والتي في حالة كسرها فإن ذلك قد يجعل الزوج عرضة للانخفاض بشكل أكبر نحو اختبار مستويات فيما دون منطقة 1.1100. تمثل المنطقة الأخيرة دعم خط الاتجاه الهابط الممتد من أغسطس/آب 2018 مروراً بأدنى مستويات نوفمبر/تشرين الثاني 2018، والذي يجب أن يكون بمثابة نقطة محورية رئيسية في مسار الزوج على المدى القريب.

 

على الجانب الآخر، فإن منطقة 1.1285 (مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪) قد تستمر في العمل كعقبة حالية، والتي في حالة اختراقها من المحتمل أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع الزوج بشكل أكبر فوق حاجز منطقة 1.1300 ومستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪، ليتجه نحو اختبار العقبة التالية بالقرب من منطقة العروض 1.1325. القوة المستدامة فوق الحاجز المذكور قد تستمر في تغذية زخم الارتداد، وإن كان من المرجح أن يستمر الحد من أي حركة صاعدة لاحقة عند مقاومة خط الاتجاه الهابط منذ ستة أشهر، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1365-70.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • CPI