توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: المتداولون غير ملتزمين وسط توترات فيروس كورونا، والتركيز على بيانات الوظائف غير الزراعية NFP


أظهر زوج يورو/دولار EUR/USD مرة أخرى بعض الصمود فيما دون حاجز منطقة 1.1200 وشهد ارتدادًا جيدًا يوم الأربعاء.

أدت الأخبار الإيجابية حول لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 إلى بعض عمليات البيع القوية على الدولار الأمريكي وظلت داعمة لحركة الزوج.

لا يزال الزوج يتداول بشكل جيد ضمن نطاق تداول مألوف، حيث يتحول التركيز الآن نحو تقرير الوظائف غير الزراعية NFP الأمريكي الذي تتم مراقبته بدقة.

 

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD بعض التحركات السعرية الجيدة في الاتجاهين يوم الأربعاء واستقر أخيرًا على مكاسب متواضعة، ضمن نطاق تداول مألوف. بعد انخفاض مبكر إلى ما دون حاجز منطقة 1.1200، شهد الزوج تحول لحظي وارتفع بنحو 90 نقطة وسط ظهور بعض عمليات البيع الجديدة حول الدولار الأمريكي. حصلت معنويات المخاطر العالمية على دفعة قوية من عناوين الأخبار الإيجابية المتعلقة بتطوير لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19. قد أدى ذلك بدوره إلى الضغط على الدولار كملاذ آمن وكان يُنظر إليه على أنه أحد العوامل الرئيسية وراء حركة ارتداد الزوج. أعلنت شركة التكنولوجيا الحيوية الجديدة (BioNech) يوم الأربعاء أن لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 - الذي تم تطويره بالتعاون مع شركة فاير الأمريكية العملاقة للأدوية - أظهر إمكانات وحفز استجابة مناعية قوية في المراحل المبكرة من التجارب البشرية.

 

أما على صعيد البيانات الاقتصادية، تم تعديل صعودي على مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الألماني ومؤشر منطقة اليورو لشهر يونيو/حزيران، وإن كان لم يفعل ذلك الكثير لتوفير أي زخم ملموس للعملة الموحدة. من الولايات المتحدة، أظهر تقرير ADP أن التوظيف في القطاع الخاص ارتفع بمقدار 2369 ألف في يونيو/حزيران. كانت القراءة أقل من 3000 ألف المتوقعة ولكن تم إزالة تأثير ذلك إلى حد كبير من خلال مراجعة صعودية لقراءة الشهر السابق إلى +3065 ألف مقابل -2760 التي تم الإبلاغ عنها سابقًا. بشكل منفصل، عاد مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي ISM الأمريكي إلى منطقة التوسع وقفز إلى 52.6 لشهر يونيو/حزيران مقارنةً بتقديرات الإجماع التي تشير إلى ارتفاع إلى 49.5 من 43.1 سابقًا. أعادت البيانات المتفائلة الآمال في حدوث انتعاش اقتصادي عالمي حاد على شكل حرف V، وإن كانت المخاوف بشأن العدد المتزايد باستمرار لحالات فيروس كورونا على مستوى العالم حدت من قيام المستثمرين بمخاطرة أكثر عدوانية وحدت من تسجيل أي مكاسب قوية للزوج.

 

ظل ثيران الدولار في موقف دفاعي بعد صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الذي عُقد في 9-10 يونيو/حزيران. كشف المحضر أن المسؤولين أجروا مناقشة دقيقة لتعزيز التوجهات المستقبلية حول وضع السياسة في المستقبل. أشار المحضر أيضاً إلى أن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed كان قلقًا بشأن التوقعات الاقتصادية، التي تضررت من بوباء فيروس كورونا، والحاجة إلى سياسة نقدية متكيفة للغاية لبعض الوقت. ومع ذلك، تحول رد فعل السوق إلى أن يكون فاتراً إلى حد ما واستقر الزوج أخيرًا مرتفعاً بنحو 25 نقطة من أدنى مستوياته اليومية. كان التراجع المتواضع يفتقر إلى أي متابعة قوية، بل تم شراؤه سريعاً خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس. استقر الزوج فوق منتصف مناطق 1.1200، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور تقرير الوظائف الشهري الأمريكي المرتقب بشدة للحصول على زخم جديد.

 

من المتوقع أن يظهر تقرير الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسي أن الاقتصاد الأمريكي خلق 3 مليون وظيفة في يونيو/حزيران وانخفاض معدل البطالة ​إلى 12.3٪ من 13.3٪ سابقًا. سوف توفر البيانات أيضًا دليلاً على أن الركود المدفوع من فيروس كورونا ربما انتهى. ومع ذلك، من المرجح أن يظل المستثمرون حذرين مع استمرار التركيز على التطورات بشأن وباء فيروس كورونا. وبالتالي، من المرجح أن تكون أي حركة غير محسوبة بعد الإصدار قصيرة الأجل ولن تفعل الكثير لمساعدة المستثمرين على تحديد الحركة الاتجاهية التالية للزوج.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، يبدو أن لا شيء قد تغير كثيرًا بالنسبة للزوج ومن المرجح أن تواجه أي حركة صاعدة لاحقة مقاومة قوية بالقرب من منطقة 1.1300. تتزامن المنطقة المذكورة مع مقاومة خط الاتجاه الهابط قصير الأجل، الممتد من أعلى مستويات يونيو/حزيران. قد تؤدي بعض عمليات الشراء اللاحقة إلى دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر نحو مقاومة نموذج القمة المزدوجة بالقرب من منطقة العروض 1.1350. سوف ينظر إلى الاختراق المقنع لهذه المنطقة على أنه محفز جديد للثيران ويمهد الطريق للتحرك نحو تحدي أعلى المستويات منذ بداية العام، قبيل الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 مباشرة.

 

على الجانب الآخر، قد يستمر أي تراجع ملموس في إظهار بعض المرونة فيما دون حاجز منطقة 1.1200. الضعف المستدام فيما دون هذه المنطقة سوف يبطل توقعات تسجيل مزيد من الارتفاع على المدى القريب ويحفز بعض عمليات البيع الفنية القوية. قد يتسارع انخفاض الزوج بعد ذلك نحو حاجز منطقة 1.1100. يمكن أن يمتد المسار الهبوطي بشكل أكبر نحو إعادة اختبار المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 يوم الهام للغاية الذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1035.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار