توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الارتفاع المدفوع من حذر اللجنة الفيدرالية FOMC يفشل عند عقبة رئيسية، وتحول التركيز نحو الوظائف غير الزراعية NFP

تعثر المسار الصاعد الأخير في زوج يورو/دولار EUR/USD، حيث شهد الزوج انخفاض لحظي حاد بنحو 80 نقطة تقريبًا من قمم ثلاثة أسابيع فوق الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500. يبدو أنه تم الحد من ارتفاع العملة الموحدة بسبب بعض البيانات الاقتصادية الضعيفة في منطقة اليورو، حيث أظهرت البيانات أن اقتصاد المنطقة قد نما بنسبة 0.2٪ في الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر/كانون الأول، كما تراجع معدل النمو السنوي إلى أدنى مستوياته خلال خمس أعوام عند 1.2٪.

 

بالإضافة إلى ذلك، ارتد الدولار الأمريكي بشكل جيد من الانخفاض المدفوع من حذر اللجنة الفيدرالية FOMC إلى أدنى مستوياته خلال عدة أسابيع، مما أدى إلى مزيد من الضغط الهبوطي الإضافي وساهم بشكل أكبر في الانخفاض اللحظي لهذا الزوج. في الوقت نفسه، أظهرت بيانات صدرت من الولايات المتحدة أن طلبات إعانة البطالة الأسبوعية الأولية للأسبوع المنتهي في 26 يناير/كانون الثاني قد ارتفعت إلى أعلى مستوياتها خلال 16 شهر عند 253 ألف، كما انخفض مؤشر تكلفة التوظيف إلى 0.7٪ في الربع الرابع من عام 2018، وإن لم يحفز ذلك أي زخم ملموس.

 

تجدد نمو المخاوف حافظ على الزوج في موقف دفاعي خلال الجلسة الآسيوية، حيث يتطلع المشاركون في السوق اليوم إلى يوم حافل، من حيث أحداث الاقتصاد الكلي الهامة المحركة للسوق من أجل بعض الزخم الملموس. تتضمن الأجندة الاقتصادية الأوروبية إصدار تقرير مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي النهائي ومؤشر أسعار المستهلكين CPI في منطقة اليورو لشهر يناير/كانون الثاني. ومع ذلك، سوف ينصب التركيز الرئيسي على تقرير الوظائف الشهري الأمريكي NFP الذي تتم مراقبته بدقة، وخاصةً بيانات نمو الأجور.

 

من منظور فني، واجه الزوج الرفض بالقرب من مقاومة خط الاتجاه الهابط، الممتد من قمة سبتمبر/أيلول 2018 إلى أعلى مستويات يناير/كانون الثاني. قد يؤدي تصحيح لاحق إلى ما دون مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم إلى مزيد من الخروج من مراكز الشراء وتسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو اختبار دعم المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم بالقرب من منطقة 1.1400-1.1390. استمرار عمليات البيع سوف يؤدي إلى إبطال أي تحيز إيجابي على المدى القريب، مما يجعل الزوج عرضة لكسر الدعم الوسيط لمنطقة ​​1.1360-55 واستهداف اختبار مناطق فيما دون مستويات 1.1300.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن المقاومة الحالية تقع الآن عند المنطقة الأفقية 1.1475، يليها عقبة خط الاتجاه الهابط حول منطقة 1.1500-1.1510. الاختراق المقنع للحاجز المذكور سوف يؤكد أن الزوج قد كون قاعًا بالفعل على المدى القريب، مما يمهد الطريق لتمديد الزخم الإيجابي بشكل أكبر ليتجه نحو استعادة مقبض منطقة 1.1600، في طريقه إلى مقاومة قمة أكتوبر/تشرين الأول 2018 حول منطقة 1.1620.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • NFP الوظائف غير الزراعية
  • EURUSD
  • CPI
  • التوظيف
  • PMI