توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يزال معرضا للانخفاض فيما دون مقبض منطقة 1.1300، والتركيز على الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي / خطاب باول

تعرض زوج يورو/دولار EUR/USD لبعض ضغوط البيع المتجددة يوم الثلاثاء، وتراجع إلى ما دون مقبض منطقة 1.1300 وسط رغبة قوية في شراء الدولار الأمريكي. التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب تعليقات متشددة من نائب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ريتشارد كلاردا، دفعت الدولار إلى أعلى مستوياته خلال ما يقرب من أسبوعين، وتبين أنها واحدة من العوامل الرئيسية التي تمارس ضغطًا هبوطيًا على الزوج الرئيسي.

 

كما تعرضت العملة الموحدة لمزيد من الضغوط الهبوطية من خلال تقرير، قال إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يبدأ في فرض تعريفات جمركية على السيارات. تجاهل المتداولون المتفائلون عناوين الأخبار الإيجابية الأخيرة، مما يشير إلى أن الحكومة الإيطالية قد تكون مستعدة لتعديل مستهدف عجز الموازنة لعام 2019، مع معنويات إيجابية سائدة على الدولار تعمل كمحرك حصري لتراجع الزوج إلى أدنى مستوياته خلال ما يقرب من أسبوعين.

 

يبدو الآن أن الضغوط البيعية قد تخففت قليلاً، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الثالث (التقدير الثاني) للولايات المتحدة من أجل بعض الزخم الجديد. مع ذلك، سيكون التركيز الرئيسي على خطاب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول، المقرر لاحقا خلال جلسة التداول الأمريكية. قد يؤدي ذلك إلى جانب صدور آخر محضر اجتماع للجنة الفيدرالية FOMC يوم الخميس إلى التأثير على توقعات السوق بشأن وتيرة تشديد السياسات النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بعد عام 2018، مما يساعد في نهاية المطاف على تحديد الحركة الاتجاهية التالية للزوج.

 

من منظور فني، كسر الزوج يوم الثلاثاء دعم خط الاتجاه الهابط على المدى القصير، وظل أقل بكثير من المتوسطات المتحركة البسيطة SMAs اللحظية الهامة - 50 و 100 و 200 ساعة. مع اكتساب المؤشرات الفنية زخمًا سلبيًا على الرسوم البيانية لفريم الساعة / اليومية، حيث لا تزال بعيدة عن منطقة التشبع البيعي، يبدو من المرجح أكثر أن يقوم الزوج بتمديد المسار الهبوطي على المدى القريب ليستهدف إعادة اختبار أدنى مستوياته منذ بداية العام حول منطقة 1.1215. على الجانب الآخر، قد يواجه أي ارتفاع ملموس فوق مقبض منطقة 1.1300 بعض العروض القوية بالقرب من منطقة 1.1340، والتي فيما فوقها يمكن ان يرتفع الزوج مدفوعا من تغطية مراكز البيع المكشوفة ليتجه نحو استعادة مقبض منطقة 1.1400.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • الناتج المحلي الإجمالي GDP
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو
  • إيطاليا